حزب  الفاسي يُدعو الصحراويين  للالتحاق في أرض الوطن
آخر تحديث GMT14:31:02
 العرب اليوم -

بعد نجاحها في تنظيم أكبر مهرجان في الصحراء المغربية

حزب الفاسي يُدعو الصحراويين للالتحاق في أرض الوطن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حزب  الفاسي يُدعو الصحراويين  للالتحاق في أرض الوطن

الحرس المغربي
الرباط- رشيدة لملاحي

ستغلَّت قيادات حزب الاستقلال، بعد نجاحها في تنظيم أكبر مهرجان حزبي في الصحراء المغربية، الذي حضر حوالي50 ألف من سكان المنطقة، في استعراض جماهيري غير مسبوق في الأقاليم الجنوبية، بحضور الأمين العام للحزب نزار بركة، ومنسق جهات الحزب للجهات الجنوبية، حمدي ولد الرشيد، وأعضاء لجنتي الحزب التنفيذية والمركزية، استغلت لتوجيه رسائل سياسية قوية للدولة ولجهات خارجية بامتلاكه القوة الفعلية على أرض الواقع في نزاع الصحراء.

وفي السياق ذاته، وجَّهت اللجنة التنفيذية لحزب علال الفاسي رسائل سياسية للرأي العام الدولي والمعنيين، خلال اجتماعها الأسبوعي في مدينة الداخلة المغربية، أمس الثلاثاء،  بتعبيرها "عن ارتياحها، لما جاء في التقرير الأخير للأمين العام الأممي الموجه إلى مجلس الأمن الذي ينقل من خلاله قناعته بأن "الحل السياسي ممكن"، مشددة على أن " المغرب ما فتئ يسعى عمليًا إلى تدابير حسن النوايا وبناء الثقة بعزم لا رجعة فيه، بخاصة بعد عرض مقترح الحكم الذاتي، وإطلاق النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية، وإعطاء الصدارة لجهات هذه الأقاليم في تفعيل ورش الجهوية المتقدمة من خلال إبرام البرامج التعاقدية باستثمارات تناهز 80 مليار درهم، فضلًا عن إشراك ممثلي الساكنة ومنتخبيها بموجب صناديق الاقتراع ومشاركة المجتمع المدني في لقاءات جنيف التي يشرف عليها المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة، السيد هورست كوهلر".

اقرا ايضا:

القوات المسلحة المغربية تُجري مناورات عسكرية بالقرب من الحدود مع الجزائر

 
واعتبرت اللجنة التنفيذية لحزب"الميزان" برئاسة الأمين العام نزار بركة، أن التطورات الأخيرة التي يشهدها النزاع المفتعل بشأن قضية وحدتنا الترابية، لا سيما في ظل الوتيرة الجديدة التي ينهجها المنتظم الأممي المشرف على مسلسل التسوية، والفعالية التي تعززت بها الدبلوماسية الوطنية بعد عودة المملكة المغربية إلى أسرتها الأفريقية وما ترتب عنها من جهود ملموسة في مواجهة مناورات خصوم الوحدة الترابية.

ووجَّهت اللجنة التنفيذية، للحزب نفسه بمناسبة مرور سنة على إطلاق إعلان العيون التاريخي في 9 أبريل/نيسان 2018، نداء إلى "إخواننا في مخيمات تندوف من أجل استشعار تحولات المنطقة وبلدان الجوار، والالتحاق بأرض الوطن الموحد من طنجة إلى الكويرة للمساهمة في المسار الديمقراطي والإقلاع التنموي للأقاليم الجنوبية، وتملك الفكرة الديمقراطية القوية التي يحملها مقترح الحكم الذاتي في ظل السيادة الوطنية بمضامينه التنموية والواقعية الموسعة التي توفر إطارًا لتحقيق الكرامة والإدماج والعيش المشترك".

وأكَّدت اللجنة التنفيذية على رمزية الدينامية التنظيمية للحزب في الأقاليم الجنوبية للمملكة، من خلال التئام اللجنة التنفيذية في اجتماعها الأسبوعي في مدينة الداخلة وانعقاد أشغال اللجنة المركزية في دورتها الثانية، السبت الماضي في مدينة العيون، وتنظيم مهرجانات خطابية في جهتي العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب بخاصة أقاليم العيون، السمارة، بوجدور والداخلة، حيث يحظى حزب الاستقلال بثقة الساكنة ويتمتع بتمثيل واسع ووازن في المؤسسات المنتخبة الترابية الجهوية والوطنية، مشيِّدة "بالروح الوطنية العالية، والتعبئة الجماهيرية العارمة للساكنة، والتنظيم المحكم الذي أشرف عليه  القيادي حمدي ولد الرشيد منسق الجهات الجنوبية الثلاث، والأجواء النضالية المتميزة التي مرت فيها اللقاءات التواصلية مع استقلاليات واستقلاليي الصحراء المغربية وساكنتها التي ما فتئت تعبر في مختلف المناسبات عن تشبثها بالعرش العلوي المجيد والوحدة الترابية للمملكة المغربية"، وفق تعبيرها.

ونوَّهت اللجنة التنفيذية بما أسمته بـ "المخرجات الهامة لأشغال اللجنة المركزية التي انتهت إليها بعد تحليل موضوعي ونقاش بناء بشأن إصلاح التعليم، وذلك في انسجام وترصيد للمبادئ والقيم والمكتسبات التي ترتسي عليها المرجعية الاستقلالية التعادلية في منظورها الشمولي الذي يستحضر مصلحة المواطن في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية غير القابلة للتجزيئ".

قد يهمك ايضا:

الجيش المغربي يُطلق مناورة عسكرية ضخمة قرب الحدود الجزائرية

سويسرا توقع 30 اتفاقية تعاون جديدة مع المغرب في الزراعة والتنمية القروية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب  الفاسي يُدعو الصحراويين  للالتحاق في أرض الوطن حزب  الفاسي يُدعو الصحراويين  للالتحاق في أرض الوطن



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:31 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس
 العرب اليوم - مدن سياحية لا تفوت زيارتها في الأندلس

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 10:48 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

استوحي ظلال عيون جذاب من العراقية هيفاء حسوني

GMT 05:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار لتصميم ديكورات غرف أطفال عصرية ودون تكلفة مالية

GMT 13:31 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

طريقة بسيطة مبتكرة لإعداد التشيز كيك في منزلك

GMT 09:50 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

"زى ما قال الكتاب" في نادي السينما المستقلة السبت

GMT 13:23 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 10:07 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

غادة عبد الرحيم تشارك في معرض الكتاب بـ"سوبر مامي"

GMT 11:19 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

عودة مئات المعامل إلى الحياة مجددا في "الشيخ نجار" بحلب

GMT 02:46 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

متظاهرو التحرير يزينون شجرة الميلاد بأعلام العراق

GMT 14:03 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تُعلن تضامنها مع سورية ودعمها في حربها ضد التطرف

GMT 13:15 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أدوات سهلة وبسيطة تساعدك في تزين وتجميل حمام منزلك

GMT 05:56 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

اللواء غسان اسماعيل رئيساً للمخابرات الجوية

GMT 08:59 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

إليكِ أهم صيحة مناكير الفرنش المُلون لصيف 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24