ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين يكشفون أن الأسد ألغى تأشيرات دخولهم الى سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

في محاولة لإجبار حكومات الاتحاد الأوروبي على معاودة فتح سفاراتها في دمشق

ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين يكشفون أن الأسد ألغى تأشيرات دخولهم الى سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين يكشفون أن الأسد ألغى تأشيرات دخولهم الى سورية

الاتحاد الأوروبي
دمشق - سورية 24

ذكر ثلاثة دبلوماسيين كبار في الاتحاد الأوروبي، أن الرئيس السوري بشار الأسد ألغى تأشيرات دخول خاصة لدبلوماسيين ومسؤولين من الاتحاد يسافرون بانتظام بين بيروت ودمشق، مما يعقِّد جهود توزيع المساعدات على ضحايا الحرب.

ووفق "العربية"، قال دبلوماسيو الاتحاد الأوروبي إن السلطات السورية ألغت اعتبارا من بداية يناير/كانون الثاني التصريح الخاص الذي يُستخدم للحصول على تأشيرات دخول متعدد إلى دمشق، دون أن تقدم تفسيرا لذلك. وبات دبلوماسيو الاتحاد الأوروبيين بحاجة لطلب تأشيرة دخول لمرة واحدة، في كل مرة يريدون فيها زيارة سورية.

اقرا ايضا

مقتل خمسة أطفال بانفجار لغم أرضي من مخلفات داعش شمال حلب

وقال هؤلاء الدبلوماسيون ، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هوياتهم، إنهم يعتقدون أن "ذلك محاولة لإجبار الحكومات الأوروبية والتكتل على معاودة فتح سفارات في دمشق، مع استعادة الجيش السوري السيطرة على معظم مناطق البلاد بدعم من القوات الروسية والإيرانية". واعتبر أحدهم: "أنها مشكلة خطيرة بالنسبة للمساعدة الإنسانية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي.. هذا إجراء يؤثر على الدبلوماسيين وموظفي السفارات الأوروبية ومؤسسات الاتحاد الأوروبي".

وبعد ما يربو على سبع سنوات على اندلاع الحرب الضروس التي اجتذبت قوى أجنبية، أنفقت المفوضية الأوروبية نحو 909.44 مليون دولار على المساعدات الغذائية وتوفير الأدوية والمأوى للسوريين داخل بلادهم.

لكن الدبلوماسيين الأوروبيين قالوا أيضا إن "الأسد يشعر بأن وضعه حاليا أكثر رسوخا مقارنةً بعدة سنوات مضت إذ يعزز مكاسبه على الأرض بينما تعيد دول أخرى النظر في مواقفها." وأضاف دبلوماسي ثانٍ: "حتى الآن الاتحاد الأوروبي على قلب رجل واحد في ما يتعلق بسياسته بألا نتعامل مع الأسد لكن يبدو أنه يشعر أن موقفه التفاوضي أقوى الآن". ويقول الدبلوماسيون إنه يبدو أن الانسحاب الأميركي من سورية شجع الأسد على خطوته هذه.

وقد يسمح انسحاب الولايات المتحدة من ربع أراضي سورية التي تسيطر عليها قوات يقودها الأكراد باستعادة السيطرة على المنطقة التي تضم معظم موارد البلاد الطبيعية.

قد يهمك ايضا

قوات الدفاع تنجح في تدمير العديد من الأهداف الجوية التي هاجمت الأراضي السورية

المدفعية العراقية تقصف معسكراً لتنظيم "داعش" داخل الأراضي السورية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين يكشفون أن الأسد ألغى تأشيرات دخولهم الى سورية ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين يكشفون أن الأسد ألغى تأشيرات دخولهم الى سورية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 01:19 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

موديلات فساتين زفاف 2020 متنوعة لكل العرائس

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:54 2020 الثلاثاء ,26 أيار / مايو

8 عادات يومية خاطئة تُسبب ظهور "الكرش"

GMT 18:40 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ أجمل "الكوشات" التي يمكنك اعتمادها لتزيين حفل الزفاف

GMT 06:31 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لفات حجاب بطرق مختلفة في 2020 من مدوّنة الموضة نبيلة

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 14:16 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

جهود جبارة لتطوير المناطق العشوائيات في 4 محافظات في مصر

GMT 14:40 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

أبرز صيحات موضة بنطلونات جلد في شتاء 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24