مباحثات بين بوتن وأردوغان بشأن الصراع المتزايد في إدلب السورية
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

شدّدا على أهمية تنفيذ جميع الاتفاقات المٌبرمة بين موسكو وأنقرة

مباحثات بين بوتن وأردوغان بشأن الصراع المتزايد في إدلب السورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مباحثات بين بوتن وأردوغان بشأن الصراع المتزايد في إدلب السورية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتن
دمشق - سورية 24

أعلن الكرملين، يوم الأربعاء، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تباحث مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بشأن الصراع المتزايد في محافظة إدلب، شمال غربي سورية، وأورد بيان مقتضب من الرئاسة الروسية، أن بوتن وأردوغان اتفقا في اتصال هاتفي على أهمية تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين موسكو وأنقرة بشأن سورية.وفي تطور ذي صلة، قال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو، الأربعاء، في مؤتمر صحفي في تيرانا إن وفدا من بلاده سيزور موسكو خلال الأيام القادمة، لبحث الصراع المتصاعد في إدلب، مضيفا أن قرابة مليون شخص نزحوا هناك بسبب الهجمات السورية التي تدعمها روسيا، وأضاف أن ألمانيا قدمت 40 مليون يورو (44 مليون دولار) دعما لخطط تركيا لتوطين السوريين الفارين من إدلب.

وأكد قائدا البلدين اللذين طفت بينهما الخلافات، مؤخرا، على ضرورة مواصلة الاتصالات بشأن سورية، من خلال الوكالات المعنية، وفق رويترز.ويشق الجيش السوري طريقه نحو الشمال من خلال عمليات قصف، مدعومة بضربات جوية روسية، في إطار محاولاته لاستعادة آخر معاقل قوات المعارضة قرب إدلب وحلب، لكن تركيا التي تدعم مقاتلي المعارضة، عسكريا، تصر على الرد.ويوم الثلاثاء، قال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن أنقرة "لن تترك أيا من مراكز المراقبة الـ12 التابعة لها في إدلب"، وحذرت من أن الجنود الأتراك لديهم أوامر بالرد بالقوة على أي هجوم سوري على المواقع العسكرية.في غضون ذلك، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة أمام الكتلة البرلمانية لحزب العدالة والتنمية، الأربعاء، إن أنقرة عازمة على إبعاد القوات السورية خلف مواقع المراقبة التركية في إدلب مع نهاية فبراير الجاري.

وأكد أردوغان أن تركيا ستفعل كل ما يلزم ضد الجيش السوري، بما في ذلك استخدام الوسائل البرية والجوية، مضيفا أن "القوات المدعومة من تركيا قد احتشدت لإخراج الجيش السوري من إدلب".وحذّر الرئيس التركي في كلمته الجيش السوري من استهداف الجنود الأتراك في شمال سورية، قائلا: "إذا أصيب أي جندي تركي آخر في إدلب فسنضرب قوات الجيش السوري في أي مكان".وأفادت تقارير بأن تركيا تواصل إرسال تعزيزاتها العسكرية داخل الأراضي السورية، مشيرة إلى أن رتلين على الأقل عبرا إلى سورية، يضمان دبابات ومدرعات وناقلات جنود.وذكرت مصادر أن رتلين عسكريين دخلا الأراضي السورية في ساعات الفجر الأولى من معبر كفر لوسين باتجاه الداخل السوري

قد يهمــك أيضــا : 

أردوغان يحذر ويهدد بداعش ويؤكد أن طريق الحل في ليبيا يمر عبر تركيا

كمال كيليتشدار يكشف عن أخطاء الرئيس التركي الفادحة في سورية وليبيا دون أي مبررات منطقية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مباحثات بين بوتن وأردوغان بشأن الصراع المتزايد في إدلب السورية مباحثات بين بوتن وأردوغان بشأن الصراع المتزايد في إدلب السورية



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 22:10 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 8 مستحضرات كريم أساس للبشرة الدهنيّة

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 03:17 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

وصلة غزل بين دينا الشربيني وابنة عمرو دياب

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:53 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

عبايات مناسبة للسعوديات بأسلوب الفاشينيستا

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 09:47 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيكي باتيسون تتألُّق بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها

GMT 08:17 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

أحدث فساتين الزفاف للمحجبات

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

موديلات أحذية كلاسيكية تناسب أناقتك

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24