مقتل 14  شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين جراء تفجير انتحاري في منبج تبناه داعش
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

"قوات سورية الديمقراطية" تؤكد سعيها للتوصل إلى "تفاهمات" مع تركيا

مقتل 14 شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين جراء تفجير انتحاري في منبج تبناه "داعش"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مقتل 14  شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين جراء تفجير انتحاري في منبج تبناه "داعش"

عناصر من القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

قُتل 14  شخصا على الأقل، بينهم 4 جنود من القوات الأميركية، اليوم الأربعاء، عندما فجر انتحاري نفسه داخل مطعم وسط مدينة "منبج" في شمال سورية والواقعة تحت سيطرة مقاتلين عرب وأكراد، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان. وبعد وقت قصير تبنى تنظيم "داعش" الهجوم.

وقال مصدر أميركي إن الهجوم أسفر عن مقتل 4 جنود أميركيين، وذلك بعد أن كانت المعلومات الأولية، التي نشرها المرصد، تحدثت عن مقتل عسكريين من قوات التحالف الدولي دون تحديد هويتهما. وأشار إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع، بسبب وجود جرحى بحالات خطرة. وكشف المرصد أن مروحية عسكرية هبطت في منبج، لنقل القتلى والجرحى إلى مستشفيات ضمن منطقة شرق الفرات، مشيرا إلى "تطويق القوات الأميركية لمكان وقوع التفجير".

وفي وقت لاحق، نشرت مواقع مرتبطة بالجماعات الإرهابية بيانا يقول إن مهاجما انتحاريا يرتدي سترة ناسفة استهدف دورية تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في منبج.

ويأتي هذا الهجوم عقب تفجير استهدف قوات التحالف الدولي في نهاية مارس/آذار 2018 مدينة منبج أيضا، مما أسفر عن مقتل عنصرين من التحالف وإصابة آخرين.

"قوات سورية الديمقراطية" تؤكد سعيها للتوصل إلى "تفاهمات" مع تركيا

أعلنت قيادة تحالف "قوات سورية الديمقراطية"، الذي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري، عن سعيها للتوصل إلى "حلول وتفاهمات" مع تركيا وعزمها دعم إقامة المنطقة الآمنة شمال سورية.  وقالت قيادة "قسد"، في بيان أصدرته اليوم الأربعاء ونشرته على موقعها الرسمي: "إن قواتنا، ومنذ تأسيسها وحتى تاريخه، بذلت كل الجهود في إطار مهمة محاربة الإرهاب المتمثل بتنظيم داعش، وغيره من التنظيمات الراديكالية الإرهابية، وحققنا نجاحات باهرة وكبيرة في هذه المهمة الصعبة والشاقة، وذلك بالعمل والتنسيق مع شركائنا في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية".

وأضافت قيادة "قسد": "في هذه الأثناء، وعلى الدوام، كانت مهمة حماية جميع مكونات منطقة شمال وشمال شرق سوريا تسير على أكمل وجه، وتعتبر إحدى مهامنا الأساسية، ونكاد نؤكد أن منطقتنا هي المنطقة الوحيدة التي تتعايش فيها كل المكونات السورية، ولم نشكل عامل تهديد خارجي ضد أي من دول الجوار وخاصة تركيا، التي نتطلع و نأمل للوصول إلى تفاهمات وحلول معها تؤمن استمرار الاستقرار والأمن في المناطق الحدودية معها".

وختم البيان بالقول: "إننا في قوات سورية الديمقراطية، سنقدم كل الدعم والمساعدة اللازمة لتشكيل المنطقة الآمنة التي يتم تداولها حول شمال وشمال شرق سورية، بما يضمن حماية كل الإثنيات والأعراق المتعايشة من مخاطر الإبادة، وذلك بضمانات دولية، تؤكد حماية مكونات المنطقة وترسخ عوامل الأمان والاستقرار فيها، وتضمن منع التدخل الخارجي بها"

قد يهمك أيضًا:

"داعش" يشنّ هجمات عنيفة على مواقع لـ"قوات سورية الديمقراطية"

انفجار دراجة نارية داخل منزل في مدينة الرقة يكشف وجود خلية لـ"داعش"

 

 
syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 14  شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين جراء تفجير انتحاري في منبج تبناه داعش مقتل 14  شخصاً بينهم 4 جنود أميركيين جراء تفجير انتحاري في منبج تبناه داعش



GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:23 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

جلسة طارئة للاتحاد البرلمانى العربى السبت

GMT 10:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في واشنطن

GMT 20:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24