بكين و جاكرتا على وشك النزاع حول بحر الصين الجنوبي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

بعدما خطّطت إندونيسيا لتطوير مناطق صيد مربحة

بكين و جاكرتا على وشك النزاع حول بحر الصين الجنوبي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بكين و جاكرتا على وشك النزاع حول بحر الصين الجنوبي

بحر الصين الجنوبي
جاكرتا ـ خليل شمس الدين

تعتزم إندونيسيا تأكيد سيادتها على بحر الصين الجنوبي في خطوة من المُرجّح أن تعادي الصين وتُصعّد الخلاف على المنطقة المتنازع عليها في المحيط الهادئ.

وكشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، إنه من المتوقع أن تصطدم إندونيسيا والصين بعد تخطيط الجمهورية جاكرتا  لتأكيد سيادتها على بحر الصين الجنوبي من خلال تطوير مناطق صيد مربحة في المياه.

اقرا ايضا

ترامب يتوقع رضوخ الصين للشروط الأميركية بشأن الرسوم الجمركية

وتزعم الصين سيادتها على كل بحر الصين الجنوبي وكثيرًا ما تنتقد الولايات المتحدة وحلفاؤها بشأن العمليات البحرية بالقرب من الجزر التي تحتلها الصين. وتنافس كل من اندونيسيا وفيتنام والفلبين وبروناي وماليزيا وتايوان على مطالبات السيادة على الأراضي في المنطقة.

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عن لوهوت باندجايتان، وزير تنسيق الشؤون البحرية الاندونيسي، يوم الجمعة ، قوله، إن جزر ناتونا على حافة بحر الصين الجنوبي ستطور لتصبح مركزًا للصيد.

وتعدّ المياه قبالة الجزيرة غنية بالمخزونات الغازية والأسماك وتخطط الحكومة الإندونيسية لبناء مرافق التخزين البارد واستخدام الأقمار الاصطناعية والطائرات من دون طيار لمساعدة سفن الصيد الاندونيسية العاملة في المياه المحيطة بها.

ويُقرر أن يتم تشغيل المركز بحلول نهاية العام,وكانت الصين واندونيسيا قد تنازعا من قبل بسبب المياه المحيطة بجزر ناتونا.

وقال بانجيتان "سنقوم أيضًا بتوفير ناقلات للتزود بالوقود في قوارب الصيد الخاصة بنا ,لذلك لا يمكن لأحد أن يدعي أن هذه المنطقة منطقة الصيد الخاصة بهم".

وشرعت إندونيسيا في حملة قوية للحد من الصيد غير المشروع على مدى السنوات القليلة الماضية ، واستولت على مئات السفن الأجنبية - بل وحتى تفجير بعضها.

وقالت إندونيسيا إن هذه القضية هي "مشكلة دولية" تتطلب "التعاون عبر الحدود" في مؤتمر الأمم المتحدة للمحيطات في العام 2017.

و أرسلت البحرية الأميركية في وقت سابق من هذا الشهر ,مدمرتين صواريخ موجهة بالقرب من موقع العديد من مناطق الصراع الإقليمية في بحر الصين الجنوبي.

ودافعت الولايات المتحدة عن هذه الخطوة ، حيث قال القائد كلاي دوس إن السفينتين الحربيتين حافظ على الوصول إلى الممرات المائية "التي يحكمها القانون الدولي".

يأتي التوتر العسكري المتصاعد بين الصين والولايات المتحدة على خلفية حرب تجارية بين القوتين العظميين.

ويبحث الجانبان التوصل إلى اتفاق قبل الموعد النهائي في 1 مارس/آذار ، حيث من المقرر أن تزيد التعريفات الأميركية على الواردات الصينية بقيمة 200 مليار دولار إلى 25 في المائة من 10 في المائة.

وتسبّب التوتر المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين في تكبد الدولتين مليارات الدولارات وسحق الأسواق المالية العالمية.

ويختلف البلدان أيضًا بشأن الأمن الإقليمي ، بما في ذلك عروض واشنطن تجاه جزيرة تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي ، والتي تدعي الصين أنها تخصها.

قد يهمك ايضا

ارتفاع حصيلة ضحايا حريق بئر نفط في إندونيسيا إلى 59 قتيلَا ومصابًا

مقتل 60 شخصًا وإصابة المئات إثر انفجار بركان في إندونيسيا

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بكين و جاكرتا على وشك النزاع حول بحر الصين الجنوبي بكين و جاكرتا على وشك النزاع حول بحر الصين الجنوبي



GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:27 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

العالم يُسجل رقم قياسي في عدد مصابي وباء "كورونا"

GMT 18:34 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يرصد مصير إيفانكا ترامب بعد الخروج من البيت الأبيض

GMT 20:52 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

أصول التصرف للرفض بلباقة

GMT 06:16 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

"المال" الروسية تكشف عن نمو قياسي لإيرادات "القيمة المضافة"

GMT 06:14 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

عروض أفلام وورش فنية في ثقافة المنيا

GMT 04:48 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أجمل 5 محميات طبيعية في أفريقيا 2019
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24