كمال أوغلو تؤكّد أن أردوغان ينتهج سياسات طائشة ويدعم المتطرّفين في سورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أوضح أن هذه السياسات لا تصب في مصلحة الشعب التركي

كمال أوغلو تؤكّد أن أردوغان ينتهج سياسات طائشة ويدعم المتطرّفين في سورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كمال أوغلو تؤكّد أن أردوغان ينتهج سياسات طائشة ويدعم المتطرّفين في سورية

رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كيليتشدار أوغلو
دمشق - سورية 24

جدد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كيليتشدار أوغلو التأكيد على أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ينتهج “سياسات طائشة ويدعم الإرهابيين في سورية ولا سيما في إدلب” مشيراً إلى أن هذه السياسات لا تصب في مصلحة الشعب التركي.وقال كيليتشدار أوغلو لصحيفة جمهورييت اليوم إن “اردوغان أرسل الجيش التركي إلى إدلب لحماية إرهابيي تنظيم جبهة النصرة محولاً بذلك تركيا إلى دولة حامية وراعية للإرهاب” داعياً اردوغان للمثول أمام البرلمان التركي للكشف عن علاقته المباشرة مع تنظيم جبهة النصرة الإرهابي.وأضاف كيليتشدار أوغلو.. الجميع يعرف أن ما يهدف إليه الجيش العربي السوري هو القضاء على الإرهابيين في إدلب أو أي مكان آخر في سورية بينما يرسل أردوغان الجيش التركي ليعرقل هذه المهمة.

من جهة أخرى أكد نائب رئيس الوزراء ووزير المالية الأسبق عبد اللطيف شنار أن مواصلة أردوغان سياساته الحالية إزاء سورية وليبيا من شأنه أن يؤدي إلى دمار تركيا مشيراً إلى أن أردوغان يرى الوضع في المنطقة فرصته الثمينة لتسويق أوهامه في إحياء الخلافة والسلطنة العثمانية والتي شجعتها بعض العواصم الغربية.وقال شنار لقناة تيلي ون: “سياسات اردوغان أدت إلى جر المنطقة لخلافات وصراعات وعداءات وحروب دموية” مشيراً إلى أن كيان الاحتلال الإسرائيلي هو المستفيد الوحيد من دمار المنطقة ودولها وخاصة سورية التي تصدت دائما للمخططات الصهيونية.من ناحيته وصف وزير الثقافة التركي الأسبق نامق كمال زايباك سياسات اردوغان في سورية وليبيا والمنطقة بأنها “سياسات إخوانية فاسدة بكل المعايير والمقاييس” لافتاً إلى أن أردوغان هو رئيس فرع تنظيم جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية في تركيا.وقال زايباك في تصريح اليوم أن أردوغان يعادي جميع دول المنطقة بسبب مخططاته الإخوانية الخطيرة مشيراً إلى أن حالة العداء التي ينتهجها حيال سورية ومصر لا تخدم المصالح التركية لما لهاتين الدولتين من دور وتأثير في مجمل حسابات المنطقة.

قد يهمــك أيضــا:

 أردوغان يهدد بعملية عسكرية في إدلب وروسيا ترد

منازلة جديدة بين إيمانويل ماكرون ورجب طيب أردوغان بسبب الأوضاع الليبية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كمال أوغلو تؤكّد أن أردوغان ينتهج سياسات طائشة ويدعم المتطرّفين في سورية كمال أوغلو تؤكّد أن أردوغان ينتهج سياسات طائشة ويدعم المتطرّفين في سورية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 14:53 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

هاني أبو النجا يهاجم طليقته نيللي كريم على مواقع التواصل

GMT 09:59 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

دانا حلبي تكشف هوية خطيبها وفارق العمر بينهما

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

ديكورات منازل رائعة بمساحة أقل من 60 متر مربع

GMT 16:37 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مي عز الدين تهنئ خالد سليم على عرض أبواب الشك

GMT 11:48 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف علي مجموعة سلاسل رجالية بلمسات عصرية

GMT 11:10 2018 السبت ,21 تموز / يوليو

الفنانة سهام جلال تقضي إجازة الصيف في دبي

GMT 05:10 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

خبيرة تؤكد أن الشاي والقهوة مضران خلال فترة المرض

GMT 08:35 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ممرات خلابة ومبتكرة تضفي على منزلك الرقي

GMT 18:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

593 هجومًا نفذته داعش خلال عام 2020 في سوريا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24