ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات
آخر تحديث GMT04:23:55
 العرب اليوم -

البيت الأبيض يجهز للقاء ثانٍ مع الرئيس الروسي في واشنطن

ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
واشنطن ـ يوسف مكي

كشف وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، عن تأييده لخطة الرئيس دونالد ترامب، لإحضار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى العاصمة واشنطن؛ من أجل عقد قمة ثانية بينهما، في وقت ما في فصل الخريف.

ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات

وتلقى بومبيو سؤلًا من أحد الصحافيين، خلال المؤتمر الصحفي، في حضور سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هالي، والذي وجه فيه للدعم الشعبي لترامب، والذي أنكره مدير المخابرات الوطنية في اليوم السابق، وقال "أعتقد أن هذا الأمر له معنى كبير"، مضيفًا "أنا متفائل جدًا أن هذا الاجتماع سيعقد هذا الخريف".

ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات

بومبيو يعرب عن سعادته لاستعدة العلاقات

وألمح وزير الخارجية الذي برز دوره في مفاوضات منع انتشار الأسلحة النووية مع كوريا الشمالية، إلى أنه يعتقد أنه من المهم للغاية بالنسبة لرؤساء روسيا والولايات المتحدة أن يكون بينهما خط اتصال مفتوح، وأضاف في المؤتمر الصحافي "أنا سعيد لأن الزعيمين من بلدين مهمين للغاية يواصلان المقابلات، وإذا كان هذا الاجتماع في واشنطن سيعقد في واشنطن، كل شيء سيكون جيدًا، لدينا قادة كبار، يجتمعون في جميع أنحاء العالم، مع أناس لدينا خلافات عميقة معهم".

وأوضح بومبيو وفقًا لما ورد بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "إنه لأمر بالغ الأهمية بالنسبة لشعب الولايات المتحدة الأميركية أن يقوم الرئيس بوتين والرئيس ترامب بالدخول في حوار لحل القضايا الصعبة التي تواجهها دولنا فيما بيننا".

وتزامنت تصريحاته مع مقابلة تلفزيونية قال فيها الرئيس ترامب "إن الاجتماع الثاني مع فلاديمير بوتين، جاري العمل عليه، بعد نقاش ضخم في هلسنكي، يوم الأثنين الماضي مع الرئيس الروسي".

ترامب يتحدث عن اجتماعه مع بوتين

وفي مقابلة مع شبكة "CNBC" بُثت صباح يوم الجمعة، ولكن تم تسجيلها قبل يوم واحد، عاد ترامب لإلقاء اللوم على الأخبار المزيفة؛ والتي تسببت في موجة السلبية المُحيطة بلقائه مع الرئيس بوتين، حيث قال "إن وسائل الإعلام تدعي أنه كان ينبغي عليه أن يوبخ بوتين علنًا للتدخل في الانتخابات"، موضحًا أنه حمقى لا يفهمون أنه يريد أن يعقد صفقة.

ورفض ترامب الاقتراحات القائلة بأنه يمكن أن يكون لديه أسباب كامنة لإطلاق نبرة تصالحية مع بوتين، قائلًا "ليس لدي أي علاقة مع روسيا، ولم أفعل أبدًا، لقد كانت خدعة كبيرة، إنها خدعة، يطلق عليها خدعة الديموقراطيين"، وأضاف ترامب "إنها خدعة كبيرة، وليس لدي أي علاقة مع روسيا".

وألمح ترامب إلى خطط لعقد لقاء وجهًا لوجه مع الرئيس الروسي، قبل المقابلة مع شبكة "CNBC"، والتي بُثت في صباح يوم الجمعة في برنامج "Squawk Box"، وقال البيت الأبيض في وقت لاحق، "إنه يضع الأجزاء في مكانها ويجهز من أجل لقاء بوتين، وقدومه إلى واشنطن في الخريف المقبل".

وقالت سارة ساندرز السكرتيرة الصحافية للبيت الأبيض، في تغريدة في وقت متأخر من بعد الظهر "هذه المناقشات جارية بالفعل".

ترامب يحذر بوتين

ولفت الرئيس الأميركي في مقتطفات من المقابلة التي أجراها ترامب مع الشبكة الأميركية، إلى أنه سيكون أسوأ عدو لبوتين، إذا لم تنجح هذه العلاقة، ووصف علاقة الرئيس السابق، باراك أوباما، بروسيا بأنها اتسمت بالجمود الكامل.

