مُتطرّفو جيش الإسلام يتّخذون المدنيين في دوما دروعًا بشرية
آخر تحديث GMT07:50:58
 العرب اليوم -

​لوقف تقدُّم وحدات الجيش نحو أوكارهم داخل المدينة

مُتطرّفو "جيش الإسلام" يتّخذون المدنيين في دوما دروعًا بشرية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مُتطرّفو "جيش الإسلام" يتّخذون المدنيين في دوما دروعًا بشرية

مُتطرّفو "جيش الإسلام"
ريف دمشق - نور خوام

عمد مُتطرّفو "جيش الإسلام" إلى تكرار جرائم تنظيمي جبهة النصرة و"فيلق الرحمن" المتطرفين باتخاذهم أهالي مدينة دوما دروعا بشرية لوقف تقدم وحدات الجيش المتقدمة نحو أوكارهم داخل المدينة، وذلك في سيناريو مشابه لما شهدته بلدات وقرى الغوطة الشرقية التي تم تحريرها لاحقا من قبل الجيش العربي السوري.

وأفاد مصدر عسكري إن متطرفي "جيش الإسلام" يمنعون المدنيين من مغادرة مدينة دوما ويطلقون النار على المتظاهرين الذين خرجوا إلى الشوارع لمطالبة متطرفي تنظيم "جيش الإسلام" بمغادرة المدينة وإطلاق سراح المختطفين ودعوة الجيش العربي السوري إلى الدخول إليها.

وبين المصدر أن "33345 شخصا خرجوا من دوما منذ الخامس من الشهر الماضي" إذ قامت وحدات الجيش بتأمين خروج آلاف المدنيين عبر ممر مخيم الوافدين ونقلهم إلى مراكز إقامة مؤقتة في حين تم خلال الأسبوع الماضي إخراج 2963 من "جيش الإسلام" وعائلاتهم بموجب "اتفاق دوما" قبل أن يعرقلوا الاتفاق نتيجة خلافات داخلية بينهم.

ويقضي الاتفاق بإخراج متطرفي "جيش الإسلام" إلى جرابلس وتسوية أوضاع المتبقين وعودة كل مؤسسات الدولة بالكامل إلى مدينة دوما وتسليم جميع المختطفين المدنيين والعسكريين إضافة إلى جثامين القتلى وتسليم المتطرفين أسلحتهم الثقيلة والمتوسطة للدولة.

وبالتوازي مع اتخاذهم أهالي مدينة دوما دروعا بشرية لجأ متطرفو "جيش الإسلام" إلى المتاجرة مجددا بآلاف المختطفين الذين يحتجزهم في سجونه وزنازينه منذ أعوام في أماكن متفرقة من مدينة دوما واتخاذهم ورقة رابحة بغية الإفلات من العقاب.

وردا على اعتداءاتهم بالقذائف على الأحياء السكنية في دمشق قصفت وحدات من الجيش العربي السوري في وقت سابق اليوم بالأسلحة المناسبة أوكار متطرفي "جيش الإسلام" في دوما بالتوازي مع اقتحامها خطوطهم الأمامية في المزارع على أطراف المدينة وسط حالة من الانهيار والفوضى في صفوفهم.​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُتطرّفو جيش الإسلام يتّخذون المدنيين في دوما دروعًا بشرية مُتطرّفو جيش الإسلام يتّخذون المدنيين في دوما دروعًا بشرية



GMT 10:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

يسرا اللوزي حامل وتغيب عن دراما رمضان 2020

GMT 09:17 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

ماء الشوفان لخسارة الوزن

GMT 17:47 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

فساتين خطوبة 2019 من تصميم العالمي إيلي صعب

GMT 09:21 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فنانة تونسية ترتدي "فستانًا فاضحًا" في أسبوع الموضة

GMT 13:31 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

حمزة العيلي ينضم إلى أسرة مسلسل "سيف الله" في رمضان 2020

GMT 04:51 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

زوجة ميسي تُظهر جمالها بفستان "مُثير"

GMT 14:20 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

بدء عرض مسلسل "كأنه امبارح" علي قناة "mbc4"

GMT 10:40 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"سورية 24" يرصد أفضل 10 أفلام "بوليوود" حققت إيرادات في 2018

GMT 08:51 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء وهبي تُشعل حفلة رأس السنة بـ"جمبسوت شفَّاف"

GMT 16:56 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعلّمي طريقة تطبيق صبغة الشعر الأشقر الرمادي بخطوات سهلة

GMT 13:39 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

بقلم : بسام فرج

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أفضل 15 موقعًا للديكور والتصميم الداخلي

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24