أردوغان يتوعّد الجيش السوري ويُؤكّد أنّه سيضرب قواته في أي مكان
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

حذّر مِن استهداف الجنود الأتراك في محافظة إدلب

أردوغان يتوعّد الجيش السوري ويُؤكّد أنّه سيضرب قواته في أي مكان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أردوغان يتوعّد الجيش السوري ويُؤكّد أنّه سيضرب قواته في أي مكان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة - سورية 24

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، الأربعاء، أن أنقرة عازمة على إبعاد القوات السورية خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب مع نهاية فبراير الجاري.وأكد أردوغان أن تركيا ستفعل كل ما يلزم ضد الجيش السوري، بما في ذلك استخدام الوسائل البرية والجوية، مضيفا أن "القوات المدعومة من تركيا قد احتشدت لإخراج الجيش السوري من إدلب".

وحذّر الرئيس التركي في كلمته الجيش السوري من استهداف الجنود الأتراك في شمال سوريا، قائلا: "إذا أصيب أي جندي تركي آخر في إدلب فسنضرب قوات الجيش السوري في أي مكان"، وشدد أردوغان على أن الرد على ما وصفه بـ"الهجمات الاستفزازية" للجيش السوري سيكون مضاعفا، وبأن الجيش التركي لن يتهاون مع أي خروقات ولو كانت صغيرة.
وردّ أردوغان في معرض كلمته على المعارضين للتدخل التركي في سورية، مشيرا إلى أن العملية العسكرية ترمي إلى "زرع الاستقرار بالمنطقة، وجعل الأناضول آمنا من التهديدات ومستقرة لسنوات".
وأفادت تقارير بأن تركيا تواصل إرسال تعزيزاتها العسكرية داخل الأراضي السورية، مشيرة إلى أن رتلين على الأقل عبرا إلى سوريا، يضمان دبابات ومدرعات وناقلات جنود.
وذكرت مصادر سكاي نيوز عربية أن رتلين عسكريين دخلا الأراضي السورية في ساعات الفجر الأولى من معبر كفر لوسين باتجاه الداخل السوري.وقالت مصادر ميدانية لسكاي نيوز عربية إن الرتلين توجها نحو ريف حلب الغربي، حيث تم إنشاء نقطة عسكرية تركية جديدة على طريق "الجينة- الأتارب"، وأشارت المصادر إلى أن الرتلين ضما قرابة 100 آلية عسكرية، بينها دبابات ومدرعات عسكرية وناقلات جند.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول الثلاثاء أن الجيش التركي عزز نقاط المراقبة التابعة له، في منطقة خفض التصعيد في إدلب، شمال غربي سوريا، بعناصر من قوات المهام الخاصة "الكوماندوز".وأشارت إلى أن رتل التعزيزات المرسلة من وحدات مختلفة، وصل إلى منطقة ريحانلي في ولاية هطاي جنوبي تركيا، الثلاثاء، ثم اتجه إلى نقاط المراقبة بمنطقة خفض التصعيد بإدلب وسط تدابير أمنية مشددة، وتضمن الرتل العسكري أيضا، عربات عسكرية خاصة بالتشويش، فضلا عن سيارات إسعاف عسكرية مدرعة.وأعلن الجيش السوري الثلاثاء، أنه سيرد على أي هجمات للقوات التركية، متهما إياها بمحاولة وقف تقدمه في آخر معقل للفصائل المسلحة شمال غربي البلاد.وحسب بيان للجيش السوري، فإن أنقرة تصعد الانتهاكات للسيادة السورية من خلال إرسال الكثير من التعزيزات إلى محافظتي إدلب وحلب، في الوقت الذي تحقق فيه قوات الحكومة السورية، المدعومة من روسيا، تقدما ضد المسلحين.

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يتوعّد الجيش السوري ويُؤكّد أنّه سيضرب قواته في أي مكان أردوغان يتوعّد الجيش السوري ويُؤكّد أنّه سيضرب قواته في أي مكان



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:46 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 14:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 01:54 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

قمر تخرج عن صمتها للمرة الأولى وترد على إنجي خوري

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 16:34 2019 السبت ,18 أيار / مايو

فحص طبي للاعب طائرة الأهلي عبدالحليم عبو

GMT 12:34 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

50 سيدة تشارك في معرض أشغال يدوية في حمص

GMT 10:51 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 202

GMT 15:19 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

علاج الشعر بماء الذهب، ستذهلكِ النتيجة!

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

تسريحات شعر للعروس للوجه الدائري

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 09:39 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

هكذا حطّمت حرب 1973 أسطورة "الجيش الذي لا يُقهر"
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24