سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا
آخر تحديث GMT22:12:53
 العرب اليوم -

واشنطن تنوي سحب 2000 جندي من الأراضي السورية

سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا

نيكي هالي سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة
واشنطن ـ رولا عيسى

ردّت نيكي هالي، سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة، على المستشار الاقتصادي لرئيس الأميركي دونالد ترامب، لاري كودلو، الثلاثاء، بعدما قال إن هالي أعلنت عقوبات جديدة على روسيا بسبب "الارتباك"، وجاء هذا في سياق تصاعد التساؤلات بشأن ما إذا كان ترامب قد أوقف شخصيا العقوبات التي كان مِن المفترض تطبيقها على نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بسبب تورّطه في سورية، وصرّح للصحافيين في مؤتمر صحافي في بالم بيتش بأن "هالي تخطّت المنحنى، وربما كان هناك بعض الارتباك اللحظي بشأن ذلك"، وردّت هالي عليه في بيان على قناة "فوكس نيوز": "مع كل الاحترام، لم أشعر بالارتباك".

العقوبات موجودة بالفعل
وقال رئيس المجلس الاقتصادي الوطني إن وزير المال ستيف منوشين، سيدعمه، مضيفا: "سيقول لكِ نفس الشيء، إنهم مسؤولون عن ذلك، كانت لدينا عقوبات بالفعل، وهناك عقوبات إضافية قيد الانتظار".

وأكدت صحيفة "واشنطن بوست" أن ترامب وضع حدا لخطة فرض العقوبات الاقتصادية الإضافية على روسيا، ونفت السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض سارة ساندرز، أن ترامب ألغى الإجراءات العقابية الجديدة، وذلك أثناء اجتماع ترامب مع رئيس الوزراء الياباني.

وقالت إنه لم يتم الإعلان عن العقوبات النهائية أبدا، على الرغم من أن العقوبات على روسيا ما زالت قيد الدراسة.

من جانبه، قال مسؤول كبير في الإدارة يتعامل مع المسألة "خرجت السفيرة عن الحدود هذه المرة".
ولفت تقرير بوست إلى أنه مِن غير المرجح أن يوافق ترامب على فرض عقوبات إضافية على روسيا، ما دامت لم تنفذ موسكو هجوما إلكترونيا جديدا أو تقوم بأي استفزاز آخر.

ترامب يتجنّب فرض العقوبات
وذَكَرَ مسؤول أن ترامب يشعر بالقلق مِن أن فرض مزيد من العقوبات على الفور في أعقاب الضربة التي قادتها الولايات المتحدة ضد الرئيس السوري بشار الأسد، المدعوم من روسيا في الأسبوع الماضي، سيتدخل في جهوده للتفاوض على اتفاقيات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن مكافحة التطرف ومراقبة الإنترنت وقضايا أخرى.

وأكدت هالي صباح الأحد أن الولايات المتحدة ستعاقب روسيا ردا على هجوم الأسلحة الكيميائية قبل أسبوع سورية، وأشارت إلى أن وزير الخزانة سيفرض العقوبات الإثنين، إذا لم يكن أقرها بالفعل، مضيفة "نعتزم فرض عقوبات إضافية على روسيا لدعمها المستمر الذي تقدمه لنظام الأسد، وهو الأمر الذي مكن الأسد من ارتكاب الفضائع ضد الشعب السوري".

واشنطن تسحب 2000 جندي من سورية
وأثنت ساندرز على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي أقنع ترامب بإبقاء القوات الأميركية في سورية، لكنها لفتت إلى رغبة واشنطن في سحب 2000 جندي أميركي في سورية في أقرب وقت ممكن، وهذا لن يغير من سياستها.

وفي اجتماع مجلس الأمن القومي، يقال إن ترامب طلب أن تعود القوات إلى البلاد في الأشهر الستة المقبلة، مؤكدا على حدوث "قريبا جدا"، على الرغم من أنه أدلى بتلك التعليقات قبل الغارات الجوية للتحالف الجمعة الماضية على سورية.

وقالت ساندرز "ليس لدينا جدول زمني بشأن الانسحاب، ولا يعتمد ذلك على جدول زمني تعسفي، بل على هزيمة داعش وأيضا لجعل شركاء الخليج في المنطقة يتقدمون ويقومون بالمزيد من الناحيتين العسكرية والمالية".

روسيا تستعد لعقوبات محتملة
ونقلت وكالة "ريا" الروسية للأنباء عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، قوله إن الكرملين لن يتأخر في تبني تشريع ضد العقوبات الأميركية إذا تقدمت إدارة ترامب بالعقوبات المتوقعة.

وتعهد ترامب الأسبوع الماضي بأن تدفع روسيا "ثمنا باهظا" إذا تبين أنها متواطئة في هجوم الأسلحة الكيميائية، وقال الرئيس الأميركي إن تهديده يمتد إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال ترامب "يتعين على روسيا أن تقرر ما إذا كانت ستستمر في هذا الطريق المظلم أم أنها ستنضم إلى الأمم المتحضرة كقوة للاستقرار والسلام، نأمل، يوما ما سنتفق مع روسيا، وربما حتى إيران، ولكن ربما لا."
ولم يتراجع بوتين عن دعمه للأسد، على الرغم من الضغوط الدولية للتخلي عنه، وتقول روسيا إن الضربات التي تقودها الولايات المتحدة تشكل انتهاكا للقانون الدولي.

وفي غضون ذلك، قالت هالي إن الولايات المتحدة وحلفائها يمكن أن يضربوا نظام الأسد بالغارات الجوية مرة أخرى إذا استخدم الأسد مزيدا من الأسلحة الكيماوية.​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا سفيرة أميركا لدى الأمم المتحدة تُعلِن فرض إجراءات عقابية على روسيا



GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021
 العرب اليوم - اجمل موديلات فساتين زفاف مرصعة بالكريستال لعام 2021

GMT 14:34 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين
 العرب اليوم - قرار رسمي في حق الإعلامي المصري تامر أمين

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:40 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالانسجام مع نفسك ومع محيطك المهني

GMT 06:49 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

جاستن بيبر يطلق سلسلة وثائقية حول ألبومه الجديد على "يوتيوب"

GMT 06:01 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على إطلالات المشاهير الأكثر جرأة في 2019

GMT 14:34 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

أحمد السعدني ومي عز الدين ينفيان خبر زواجهما

GMT 09:51 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

صابرين توجه رسالة إلى منتقدي خلعها الحجاب

GMT 12:54 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

خبراء يكشفون علاقة الحفاظ على لون البشرة بالمأكولات

GMT 11:18 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ياسمين علي تحيي حفلا غنائيا في ساقية الصاوي 7 شباط

GMT 08:07 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

رامي صبري يعلق على طلاق أصالة وطارق العريان

GMT 20:13 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

تمرين الأربع دقائق الّذي يغنيكم عن ساعة في النّادي

GMT 09:02 2020 السبت ,04 كانون الثاني / يناير

العربية للعلوم تصدر رواية "شواهد الزمن" لخولة ناصر

GMT 15:31 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

افتتاح مركز متنقل لخدمة المواطن في حي الشعار بحلب

GMT 04:49 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

البابا فرنسيس يصلي من أجل سوريا والعراق والشرق الأوسط

GMT 11:55 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

الهم الوطني والاجتماعي في لقاء شعري لفرع صيادلة حمص

GMT 09:37 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حنة ورد" يشارك في مسابقة مهرجان "كليرمون" في فرنسا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24