المخابرات الأميركية تُؤكّد عدم مقتل زعيم داعش المُتطرّف أبوبكر البغدادي
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

اختفاؤه يرجع إلى عدم رغبته في الظهور للعلن مِن جديد

المخابرات الأميركية تُؤكّد عدم مقتل زعيم "داعش" المُتطرّف أبوبكر البغدادي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المخابرات الأميركية تُؤكّد عدم مقتل زعيم "داعش" المُتطرّف أبوبكر البغدادي

المخابرات الأميركية
واشنطن ـ يوسف مكي

أكّدت المخابرات الأميركية على أنّ زعيم تنظيم "داعش" المتطرّف، أبوبكر البغدادي، لم يُقتل حسب الإشاعات، ولكنّ اختفاءه يرجع إلى عدم رغبته في الظهور للعلن، وهو يتحدث فقط في المناسبات المحدودة داخل جماعته، كما يقول مسؤولو مكافحة التطرف الأميركيين إن البغدادي يحاول الظهور باستراتيجية جديدة، وبخاصة بعد تقلص أعداد مقاتلي التنظيم، ومن بين هذه الاستراتيجيات هي إعادة بناء الأسس الأيديولوجية لدولة الخلافة من خلال تطوير البرامج الخاصة بتعليم مدارس الأطفال.

لا يحبّ الظهور كثيرًا للعلن
وفي هذا السياق، قال عضو سابق في التنظيم يدعى أبوزيد العراقي، إن البغدادي جمع كبار مساعديه بالقرب من مدينة دير الزور في سورية، في منتصف عام 2017، وذلك للانتقال إلى مدينة الرقة، عاصمة الخلافة التي فقدتها داعش، وأضاف "حضر العديد من القادة المهمين، بما فيهم أعضاء لجنة وضع المناهج الدراسية".
وظهر البغدادي آخر مرة  في يوليو/ تموز 2014، أثناء خطبته في مسجد في الموصل ليعلن تأسيس دولة الخلافة الإسلامة، ومن المعروف عنه أنه لا يحب الظهور في الأضواء، ولكنّ اختفاؤه قاد إلى انتشار العديد من التقارير الخاطئة عن وفاته أو أنه على حافة الموت.
ولفتت تقارير إعلامية إلى أن البغدادي قُتل بفعل غارة أميركية على سورية، أو ربما روسية، كما قيل إنه أُلقي القبض عليه في سورية، وتعرض للتسمم ومات، ولكن في عام 2016، تم رصد مكافأة تبدأ من 10 ملايين دولار وتصل إلى 25، لمن يلقي القبض عليه.

يجمع المعلومات من القادة ليكوّن استراتيجيته
وخرجت بعض التقارير إلى العلن، تفيد بوجود تحركات  قليلة له، ولكن مؤخرًا أكدت المخابرات الأميركية أنه لا يزال على قيد الحياة ويتمتع بصحة جيدة.
وقال مسؤول "نعتقد بأنه لا يزال ينسق مهام التنظيم، ويساعد في إدارته، وتخميننا هو أنه لا يزال موجودا في سورية، في أحد الأماكن التي تسيطر عليها داعش".
ويقول البعض إن غياب البغدادي يهدف إلى جمع المعلومات المؤكدة من القادة الآخرين ومن ثم ينشر الأيدولوجيات الجديدة للتنظيم، ومع ذلك، يقول البعض إنه أخرج نفسه من ساحة المعركة، كما أنه غير قادر على توحيد قواته.

يُؤمن بالتأثير في الجيل القادم من خلال الأطفال
ويؤكد البعض أنه اختفى لأنه يضع في أولوياته تقديم مناهج جديدة للأطفال عن داعش وكذلك توظيفهم في التنظيم، لأنه مقتنع أنه حتى مع اختفاء داعش، يمكنهم فرض سيطرتهم على الجيل القادم من خلال التعليم، لأن فكرة الخلافة صامدة.
من جهته، قال نيكولاس راسومسون، المدير السابق للمركز الوطني لمكافحة التطرف "ربما يستغل البغدادي الوقت للتحضير للمستقبل، وبخاصة مع انهيار دولة الخلاقة"، مضيفا "كان داعش على علم بما سيحدث، لم يكن الأمر كما بدا حيث النصر والسيطرة على الرقة والموصل إلى الأبد، وربما المشروع المقبل غير مرتبط بالصرع السوري، ولكنه لن يختفي بمجرد هزيمة داعش في ساحة المعركة".​

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخابرات الأميركية تُؤكّد عدم مقتل زعيم داعش المُتطرّف أبوبكر البغدادي المخابرات الأميركية تُؤكّد عدم مقتل زعيم داعش المُتطرّف أبوبكر البغدادي



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 16:14 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 11:08 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 05:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

نشاطات واعدة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 05:48 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

دافنشي كان يكتب بيديه الاثنتين بكفاءة

GMT 18:11 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

نجوم الدوري الإيطالي يهاجمون صحيفة كبرى بسبب العنصرية

GMT 14:02 2019 الخميس ,12 أيلول / سبتمبر

النجمة أنجلينا جولي تعود بشخصية Maleficent

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

ارتفاع أعداد المهجرين العائدين من الخارج

GMT 04:32 2019 الجمعة ,05 تموز / يوليو

كيت ميدلتون تُدخل 7 ماركات جديدة إلى ملابسها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24