وفي المقابلة الكاملة، أوضح ترامب أن اجتماعه الخاص مع بوتين الذي حضره المترجمون فقط، استمر لأكثر من ساعتين، وقال ترامب إن التطرف وسورية والشرق الأوسط وإيران والانتشار النووي كانت مواضيع رئيسية، وأوضح "لقد ناقشنا الكثير من الأشياء الجيدة لكلا البلدين، بصراحة".

وقال الرئيس "إن الخبراء والمحللين أساءوا فهم توجهه تجاه روسيا"، موضحًا أنه كان هناك بعض الحمقى من وسائل الإعلام الكاذبة في المؤتمر الصحافي الذي عقده مع الرئيس بوتين، وقال "أنا صانع صفقة، لقد عقدت صفقات طوال حياتي، أتذكر صفقات كبيرة".

وقال الرئيس الأميركي "إنه يريد بشكل رئيسي أن تتمكن أميركا وروسيا من العمل معًا، في مشروعات لمكافحة التطرف مثل المؤامرة المحبطة لمهاجمة سان بطرسبرغ، التي حذرت بها وكالة المخابرات المركزية الأميركية موسكو في ديسمبر/ كانون الأول"، وقال "لقد أبلغناهم"، وقال ترامب عن الجهد الذي حظي بتغطية إعلامية واسعة ودعوة مشجعة من بوتين" لا أعتقد أن أي شخص يعرف ذلك".

وقال ترامب في الوقت ذاته، "إنه لا يخشى مواجهة روسيا في مجالات مثيرة للقلق، مثل صفقة خط أنابيب مع ألمانيا التي ستضخ مليارات الدولارات في اقتصاد موسكو"، وأشار إلى أنه سيضع المزيد من العقوبات على روسيا بسبب تدخلها في الانتخابات، ويخرج الدبلوماسيين الذين تقول الولايات المتحدة إنهم جواسيس، مضيفًا "أوباما لم يفعل ذلك، كان أوباما مرسومًا لروسيا، لم يكن هنا شجاعة تامة".

وأشار ترامب إلى حادثة مارس/ آذار 2012، التي نقل فيها أوباما رسالة إلى الرئيس الروسي السابق، ديمتري ميدفيديف، بأنه سيكون لديه "مرونة أكبر" للعمل مع الكرملين بمجرد إعادة انتخابه في وقت لاحق من ذلك العام.

وقال ترامب عن علاقته بالرئيس الحالي لروسيا "إن التعايش ايجابي وليس سلبي"، وأضاف "أعتقد أنه يعرف ذلك، حال فشلت العلاقات مع روسيا، سأكون أسوأ كابوس لبوتين، لكنني لا أعتقد أن الأمور ستكون بهذه الطريقة، أعتقد فعلا أن لدينا علاقة جيدة".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات ترامب يشيد بالاجتماع مع بوتين ويؤكد سيكون أسوأ كابوس له حال فشلت العلاقات



GMT 10:58 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

يسرا اللوزي حامل وتغيب عن دراما رمضان 2020

GMT 09:17 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

ماء الشوفان لخسارة الوزن

GMT 17:47 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

فساتين خطوبة 2019 من تصميم العالمي إيلي صعب

GMT 09:21 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فنانة تونسية ترتدي "فستانًا فاضحًا" في أسبوع الموضة

GMT 13:31 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

حمزة العيلي ينضم إلى أسرة مسلسل "سيف الله" في رمضان 2020

GMT 04:51 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

زوجة ميسي تُظهر جمالها بفستان "مُثير"

GMT 14:20 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

بدء عرض مسلسل "كأنه امبارح" علي قناة "mbc4"

GMT 10:40 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"سورية 24" يرصد أفضل 10 أفلام "بوليوود" حققت إيرادات في 2018

GMT 08:51 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

هيفاء وهبي تُشعل حفلة رأس السنة بـ"جمبسوت شفَّاف"

GMT 16:56 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

تعلّمي طريقة تطبيق صبغة الشعر الأشقر الرمادي بخطوات سهلة

GMT 13:39 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

بقلم : بسام فرج

GMT 14:52 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أفضل 15 موقعًا للديكور والتصميم الداخلي

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24