مجلس الشعب يُناقش أداء وخُطة وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها
آخر تحديث GMT07:50:58
 العرب اليوم -

​بيَّن عماد سارة أنّ الحرب في سورية سياسية وثقافية واقتصادية

مجلس الشعب يُناقش أداء وخُطة وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مجلس الشعب يُناقش أداء وخُطة وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها

مجلس الشعب السوري
دمشق ـ سورية 24

ناقش مجلس الشعب السوري في جلسته التاسعة والعشرين والأخيرة من الدورة العادية السادسة للدور التشريعي الثاني المنعقدة اليوم برئاسة حمودة صباغ رئيس المجلس أداء وخطة عمل وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها.
وفي مستهل الجلسة قدم وزير الإعلام عماد سارة عرضا حول رؤية الوزارة والاستراتيجية الإعلامية على المستويات القريبة والمتوسطة والبعيدة مبينا أن الحرب المعلنة على سورية لم تكن حربا عسكرية فحسب بل سياسية وثقافية واقتصادية وإعلامية.

ولفت الوزير سارة إلى أن الإعلام الوطني صمد بمواجهة إمبراطوريات إعلامية بفضل صمود وانتصارات الجندي العربي السوري أمام آلاف المرتزقة المدعومين من دول عديدة.

وأوضح سارة أن وزارة الإعلام تعمل ليكون الإعلام الوطني المصدر الأساسي للخبر في سورية وهذا الأمر تحقق في التغطية الإعلامية لمعركة الغوطة الشرقية حيث تحول الإعلام السوري المرئي والمقروء والمسموع للمرة الأولى إلى المصدر الحقيقي والوحيد والأوحد للخبر ولكل القنوات والوكالات العالمية لافتاً إلى اهتمام الوزارة بمنصات التواصل الاجتماعي بسبب سرعة واتساع نطاق انتشارها ونقلها للخبر والصورة بشكل لحظي.

وحول الجوانب الإدارية والمهنية في الوزارة بين سارة أن العمل يجري لتحديث الانظمة المالية والإدارية بما يتناسب مع طبيعة الإعلام بشكل عام والاهتمام بالتدريب والتأهيل وتحسين دخل الإعلاميين ولا سيما مراسلي الإعلام الحربي.

وأوضح الوزير سارة أن الوزارة قامت بالتعاون مع الهيئة الناظمة للاتصالات بإطلاق نظام الـ (آي بي دي في) الرقمي عبر الانترنت الذي يمكن عبره مشاهدة قنوات الإعلام الوطني.

وتابع الوزير سارة أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون أحدثت منظومة رقمية أخرى اسمها (دي في بي تي) وهي منظومة أرضية تمكن أي شخص من مشاهدة القنوات السورية على الموبايل أينما كان والخدمة موجودة حاليا في دمشق وطرطوس واللاذقية ويمكن أن تشمل باقي المحافظات ولكنها مكلفة.

وفي مداخلاتهم طالب أعضاء المجلس بأن تكون التغطيات الإعلامية على مستوى ما تم إنجازه من قبل وسائل الإعلام في الغوطة الشرقية وتطوير عمل الإعلام من خلال رفده بإعلاميين أكفاء ودعمهم ماديا ومعنويا.
ودعا أعضاء المجلس إلى إقامة مدينة إعلامية متكاملة والعمل على خطة إعلامية تسهم في إيجاد عناصر جديدة لجذب المواطنين لمشاهدة المحطات الوطنية والتركيز على التشاركية وتسهيل حصول الإعلاميين على المعلومات والتركيز على معايير إسناد المهام للصحفيين ومنح طبيعة العمل لكل العاملين في الوزارة.

وفي ما يخص الفائض في الوزارة طالب أعضاء المجلس بأن يكون نقل الإعلاميين داخل الوزارة ومؤسساتها وليس إلى جهات ومؤسسات أخرى ودعوا إلى تثبيت العاملين على نظام البونات والعقود وإعادة هيكلة المؤسسات الإعلامية لتخرج من الحالة الوظيفية إلى حالة العمل الإعلامي الإبداعي وتشديد الرقابة على الإعلام الخاص.

وطالب أعضاء المجلس بإطلاق برامج توعوية لمرحلة إعادة الإعمار ومحاربة الفساد وإيجاد فرص استثمار وتطوير إعلامية ووضع مشروع برامجي خاص يعنى بالثقافة الوطنية وخاصة للأطفال وإبراز دور المرأة في مواجهة الحرب على سورية من خلال ندوات متنوعة وتخصيص برامج للإضاءة على أهالي شهداء الجيش العربي السوري والقوى الرديفة وهمومهم ومطالبهم.

وفي رده على مداخلات أعضاء المجلس أشار وزير الإعلام إلى أن الوزارة بصدد اعداد خطة عمل لدعم الإعلاميين ورفع أجورهم وتوفير عناصر جذب لشد المواطنين لمتابعة الإعلام الوطني من خلال خطاب شفاف وموضوعي والتركيز على المصداقية والسرعة في نقل الخبر .

ولفت وزير الإعلام إلى وجود مشكلة في تأمين التقنيات الإعلامية اللازمة للعمل الإعلامي نظرا للنقص في الموارد المالية مبينا في الوقت ذاته أن الرؤية البصرية الجديدة للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون ستخرج عن النمطية وتحقق عامل جذب مهما للمشاهدين.

وأوضح الوزير سارة أن الوزارة تعمل على تسهيل حصول الإعلاميين على المعلومة كما تولي اهتماما كبيرا لإعلام مرحلة إعادة الإعمار ومحاربة الفساد من خلال إعداد عدد من البرامج الجريئة.
فعت الجلسة التي حضرها وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله إلى الساعة الـ 12 من يوم الاثنين السابع من أيار القادم.​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الشعب يُناقش أداء وخُطة وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها مجلس الشعب يُناقش أداء وخُطة وزارة الإعلام والقضايا المتصلة بها



GMT 10:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

يسرا اللوزي حامل وتغيب عن دراما رمضان 2020

GMT 09:17 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

ماء الشوفان لخسارة الوزن

GMT 17:47 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

فساتين خطوبة 2019 من تصميم العالمي إيلي صعب

GMT 09:21 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فنانة تونسية ترتدي "فستانًا فاضحًا" في أسبوع الموضة

GMT 13:31 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

حمزة العيلي ينضم إلى أسرة مسلسل "سيف الله" في رمضان 2020

GMT 04:51 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

زوجة ميسي تُظهر جمالها بفستان "مُثير"

GMT 14:20 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

بدء عرض مسلسل "كأنه امبارح" علي قناة "mbc4"

GMT 10:40 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"سورية 24" يرصد أفضل 10 أفلام "بوليوود" حققت إيرادات في 2018

GMT 08:51 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء وهبي تُشعل حفلة رأس السنة بـ"جمبسوت شفَّاف"

GMT 16:56 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعلّمي طريقة تطبيق صبغة الشعر الأشقر الرمادي بخطوات سهلة

GMT 13:39 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

بقلم : بسام فرج

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أفضل 15 موقعًا للديكور والتصميم الداخلي

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24