مراسلة تؤكد أن الميليشيات المسلحة تعيث الفوضى والفساد في طرابلس
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بعد القذافي لم يعد هناك دكتاتور واحد بل العشرات من قادتها الذين تخلصوا منه

مراسلة تؤكد أن الميليشيات المسلحة تعيث الفوضى والفساد في طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مراسلة تؤكد أن الميليشيات المسلحة تعيث الفوضى والفساد في طرابلس

المليشيات والعصابات الأخرى في العاصمة الليبية طرابلس
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

نشرت صحيفة بريطانية، تقريراً جديداً حول الأوضاع الأمنية في العاصمة الليبية طرابلس، بعد المعارك الأخيرة التي شهدتها ضواحي المدينة الجنوبية. وقالت فرانشيسكا مانوتشي، مراسلة صحيفة الـ"غارديان" في طرابلس، إن "الوضع المرعب في العاصمة الليبية تحت سلطة المليشيات، جعل معارضي و منتقدي الحكومة يخشون التحدث الى وسائل الإعلام". وأضافت مانوتشي: إن "القيادة الجنوبية لطرابلس تنقل المواطنين المحاصرين تحت الدمار الذي أحدثته المعركة الأخيرة بين المليشيات ".

ووصفت المراسلة المشهد بعد هذه النزاعات المسلحة  جنوب طرابلس بالقول: "هناك منازل مدمرة وشوارع مليئة بالركام تتخللها الدبابات المحترقة، والصواريخ التي تركت أثناء القتال في سبتمبر/أيلول الماضي" .

ورفضت مقارنة البعض مدينة طرابلس بطابعها الميليشياوي، بمدينة "شيكاغو" الأميركية في زمن "آل كابوني". وقالت إن "هذه المقارنة خاطئة، لأن آل كابوني لم يحصلوا مطلقا على المدفعية الثقيلة." وأضافت مانوتشي: "إن مقابلة المعارضين للحكومة الليبية في هذه الأيام ليس بالأمر السهل. إن القيام بذلك يعني تجاوز الإنذار الرسمي الذي ارسل لي في فندقي في طرابلس".

وأوضحت في مقالها في الصحيفة البريطانية، أنه بعد سبع سنوات من إنهاء حكم معمر القذافي وقتله في ثورة فبراير/شباط ضمن ما سمي بـ"ثورات الربيع العربي"، دخلت ليبيا  في نوع جديد من الاستبداد ،  حيث لم يعد يوجد دكتاتور واحد ، بل العشرات ، متمثلين في قادة  الميليشيات ذاتها التي هزمته.

وأشارت إلى أنه أصبح من الصعب جداً "التمييز ما بين المليشيات والعصابات الأخرى، حيث تظهر جميعها في ملابس فاخرة أو رثة، ويلعب عناصرها بأسلحتهم المتوسطة والثقيلة، ويقودون السيارات الفخمة في شوارع العاصمة، مدركين بأنهم هم السلطة في البلاد".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراسلة تؤكد أن الميليشيات المسلحة تعيث الفوضى والفساد في طرابلس مراسلة تؤكد أن الميليشيات المسلحة تعيث الفوضى والفساد في طرابلس



GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 06:01 2019 الخميس ,28 شباط / فبراير

ماني وصلاح يقودان هجوم ليفربول أمام واتفورد

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

جيجي حديد تتألق بإطلالة أنيقة في باريس

GMT 05:23 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

إطلالة ميغان ماركل الشتوية بالمعطف الأبيض

GMT 13:43 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

أمسية غنائية لمركز ممتاز البحرة “فرقة ألحان”

GMT 12:55 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرو يطمح في اللقب رقم 100 والترشيحات ترجح كفة ديوكوفيتش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24