وزير دفاع سريلانكا يُقدِّم استقالته مِن منصبه على خلفية التفجيرات الانتحارية
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

حذَّرت نيودلهي مِن احتمال وقوع هجمات مُتطرِّفة قبل أسابيع

وزير دفاع سريلانكا يُقدِّم استقالته مِن منصبه على خلفية "التفجيرات الانتحارية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزير دفاع سريلانكا يُقدِّم استقالته مِن منصبه على خلفية "التفجيرات الانتحارية"

وزير دفاع سريلانكا هيماسيري فرناندو
كولمبو -سورية 24

أعلن وزير دفاع سريلانكا هيماسيري فرناندو، الخميس، أنه استقال من منصبه متحمّلا المسؤولية عن التفجيرات الانتحارية التي وقعت الأحد في عيد الفصح.

وأضاف فرناندو لوكالة «رويترز» أنه لم يخفق في شيء لكنه يتحمل مسؤولية إخفاقات بعض المؤسسات التي كان يرأسها بصفته وزيرا للدفاع.

وذكر أن الأجهزة الأمنية كانت تستجيب على نحو فعال لمعلومات مخابرات لديها عن احتمال وقوع الهجمات قبل حدوثها، وتابع قائلا «كنا نعمل على ذلك.. كل هذه الأجهزة كانت تعمل على ذلك».
وأدت التفجيرات التي استهدفت كنائس وفنادق فاخرة إلى مقتل 359 شخصا على الأقل وإصابة نحو 500 آخرين.

اقرا ايضا

تطورات مثيرة تكشف كواليس "الأحد الدامي" في سريلانكا

وقال مصدر مطلع لوكالة الصحافة الفرنسية إن نيودلهي حذرت سريلانكا من احتمال وقوع هجمات انتحارية قبل أسابيع من اعتداءات عيد الفصح، على أساس "تهديدات" مرتبطة بتنظيم "داعش" حصلت عليها من مشتبه بهم قيد التوقيف لديها.

ويدور جدل حول عدم تحرك كولومبو في مرحلة قبل الاعتداءات التي أودت بـ359 شخصا وأدت إلى إصابة 500، رغم تلقيها معلومات حساسة مسبقة.

وأصدر قائد الشرطة في سريلانكا مذكرة تحذيرية في 11 أبريل/ نيسان لكنها لم ترفع إلى رئيس الوزراء ووزراء آخرين معنيين.

وبعثت الهند تحذيرات عديدة إلى سريلانكا، قبل أسبوعين على الأقل من هجمات عيد الفصح التي استهدفت ثلاث كنائس وثلاثة فنادق، حسب المصدر.

واعتمدت نيودلهي بتحذيراتها على عناصر، ضمنها فيديوهات، ضبطتها أثناء عمليات دهم عام 2018، أوقف خلالها 7 رجال في مدينة كويمباتور في ولاية تاميل نادو في جنوب البلاد، وفق وسائل الإعلام الهندية.

ويشتبه بأن الرجال السبعة الموقوفين على صلة بـ«داعش»، التنظيم المتطرف الذي تبنى اعتداءات سريلانكا.

وأكد المصدر الذي رفض الكشف عن هويته نظراً لحساسية الملف أن "الفيديوهات تظهر زعيماً متطرفاً في سريلانكا يطلق تهديدات تشير إلى أن الهجمات الانتحارية محتملة".

ولم يحدد المصدر الشخص المذكور. لكن وسائل إعلام هندية عديدة أفادت أن من يظهر في الفيديوهات هو زهران هاشم، زعيم الحركة السريلانكية المتطرفة المسماة "جماعة التوحيد الوطنية".

وحمّلت كولومبو "جماعة التوحيد الوطنية" مسؤولية اعتداءات الأحد. وبدا زهران هاشم في منتصف الفيديو الذي نشره تنظيم "داعش" لدى تبنيه الاعتداءات، وأكد المصدر أن "الهند كانت قلقة جدا لأنه كان من المحتمل وقوع اعتداء ضد سفارتها في كولومبو وكذلك ضد كنائس".

وقد يهمك أيضا" :

الشرطة السريلانكية تعثر على قنبلة بالقرب من مطار كولومبو الرئيسي

الصحف السريلانكية تُسلّط الضوء على تزايد التوتر بين الأقليات الدينية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير دفاع سريلانكا يُقدِّم استقالته مِن منصبه على خلفية التفجيرات الانتحارية وزير دفاع سريلانكا يُقدِّم استقالته مِن منصبه على خلفية التفجيرات الانتحارية



GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 06:01 2019 الخميس ,28 شباط / فبراير

ماني وصلاح يقودان هجوم ليفربول أمام واتفورد

GMT 05:47 2019 الأربعاء ,27 شباط / فبراير

جيجي حديد تتألق بإطلالة أنيقة في باريس

GMT 05:23 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

إطلالة ميغان ماركل الشتوية بالمعطف الأبيض

GMT 13:43 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

أمسية غنائية لمركز ممتاز البحرة “فرقة ألحان”

GMT 12:55 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

فيدرو يطمح في اللقب رقم 100 والترشيحات ترجح كفة ديوكوفيتش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24