هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء كورونا في سورية أفقي وليس تصاعدي
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أوضحت أنه لا يصل إلى قمة أو ذروة وهو ضمن السيطرة والحدود المعقولة

هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء "كورونا" في سورية أفقي وليس تصاعدي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء "كورونا" في سورية أفقي وليس تصاعدي

هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء "كورونا" في سورية أفقي وليس تصاعدي
دمشق-سورية24

قالت مديرة دائرة الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة د.هزار فرعون, أن الانتشار للفايروس في سوريا بشكل أفقي، وليس تصاعدي أي لا يصل إلى قمة أو ذروة، وهو ضمن السيطرة والحدود المعقولة، والوضع جيد وأضافت أنه ليس هناك تقدير لعدد الحالات المشتبه بها، وإنما هناك تقصي مستمر عن طريق فريق التقصي الذي يجري فحوص بشكل مستمر ضمن المراكز الصحية وفحص المشتبه بإصابتهم، مؤكدة على أن كل الحالات التي تدخل بإنتانات تنفسية رئوية متوسطة أو شديدة يتم مراقبتها وإجراء الفحوص اللازمة لها.

وقالت فرعون أن كل شخص يدخل عبر المعابر الشرعية أو غير الشرعية يطبق عليه الحجر الصحي، ويأخذ له مسحة، ويتم فحصه، فيما تتوزع الإصابات في سوريا بمناطق متعددة, كما تم نشرها بحسب المكتب الصحفي لوزارة الصحة، ويتم رصدها بشكل دائم، ولا يوجد تكتم عن الإصابات، وأي حالة ترد نتيجتها يعلن عنها من قبل وزارة الصحة مباشرةً، والعدد المعلن عنه هو عدد الإصابات.

وحول الحالات المصابة بفايروس كورونا في سوريا قالت فرعون, أنها بحالة جيدة وبطور الشفاء، أما حالات الوفيات فكانت لمرضى لديهم متلازمات أخرى كحالات قلبية وحالات نقص مناعة أو كانوا بأعمار كبيرة وكلها أسباب غير مباشرة للوفاة.

وأضافت بأن المخبر العام بدمشق يعمل بطاقته القصوى، ويجرى يومياً حوالي أكثر من 100 مسحة أو أقل، وسترفد جهود المخابر في المحافظات الأخرى لتستوعب عدداً أكبر من التحاليل ونبهت فرعون على أن الوقاية خير من قنطار علاج والوقاية مهمة لانها تمنع الانتشار وذلك حتى نصل لمرحلة الثبات الوبائي ويجب أن ننتظر لنصل إليها وهذا يحتاج لعدة أسابيع وندعو الناس لعدم التهاون مع الاجراءات الحكومية

وحول العلاج قالت فرعون: اتجهنالالاعتماد على دواء الكلوروكين واخذنا تجارب الدول التي انتشر فيها الفايروس كالصين والدول الاوروبية وروسيا واستقينا من هذه البروتوكولات لوضع البروتوكول الخاص بنا وهو ليس علاج لكنه سجل حالات نجاح بعدة دول لذلك تم اعتماده لأنه أكثر أمانا وعندما جربناه أثبت نجاحه

ويتوفر العلاج في مراكز العلاج التابعة لوزارة الصحة وهو ليس متوفر بالأسواق لأنه لا يستخدم إلا بإشراف طبي ولا جدوى من أن يكون متداولا وذلك لأن كل حالات الكورونا تعالج في مراكز العلاج علما أن العلاج يعطى مجانًا.

قد يهمـــك أيضـــا: 

علماء يرجّحون اكتساب الأوروبيين مناعة قوية ضد "كورونا"

صيدلانية سورية تشرح بعد تعافيها إمكانية الإصابة والشفاء بـ"كورونا" دون العلم

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء كورونا في سورية أفقي وليس تصاعدي هزار فرعون تؤكّد أن انتشار وباء كورونا في سورية أفقي وليس تصاعدي



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 01:54 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها للمرة الأولى وترد على إنجي خوري

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 16:34 2019 السبت ,18 أيار / مايو

فحص طبي للاعب طائرة الأهلي عبدالحليم عبو

GMT 12:34 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

50 سيدة تشارك في معرض أشغال يدوية في حمص

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 15:19 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

علاج الشعر بماء الذهب، ستذهلكِ النتيجة!

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تسريحات شعر للعروس للوجه الدائري

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 09:39 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

هكذا حطّمت حرب 1973 أسطورة "الجيش الذي لا يُقهر"
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24