البنتاغون يكشف أسباب ترك مُعدّات عسكرية بقيمة 4 ملايين دولار في سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

فقدَتْها أميركا في مناطق انتشرت فيها التنظيمات المُتطرّفة قبل تحريرها

"البنتاغون" يكشف أسباب ترك مُعدّات عسكرية بقيمة 4 ملايين دولار في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "البنتاغون" يكشف أسباب ترك مُعدّات عسكرية بقيمة 4 ملايين دولار في سورية

البنتاغون
واشنطن - سورية 24

ابتكرت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) ذريعة جديدة لتبرير ما كشفه تقرير جديد عن ترك الجيش الأميركي معدات عسكرية بقيمة تتجاوز 4 ملايين دولار في سورية، وكانت حجتها هذه المرة "مشكلات في الإنترنت" جعلت قواتها تفقد هذه المعدات في مناطق انتشرت فيها التنظيمات الإرهابية قبل تحريرها من قبل الجيش العربي السوري.

التقرير الإحصائي الجديد الصادر عن مكتب المفتش العام لوزارة الدفاع الأميركية ونشرته صحيفة (مورنينغ ستار) البريطانية على موقعها الإلكتروني جعل المسؤولين في البنتاغون مضطرين للاعتراف بتركهم معدات عسكرية ومواد بقيمة 1ر4 ملايين دولار في مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية في سورية تحت مزاعم “مشكلات تقنية في شبكة الإنترنت” جعلت قواتهم غير قادرة على متابعة ورصد 69 قطعة من المعدات العسكرية و10 مواد أخرى لم يكشف عن ماهيتها.

ذريعة البنتاغون الجديدة للتستر على دعمها الذي استمر سنوات طويلة للتنظيمات الإرهابية في سورية على اختلاف مسمياتها ومناطق انتشارها جاءت بعد تقرير مماثل كشف في شباط الماضي فقدان الجيش الأميركي أسلحة ومعدات عسكرية بقيمة 715 مليون دولار في سورية وعدم وجود سجلات دقيقة لها.
وبالنتيجة فإن التحفظات والمعلومات التي تكشفها تقارير مكتب المفتش العام للبنتاغون لا تنبع من جانب أخلاقي أو قانوني بل مالي واقتصادي بحت له علاقة بالميزانية العسكرية للولايات المتحدة فقط وتؤكد مرة جديدة عمق الارتباط بين قوات الاحتلال الأميركي والتنظيمات الإرهابية وحقيقة استمرار واشنطن بتقديم الدعم لوكلائها الإرهابيين من خلال ترك معدات عسكرية وأسلحة كلقمة سائغة بين أيديهم.

وبغض النظر عن اختلاف الحجج التي تقدمها الولايات المتحدة لدعم التنظيمات الإرهابية في سورية فإن هذه الحقيقة الثابتة والكثيرة هي الوثائق التي كشفت عن إنشاء الاستخبارات الأميركية معسكرات تدريب للإرهابيين ودعمها لهم بالأسلحة والمعدات والأموال فضلا عن تستر واشنطن عليهم سياسيا في المحافل الدولية تحت مسمى”معارضة معتدلة”.
كما أن ارتباط الإرهابيين بواشنطن اتضح في تواطؤ الولايات المتحدة مع النظام التركي وعدوانه على الأراضي السورية ووضعها المرتزقة الإرهابيين تحت إمرته وهذا ما كشفت عنه وثيقة نشرها موقع (ذا غراي زون) الإخباري المستقل في تشرين الأول الماضي وأوضحت أن 21 مجموعة إرهابية انضوت تحت مظلة العدوان التركي كانت تحصل على دعم وتمويل واشنطن وترتكب الجرائم بتوجيه منها.

قد يهمك ايضا:

البنتاغون يعترف بتقديم دعم لـ "طالبان" في محاربة "داعش"

البنتاغون "يترقب" تفشي كورونا ويحذر من الأسوأ

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنتاغون يكشف أسباب ترك مُعدّات عسكرية بقيمة 4 ملايين دولار في سورية البنتاغون يكشف أسباب ترك مُعدّات عسكرية بقيمة 4 ملايين دولار في سورية



GMT 02:21 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

فستان الفنانة كارول سماحة يضعها في موقف مُحرج

GMT 06:44 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 09:46 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

نور عبدالمجيد تناقش "أنت منى" في "النيل الثقافية" الأربعاء

GMT 19:23 2019 السبت ,27 إبريل / نيسان

صاحب "سيلفي الغوريلا" يروي تفاصيل مثيرة

GMT 07:48 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

12 موديل فساتين سهرة للمحجبات باللون الأسود

GMT 08:50 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أحمد عز يبدأ تصوير "كيرة والجن "في كانون الثاني

GMT 13:06 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجيب ساويرس يوجّه رسالة إلى الفنانة هيفاء وهبي

GMT 05:42 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم

GMT 10:47 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

الهلال يحقق أسوأ أرقامه في دوري ابطال اسيا

GMT 15:44 2020 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

طريقة إعداد وتحضير طاجن الروبيان بالصلصة للرجيم

GMT 11:24 2020 الثلاثاء ,19 أيار / مايو

تسريحة عروس ذات شعر مموج مع تاج
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24