تعزيزات الجيش السوري في حلب تجبر كتيبة فرنسية على تغيير موقعها
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

استبعاد إمكانية وجود أي عملية عسكرية في هذه المرحلة

تعزيزات الجيش السوري في حلب تجبر كتيبة فرنسية على تغيير موقعها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تعزيزات الجيش السوري في حلب تجبر كتيبة فرنسية على تغيير موقعها

وحدات من الجيش السوري
دمشق-سورية24

أجبرت تعزيزات عسكرية للجيش العربي السوري وصلت إلى نقاطه بريف حلب الشمالي الشرقي على الطريق الدولية حلب – الحسكة، كتيبة عسكرية فرنسية تابعة لما يسمى «التحالف الدولي» المزعوم ضد تنظيم داعش الإرهابي والذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، على تغيير موقعها مع اقتراب الجيش منها.

 

وفي تصريح لـ”الوطن”، اليوم الخميس، تحدث المحلل السياسي جمعة العيسى وهو من أبناء المنطقة، عن وصول تعزيزات عسكرية للجيش العربي السوري إلى النقاط الموجودة على أطراف مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي وعلى الطريق الدولي حلب – الحسكة، مبيناً أنّ أهم النقاط التي عززت الموجودة عند الصوامع ومفرق الخطاف إلى جسر «قره قوزاق» وهو آخر نقطة على الطريق الواصل من مدينة منبج إلى نهر الفرات في ريف منبج الشرقي.

 

وأوضح أن التعزيزات تبدو وكأنها لتثبيت نقاط عسكرية للجيش، مستبعداً إمكانية وجود أي عملية عسكرية في هذه المرحلة.

 

وأشار إلى أنّ الوضع داخل مدينة منبج على ما هو عليه في ظل سيطرة ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية – قسد» المتحالفة مع الاحتلال الأميركي عليها.

 

ولفت العيسى إلى وجود كتيبة عسكرية فرنسية تابعة لما تسمى قوات «التحالف الدولي» المزعوم ضد تنظيم داعش والذي تقوده الولايات المتحدة في ريف عين العرب قرب قرية «خروص».

 

وقال: إنّ الكتيبة الفرنسية موجودة منذ فترة في المنطقة، لكن غيرت موقعها إلى شمال الطريق الدولي في أراضٍ زراعية، بعد اقتراب الجيش العربي السوري منها لأنها كانت بموقع ملاصق للطريق الواصل بين مدينة عين العرب والأوتوستراد الدولي حلب – الحسكة.

 

وأكد العيسى تصاعد حالة الاستياء والرفض الأهلي لميليشيا «قسد» داخل مدينة منبج بسبب الضغوط والفساد والممارسات العنصرية التي يقوم بها مسلحوها بحق الأهالي، وقال: «الميليشيا داخل المدينة تعامل الناس على أنهم عبيد وتظن أنها أصبحت دولة مستقلة وتعيث فساداً في المنطقة وتفرض الأتاوات والضرائب بحجج كثيرة».

 

وأشار العيسى إلى أن مسلحي الميليشيا يمنعون الأهالي من العودة إلى منازلهم، موضحاً أن “أي شخص من منبج أو ريفها موجود في حلب أو دمشق أو أي مدينة أخرى غير مسموح له بدخول المدينة إلا بوجود كفيل كردي!».

 

وفي دلالة إلى سياسة التمييز العنصري التي تنتهجها الميليشيا بحق الأهالي في المناطق التي تسيطر عليها، ذكر العيسى أنه في ظل الإجراءات الوقائية من انتشار فيروس “كورونا”، يتم تنفيذ قرار حظر التجول على العرب فقط، بينما بالنسبة للأكراد فإن القراريتجاوزهم وهذا ما زاد كثيراً من حالة الاستياء في أوساط الأهالي من الميليشيا.

قد يهمك أيضا :

أردوغان يقرّ بتوجُّه جنوده إلى ليبيا "تدريجيًّا" ورسالة أممية مِن "الوفاق"

وزير خارجية "الوفاق" الليبية يشكر نظيره التركي عقب المصادقة على مذكرة إرسال قوات إلى ليبيا

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعزيزات الجيش السوري في حلب تجبر كتيبة فرنسية على تغيير موقعها تعزيزات الجيش السوري في حلب تجبر كتيبة فرنسية على تغيير موقعها



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 22:10 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 8 مستحضرات كريم أساس للبشرة الدهنيّة

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 03:17 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

وصلة غزل بين دينا الشربيني وابنة عمرو دياب

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:53 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

عبايات مناسبة للسعوديات بأسلوب الفاشينيستا

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 09:47 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيكي باتيسون تتألُّق بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها

GMT 08:17 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

أحدث فساتين الزفاف للمحجبات

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

موديلات أحذية كلاسيكية تناسب أناقتك

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24