محادثات سرية تُؤكّد أنّ قطر دفعت 360 مليون دولار لجماعات مُتطرّفة
آخر تحديث GMT19:57:15
 العرب اليوم -

​اعترفت الدوحة بتلقّيها مساعدات لإطلاق سراح أفراد مِن عائلتها

محادثات سرية تُؤكّد أنّ قطر دفعت 360 مليون دولار لجماعات مُتطرّفة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محادثات سرية تُؤكّد أنّ قطر دفعت 360 مليون دولار لجماعات مُتطرّفة

أمير قطر الشيخ يستقبل أعضاء العائلة المالكة المفرج عنهم
الدوحة - سناء سعداوي

اعترفت قطر بأنها تلقت مساعدة من عدة دول لضمان إطلاق سراح 25 من أفراد عائلتها الحاكمة، كانوا مختطفين في العراق العام الماضي، لكنها نفت باستمرار أنها دفعت أمولا لمنظمات متطرّفة كجزء من الصفقة.

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" عن تفاصيل جديدة ومثيرة بشأن هذه الصفقة التي تم بموجبها إطلاق مجموعة من صيادي الصقور القطريين بمن فيهم أعضاء من أسرة آل ثاني الحاكمة في قطر، في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، في محافظة المثنى العراقية.

وأشار التقرير الصحافي إلى أن مبلغ 360 مليون دولار الذي تمت مصادرته في مطار بغداد كان موجها إلى جماعات وفصائل إرهابية والإرهابي الإيراني قاسم سليماني وعدد من المسؤولين والوزراء العراقيين.

وعلى الرغم من نفي سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة بشكل قاطع أن "قطر لم تدفع فدية". وذلك وفق ما ذكره سفير قطر، مشعل بن حمد آل ثاني: "إن فكرة قيام قطر بأنشطة تدعم الإرهاب هي فكرة خاطئة". إلا أنها تعترف بأنها دفعت أمولا لضمان الإفراج عن مواطنيها.

ووفقًا لصحيفة "واشنطن بوست" لا تنكر الرسالة أن قطر دفعت المال لإنهاء الأزمة، لكنها تشير إلى أن المستلمين كانوا مسؤولين حكوميين، مستشهدين بمبادرة قطرية غامضة مع العراق "لتعزيز العلاقات الثنائية وضمان الإفراج الآمن عن المختطفين". لكن المحادثات والرسائل النصية التي حصلت عليها صحيفة "واشنطن بوست" ترسم صورة أكثر تعقيدا.

ووفقا للتقرير المفصل للصحيفة، فإنهم يظهرون أن كبار الدبلوماسيين القطريين يبدون في التوقيع على سلسلة من الدفعات الجانبية تتراوح بين 5 إلى 50 مليون دولار إلى مسؤولين إيرانيين وعراقيين وزعماء شبه عسكريين، مع تخصيص 25 مليون دولار لمدير حزب "كتائب" في حزب الله. تم تخصيص 50 مليون دولار لـ"قاسم"، في إشارة واضحة إلى قاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني ومشارك رئيسي في صفقة الرهائن.

وقال المنفذ إنه حصل على رسائل مخترقة تكشف لأول مرة عن أن خطة السداد قد خصصت مبلغًا نقديًا إضافيًا بقيمة 150 مليون دولار للأفراد والجماعات الذين يعملون كوسطاء، على الرغم من أن المسؤولين الأميركيين ينظرون إليهم منذ فترة طويلة على أنهم من رعاة الإرهاب الدولي.

ومن بين هؤلاء، بالإضافة إلى الحرس الثوري الإيراني وميلشيات حزب الله، وهي جماعة شبه عسكرية عراقية مرتبطة بهجمات مميتة عديدة على القوات الأميركية أثناء حرب العراق، بالإضافة إلى ميليشيا حزب الله اللبنانية ومجموعتين معارضتين سوريتين على الأقل، بما في ذلك "جبهة النصرة الجناح العسكري المرتبط بتنظيم القاعدة في سورية".
وتقول الصحيفة إن المبلغ الإجمالي المطلوب لعودة الرهائن ارتفع في بعض الأحيان إلى ما يصل إلى مليار دولار.

وكشفت الرسائل التي تم تسريبها من المحادثات في تلك الصفقة ما كتبه زايد بن سعيد الخارين، سفير قطر في العراق وكبير المفاوضين في قضية الرهينة "أن السوريين، وحزب الله، لبنان، كتائب حزب الله، العراق - جميعهم يريدون المال، وهذه هي فرصتهم". "كلهم لصوص".

كما كشفت الرسائل أيضا قول السفير القطري في العراق لأحد الإرهابيين، الذين يقوم بالتفاوض معهم "سوف تحصل على أموالك بعد أن نأخذ أفرادنا" كما جاء في رسالة نصية أخرى للخارين أبريل/ نيسان 2017 حيث يحكي محادثته مع مسؤول كبير في ميليشيات حزب الله.

وحسب ما ذكره موقع واشنطن، فإن التبادلات النصية جزء من مجموعة من الاتصالات الخاصة بشأن محنة الرهائن التي تم تسجيلها خلسة من قبل حكومة أجنبية وقدمت لها. تتضمن الاتصالات التي تم اعتراضها أيضاً محادثات الهاتف المحمول ورسائل البريد الصوتي.​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محادثات سرية تُؤكّد أنّ قطر دفعت 360 مليون دولار لجماعات مُتطرّفة محادثات سرية تُؤكّد أنّ قطر دفعت 360 مليون دولار لجماعات مُتطرّفة



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,03 آذار/ مارس

5 وجهات سياحية جذابة تستحق الزيارة في ربيع 2020

GMT 15:14 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

2020 تعرفي علي موضة ألوان ديكورات

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

عبايات خروج موضة ٢٠١٩

GMT 03:54 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

إليكَ أجمل 9 وجهات سياحية في سلطنة عُمان

GMT 08:21 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

عز الدين بيزان الإبن على خطى والده في أهلي طرابلس

GMT 08:10 2020 السبت ,01 شباط / فبراير

"أطلس برو" أحدث سيارة كروس من "جيلي" الصينية

GMT 08:39 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

منّة فضالي تكشف عن موعد عرض مسلسل "رحيل زهرة"

GMT 16:03 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عبايات وقفاطين قطيفة باللون الأخضر لحفلات نهاية العام

GMT 06:19 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

منة عرفة تبدي رغبتها في عرض " شقة فيصل " خلال الفترة المقبلة

GMT 12:43 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ديكور منزل أفريل لافين المعروض للبيع

GMT 11:25 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"Rose Kabuki" من "Christian Dior" عطرٌ رقيق يعزّز ذكرياتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24