داعش يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا

المرصد يكشف حصيلة قتلى المعارك خلال أسبوع

"داعش" يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "داعش" يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا

عناصر من تنظيم "داعش"
دمشق ـ نور خوام

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان إعدام تنظيم "داعش" لعنصرين من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، في منطقة القدم بالقطاع الجنوبي من العاصمة دمشق، حيث جرى ذبحهما بعد إلباسهما "اللباس البرتقالي" وجرى فصل رأسيهما عن جسديهما، ليرتفع إلى نحو 5 عدد العناصر الذين جرى إعدامهم خلال أسبوع من العمليات العسكرية في جنوب دمشق.

وأضاف المرصد أن ذلك جاء في حين تتواصل الاشتباكات العنيفة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية من جهة، وعناصر تنظيم "داعش" من جانب آخر، على محاور في محيط وأطراف مخيم اليرموك والقدم والتضامن والحجر الأسود، وسط محاولات متواصلة لقوات النظام للتقدم والتوغل بشكل أكبر ضمن مناطق سيطرة التنظيم بعد تمكنها من السيطرة على مزيد من النقاط والمواقع في الجنوب الدمشقي، وترافقت الاشتباكات مع عمليات قصف مدفعي وصاروخي، وسط قصف جوي على مناطق سيطرة التنظيم.

ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه وثق خلال الأسبوع الأول من العمليات العسكرية في جنوب دمشق، العشرات ممن استشهدوا وقتلوا وقضوا في الجنوب الدمشقي، حيث ارتفع إلى 19 على الأقل عدد الشهداء الذين قضوا منذ يوم الخميس الـ 19 من الشهر الجاري، في مخيم اليرموك وجنوب العاصمة دمشق، بينهم رجل وزوجته وطفلهما بالإضافة لثلاث مواطنات أخريات ورجل متقدم في السن وسائق سيارة إسعاف.

وأضاف المرصد أن أعداد الخسائر البشرية في صفوف الأطراف المتقاتلة تصاعدت، حيث ارتفع إلى 61 على الأقل عدد عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، ممن قتلوا خلال 7 أيام من المعارك، بينهم عدد من الضباط وصف الضباط، فيما ارتفع إلى 49 عدد عناصر تنظيم "داعش" ممن قتلوا خلال الفترة ذاتها، جراء القصف والاشتباكات والاستهدافات التي خلفت عشرات المصابين من الطرفين، وعدد القتلى قابل للازدياد نتيجة استمرار العمليات العسكرية ونتيجة وجود جرحى بحالات خطرة، في حين تسببت الاشتباكات على هذا المحور في سقوط مزيد من الخسائر البشرية على محور الجيب الذي تسيطر عليه هيئة تحرير الشام، إذ ارتفع إلى 15 على الأقل عدد قتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها، كما ارتفع إلى 17 عدد عناصر هيئة تحرير الشام ممن قضوا في هذه الاشتباكات.

وكان المرصد السوري وثق 10 مقاتلين قضوا جراء قصف لمروحيات النظام بالبراميل المتفجرة على منطقة في أطراف ريف دمشق الجنوبي عند خطوط التماس مع جنوب العاصمة دمشق، من ضمنهم قياديين في جيش الإسلام العامل في المنطقة، كما تسبب القصف بوقوع عدد من الجرحى بعضهم قياديين في جيش الإسلام، ولا يزال عدد من قضى قابل للازدياد لوجود جرحى بحالات خطرة.

كما وثق المرصد السوري 10 أشخاص على الأقل بينهم 3 أطفال قتلوا وقضوا جراء سقوط قذائف على مناطق في الزاهرة ونهر عيشة ومناطق أخرى في محيط العاصمة دمشق.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا داعش يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا داعش يعدم عنصرين من القوات الحكومية السورية جنوب دمشق ذبحًا



خلال حضورها العرض الأول لفيلم "سكاي سكريبر"

نيف كامبل تتألق بفستان ذهبي مطرز خطف الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 09:46 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

"السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018
 العرب اليوم - "السالوبيت" أفضل اختيار لإطلالة عملية في عروض صيف 2018

GMT 10:10 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم
 العرب اليوم - النباتات في بيئة داخلية تساعد على خفض ضغط الدم
 العرب اليوم - "كواليا" الأسترالي يستعيد مجده بعد تعرّضه للإعصار

GMT 00:08 2018 الجمعة ,06 إبريل / نيسان

الهند تقدم ألف منحة دراسية للطلبة السوريين

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 06:06 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:25 2018 الخميس ,22 آذار/ مارس

قطع أثاث عصرية وعملية تناسب الشقق الصغيرة

GMT 00:20 2018 الإثنين ,05 آذار/ مارس

نالبندوف يسعى لزيادة السائحين في شرم الشيخ

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سارة عليوي تُوضِّح سبب الهجوم على "صيف بارد"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24