فائز السراج يبحث في إيطاليا مصير المنفيين الليبيين خلال استعمارها للبلاد
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أعلن أنهم سيبقون دائماً في الذاكرة الوطنية وإن روما أبدت تفهمها للقضية

فائز السراج يبحث في إيطاليا مصير المنفيين الليبيين خلال استعمارها للبلاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فائز السراج يبحث في إيطاليا مصير المنفيين الليبيين خلال استعمارها للبلاد

رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج
روما ـ ريتا مهنا

أعلن رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السراج، أنه سيعمل مع "الأصدقاء الإيطاليين لإجلاء الغموض الذي يحيط بالمنفيين الليبيين، في ذكرى مرور 107 سنوات على قيام الاستعمار الإيطالي للبلاد بنفيهم"، فيما أكدت روما على لسان رئيس الحكومة جوزيبي كونتي التزامها التام بإشراك جميع الجهات الفاعلة، المحلية والدولية، في المؤتمر الذي سيعقد حول ليبيا في مدينة "باليرمو" الشهر المقبل، وذلك لمواجهة ما وصفه بـ"الأزمة الليبية الصعبة".

وقال السراج في تصريح صحافي، عقب محادثاته مع كونتي،  إن "المنفيين سيبقون دائماً في الذاكرة الوطنية"، وإن "إيطاليا أبدت تفهمها واهتمامها بهذا المطلب... ولن ننسى أبداً ما وقع على أبناء ليبيا من مظالم خلال حقبة الاستعمار الإيطالي لليبيا"، مبرزاً أن ليبيا وإيطاليا سبق وأن وقعتا إعلاناً مشتركاً، يتضمن البحث عن مصير هؤلاء المنفيين، في إشارة إلى اتفاق أبرمته إيطاليا مع نظام العقيد الراحل معمر القذافي في يوليو/تموز من عام 1998، تضمن اعتذار الحكومة الإيطالية للشعب الليبي عن معاناته خلال حقبة الاستعمار الإيطالي، والتعهد بتعويضه.

وقال بيان للحكومة الإيطالية، إن لقاء كونتي والسراج ناقش كثيراً من القضايا على ضوء هذا المؤتمر، لافتاً إلى أن كونتي أكد للسراج ضرورة السعي إلى ضمان الحد الأقصى من مشاركة جميع الجهات الفاعلة المحلية والدولية. وحسب البيان الذي بثته وكالة "أكي" الإيطالية، فقد أكد السراج حضوره المؤتمر، مجدداً تأكيده مع كونتي أهمية تعزيز العمليات الدستورية والسياسية، في ظل احترام أمن السكان وخطة عمل الأﻣﻢ المتحدة، التي تعد أﺳﺎساً ﻟﻌﻤﻠﻴﺔ ﺳﻴﺎﺳﻴﺔ منتظمة.

ورحَّب السراج في بيان وزعه مكتبه بدور إيطاليا، واهتمام كونتي بتنظيم هذا اللقاء من أجل المساهمة في حلحلة الجمود السياسي الراهن، داعياً إلى توحيد الموقف الإقليمي والدولي تجاه ليبيا، وأن يلتزم المشاركون في مؤتمر باليرمو بما يتم الاتفاق عليه من أجل بناء دولة مدنية ديمقراطية، تبدأ بقاعدة دستورية وانتخابات.

وكانت مديرية أمن العاصمة طرابلس، أمهلت أمس، جميع الضباط وضباط صف مهلة أسبوع، للالتحاق فوراً بأعمالهم بالمديرية، واعتبرت أن انتدابات بعضهم في حكم الملغية. وهددت بأن من يخالف ذلك سوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنه، ومنها إيقاف مرتباته.

ولمح سفير ألمانيا لدى ليبيا إلى قرب عودة سفارة بلاده إلى طرابلس، وكتب على موقع "تويتر" أن "السفارة الألمانية بليبيا في الطريق"، ونشر صورة لأعضاء السفارة قائلاً: "أنا فخور جداً بهذا الفريق الرائع"




 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فائز السراج يبحث في إيطاليا مصير المنفيين الليبيين خلال استعمارها للبلاد فائز السراج يبحث في إيطاليا مصير المنفيين الليبيين خلال استعمارها للبلاد



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 16:34 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

شنط ذهبية فاخرة موضة الموسم

GMT 07:50 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أطول رجل في العالم يجذب انتباه الجميع في مطار لوس أنجلوس

GMT 09:59 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

محاولة إنقاذ أربعة أسود تعاني من سوء التغذية في السودان

GMT 09:40 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

"حسن فتحي وتجربة الكويت" في بيت المعمار المصري السبت

GMT 11:44 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ندى موسى تحسم الجدل بشأن زواجها من أحمد السعدني

GMT 09:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 14:54 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 06:19 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

منة عرفة تبدي رغبتها في عرض " شقة فيصل " خلال الفترة المقبلة

GMT 07:33 2020 الخميس ,30 إبريل / نيسان

تصاميم غرف جلوس وأفكار طاولات قهوة مميزة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24