وزارة العدل تخلط أوراق المفاوضات الحكومية في لبنان
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

بعد تمسك "التيار الوطني الحر" بقيادتها

"وزارة العدل" تخلط أوراق المفاوضات الحكومية في لبنان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "وزارة العدل" تخلط أوراق المفاوضات الحكومية في لبنان

الحكومة اللبنانية
بيروت - سورية 24

خلط تمسك "التيار الوطني الحر" بحقيبة العدل، لتكون من حصة الرئيس ميشال عون، الحسابات الحكومية التي كانت قد شارفت على الانتهاء قبل يومين، وأعادت البحث عن مخرج للأزمة يرضي كل الأطراف، ويعطي القوات اللبنانية حقها في تمثيل حكومي يوازي تمثيلها النيابي والشعبي، وهو ما دفعها إلى طرح مخرج للتسوية عبر البحث عن بدائل، قد تكون من حصة "التيار الوطني الحر".

وفرمل خلط الأوراق، الخميس ، المحادثات التي لم يطرأ عليها أي جديد، باستثناء العقدة الأخيرة المرتبطة بمنح القوات حصة وزارية وازنة، تعادل حصص الأطراف الأخرى، وسط إصرار "التقدمي الاشتراكي" على حقيبة التربية، ورفضه أن تخضع إلى مبدأ المقايضة، وإصرار "المردة" أيضًا على حقيبة "الأشغال العامة والنقل"، وإصرار "الوطني الحر" على العدل، وهو ما يضاعف التعقيدات أمام مهمة الرئيس المكلف، كون الوزارات الوازنة في المرتبة التي تلي الحقائب السيادية، هي 6 حقائب، بينما عدد المطالبين بها هم 7 أطراف، مما يعني ضرورة اقتطاع حصة من فريق، وتعويضه بحقيبة خدماتية بارزة، مثل "الشؤون الاجتماعية".

وعبر رئيس البرلمان، نبيه بري، عن وجود عقد، بقوله "بعدو الفول خارج المكيول" , لكن رغم التعقيدات، لم يتخل الرئيس الحريري عن تفاؤله، قائلًا في رد على سؤال بشأن عقدة وزارة العدل لقناة "إل بي سي" "كله بينحل".

وبدا من التطورات الأخيرة أن مساعي التشكيل اصطدمت بعقدة تحتاج إلى المزيد من الوقت والاتصالات لحلحلتها , وفي وقت لم يسجل أي موعد للرئيس الحريري إلى القصر الجمهوري لعرض التشكيلة النهائية على الرئيس ميشال عون، نُقل عن مصادر بيت الوسط (مقر إقامة الحريري) إشارتها إلى زيارة محتملة يقوم بها الحريري للرئيس بري، كما نُقل عنها أنه "لن تكون هناك لقاءات في الساعات المقبلة، وفي نهاية الأسبوع، بين الرئيس المكلف ووزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي"، وهو موفد رئيس حزب القوات، سمير جعجع، الذي يتولى ملف التفاوض.

وتؤكد القوا» أنها "لن تقبل بالفتات"، إذ شددت مصادرها في تصريح لـ"الشرق الأوسط" على أنها متمسكة بحقها بأن تتمثل وزاريًا تجسيدًا لتمثيلها النيابي والشعبي، وقالت "ليس من العدل إطلاقًا أن تكون الكتل النيابية ممثلة بأفضل تمثيل، ويلحق الإجحاف والغبن بـ(القوات)" , وأضافت المصادر "لا أحد يرضى بالغبن لـ(القوات)، وفخامة رئيس الجمهورية لا يرضى به، كذلك الرئيس يتمسك بأن تتمثل القوات بحقها".

وأشارت مصادر القوات إلى أننا أبلغنا بأن العدل من حصة القوات، وفجأة تمسك بها الرئيس، وأضافت "في النهاية، يجب البحث عن بدائل، فالأمور غير مقفلة , وبين حصص (التيار الوطني الحر) وفخامة الرئيس، هناك وزارات الخارجية والعدل والدفاع والطاقة ووزارات أخرى... وبالتالي، يجب التفكير في البدائل".

وأكدت مصادر القوات "نحن جزء أساسي من التسوية الرئاسية والسياسية، وجزء أساسي في البلد، ولا أحد يستطيع تخطينا أو تجاوزنا، ولن تتألف حكومة من دوننا"، وقالت إن "المفاوضات مستمرة، والمشاورات قائمة على قدم وساق".

وأبدى أمين سر تكتل "لبنان القوي"، النائب إبراهيم كنعان، اعتقاده أن الاتصالات المستمرة والدائرة من قبل الرئيس المكلف بتشكيل الحكومة سعد الحريري مع مختلف الكتل ستؤدي إلى حلحلة الأمور العالقة، وحقيبة العدل ليست العقدة، وهناك اتصالات دائرة بشأن مطالب كل الأطراف، والأمور يفترض أن تحسم في الساعات المقبلة، وفق المعيار الواحد".

وقال كنعان في حديث تلفزيوني "نريد القوات في الحكومة لا خارجها، والثابت في التفاهم بين (التيار) و(القوات) هو (إعلان النيات)، وطي صفحة الماضي".


 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة العدل تخلط أوراق المفاوضات الحكومية في لبنان وزارة العدل تخلط أوراق المفاوضات الحكومية في لبنان



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

شنط ذهبية فاخرة موضة الموسم

GMT 07:50 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أطول رجل في العالم يجذب انتباه الجميع في مطار لوس أنجلوس

GMT 09:59 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

محاولة إنقاذ أربعة أسود تعاني من سوء التغذية في السودان

GMT 09:40 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حسن فتحي وتجربة الكويت" في بيت المعمار المصري السبت

GMT 11:44 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ندى موسى تحسم الجدل بشأن زواجها من أحمد السعدني

GMT 09:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:54 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 06:19 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

منة عرفة تبدي رغبتها في عرض " شقة فيصل " خلال الفترة المقبلة

GMT 07:33 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

تصاميم غرف جلوس وأفكار طاولات قهوة مميزة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24