الياس خوري يؤكد أن ممارسات تركيا وإسرائيل ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أنقرة سهلت مرور مئات آلاف الإرهابيين جاؤوا من أكثر من 100 دولة

الياس خوري يؤكد أن ممارسات تركيا وإسرائيل ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الياس خوري يؤكد أن ممارسات تركيا وإسرائيل ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي

ممثل اتحاد الحقوقيين العرب لدى الأمم المتحدة الياس خوري
دمشق - سورية 24

أكد ممثل اتحاد الحقوقيين العرب لدى الأمم المتحدة الياس خوري أن ممارسات الولايات المتحدة الأمريكية واتباعها والنظام التركي وكيان الاحتلال الإسرائيلي ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وميثاق الأمم المتحدة.وأوضح خوري خلال مداخلة في جلسة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف أن السياسات الناجمة عن احتلال أراضي الغير بكل أشكاله والتدابير والإجراءات القسرية أحادية الجانب ودعم الإرهاب والاستثمار به لتحقيق مآرب تدميرية وتهجيرية هي من أخطر أعمال تعطيل حقوق الإنسان والتنمية المستدامة.

وأشار خوري إلى أن كل هذه السياسات تتنافى مع القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وميثاق الأمم المتحدة ومع القواعد الناظمة للعلاقات بين الدول وكلها تمارس ضد سورية من النظام التركي التوسعي والكيان الإسرائيلي العنصري والولايات المتحدة وأتباعها.

وبين خوري أن النظام التركي سهل مرور مئات آلاف الإرهابيين جاؤوا من أكثر من 100 دولة عبر الحدود التركية للقيام بأعمال القتل والتخريب والتهجير في سورية ما أجبر أعدادا كبيرة من السوريين على ترك مناطقهم ليقوم باستغلال أوضاعهم وابتزاز البلدان الأوروبية والبلدان المجاورة ماليا وأمنيا وسياسيا من خلال هؤلاء المهجرين.

ولفت خوري إلى وجود معارضة كبيرة في الداخل التركي لتدخل أردوغان في سورية ودعمه التنظيمات الإرهابية فيها ولاستمرار حربه العدوانية عليها حيث يحاول إسكات كل من يعارض ذلك بدليل ما حدث في البرلمان التركي قبل أيام عندما نشب عراك بالأيدي وركل بالأرجل بين نواب حزب أردوغان (العدالة والتنمية) ونواب حزب الشعب الجمهوري الذي يعارض عدوان نظام أردوغان على سورية ويطالب بعدم التدخل في شؤونها.وكان رئيس النظام التركي حشد خلال الأسبوعين الماضيين كل مرتزقته الإرهابيين وزودهم بالسلاح المتطور وشن هجمات كبيرة على مواقع الجيش العربي السوري في سراقب وجنوب إدلب بتغطية نارية من جنوده بهدف استعادة المناطق التي حررتها وحدات الجيش العربي السوري لكن جميع محاولاته فشلت وتم القضاء على المهاجمين وبينهم جنود أتراك.

قد يهمك ايضا

بوتين يعتزم بحث الأزمة الليبية مع أردوغان

أردوغان يؤكّد أنّ أميركا ووروسيا فشلتا في إخراج التنظيمات المتطرفة من سورية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الياس خوري يؤكد أن ممارسات تركيا وإسرائيل ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي الياس خوري يؤكد أن ممارسات تركيا وإسرائيل ضد سورية تتنافى مع القانون الدولي



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي

GMT 18:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

593 هجومًا نفذته داعش خلال عام 2020 في سوريا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24