الحكومة الفلسطينية تعلن فتح الباب أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

أكدت أن اختيار وزيري الداخلية والأوقاف سيتم خلال الفترة المقبلة

الحكومة الفلسطينية تعلن فتح الباب أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحكومة الفلسطينية تعلن فتح الباب أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام

الحكومة الفلسطينية
رام الله ـ ناصر الأسعد

أعلن رئيس الحكومة الفلسطينية محمد إشتية، أن حكومته ستبقي الباب مفتوحا أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام، مؤكدا على أن اختيار وزيري الداخلية والأوقاف سيتم خلال الفترة المقبلة، مؤكدًافي أول تصريح متلفز له عقب أدائه هو وحكومته القسم القانوني، أن "أحد أهداف الحكومة، هو إعادة الثقة بين الحكومة والمواطنين"، داعيا إلى تعزيز صمود الفلسطينيين في ظل الأزمات السياسية، والاقتصادية، والصحية، والتعليمية التي ستواجهها حكومته.وأضاف أن "الحكومة لا تملك عصا سحرية، في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها دولة فلسطين"، موضحًا أن عدم اختيار وزيري الداخلية والأوقاف حتى الآن سببه أن "هاتين الوزارتين مهمتين، فوزارة الداخلية تمثل الأمن الوطني، ووزارة الأوقاف تمثل الأمن القومي".

أقرا أيضا" :

اجتماع لأعضاء المجلس المركزي الفلسطيني آيار المقبل

وشدد إشتية أنه اعتمد أسسا في اختيار وزراء حكومته، وهي جغرافيا "الضفة وغزة"، ودينيا "مسلم ومسيحي"، وفصائليا، وعلى أساس "الجندر"، إذ "هنالك 3 سيدات في الحكومة"، وغيرها من الأسس، لافتًا إلى أن وزارة التمكين والريادة، جديدة ونوعية، مهمتها ايجاد وظائف للشباب والمرأة، وإنهاء البطالة، عبر مشاريع استثمارية، وتمكين الشباب في المجتمع والحكومة".من جهتها، وصفت حركة حماس "حكومة إشتية" بأنها حكومة "انفصالية فاقدة للشرعية الدستورية والوطنية"، مشيرة إلى أن "تشكيل حركة فتح حكومة إشتية، هو استمرار لسياسة التفرد والإقصاء، وتعزيز الانقسام تلبية لمصالحها ورغباتها على حساب مصالح شعبنا الفلسطيني ووحدته وتضحياته ونضالاته"، حيث رأت أن "هذه الحكومة ستعزز من فرص فصل الضفة عن غزة في خطوة عملية لتنفيذ صفقة القرن".

وقد يهمك أيضا" :

البرغوثي يؤكد أن ما يفعله نتنياهو يتم بتنسيق مع إدارة ترامب

"الأسير الفلسطيني" يُؤكِّد اعتقال الاحتلال الإسرائيلي 6 آلاف طفل منذ عام

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينية تعلن فتح الباب أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام الحكومة الفلسطينية تعلن فتح الباب أمام الفصائل حال إنهاء الانقسام



GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24