حقائق تُكشف للمرة الأولى عن اعتقال وإعدام صدام حسين في ذكرى وفاته الـ12
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بدأ الخيط الأول مع ضابط عراقي فر إلى الأردن بعد الهجوم الأميركي

حقائق تُكشف للمرة الأولى عن اعتقال وإعدام صدام حسين في ذكرى وفاته الـ12

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حقائق تُكشف للمرة الأولى عن اعتقال وإعدام صدام حسين في ذكرى وفاته الـ12

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين
بغداد – نجلاء الطائي

تمت عملية إعدام الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والتي طوت صفحة أحد أشهر حكّام العراق، حيث تم إعدامه في أول أيام عيد الأضحى، في الثلاثين من ديسمبر/كانون الأول عام 2006 وبمناسبة ذكرى إعدام صدام حسين، التي تصادف اليوم الأحد، نقلت وكالة "أنباء سرايا" الأردنية، عن مصادر صحافية، بعض الأسرار الجديدة والمثيرة حول اعتقال الرئيس العراقي في عملية لا تزال غامضة التفاصيل.

وحسب التفاصيل الجديدة، التي سردتها الوكالة الأردنية، أن "الخيط الأول في المسألة بدأ مع ضابط عراقي فر إلى الأردن عندما هاجمت القوات الأميركية غرب بغداد، بعدد كبير، واسمه أسعد ياسين، الذي استُجوب بعد ذلك في العاصمة عمّان، وأوضحت أن "ياسين قدم معلومات لجهات أميركية في عمان عبر دولة عربية لم يذكرها، تفيد بأن هناك شخص آخر أرسله له الرئيس الراحل واسمه محمد إبراهيم، لكي يلتحق بالمقاومة ويقابل صدام حسين في تكريت.

وقالت الوكالة، إن "تلك المعلومة كانت الأساس في عملية ملاحقة استخبارية معقدة، للمواقع التي يمكن أن يتواجد فيها الرئيس الراحل صدام حسين"، كما أكدت أن "الاستخبارات الأميركية تمكنت من اعتقال محمد إبراهيم، وهو فلسطيني على صلة بأقرب حلقات الرئيس الراحل"، مضيفة أنه تم استجوابه من قبل الموساد الإسرائيلي، وحصل منه الأخير على معلومات مفصلة تحت التعذيب عن مكان تواجد صدام حسين.

قد يهمك أيضًا:

صدام حسين يعود إلى الأنبار بصورة باللون الأسود في احتفالية داخل الجامعة

ترامب ثالت رئيس أميركي يزور العراق بعد الإطاحة بصدام حسين

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حقائق تُكشف للمرة الأولى عن اعتقال وإعدام صدام حسين في ذكرى وفاته الـ12 حقائق تُكشف للمرة الأولى عن اعتقال وإعدام صدام حسين في ذكرى وفاته الـ12



GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:23 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

جلسة طارئة للاتحاد البرلمانى العربى السبت

GMT 10:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في واشنطن

GMT 20:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24