الإدعاء الإيطالي يسمّي ضباطاً في جهاز الأمن المصري كمشتبه بهم في قضية ريجيني
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

الحادث وقع قبل نحو ثلاث سنوات وأدّى الى قطع العلاقات الإيطالية المصرية

الإدعاء الإيطالي يسمّي ضباطاً في جهاز الأمن المصري كمشتبه بهم في قضية ريجيني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإدعاء الإيطالي يسمّي ضباطاً في جهاز الأمن المصري كمشتبه بهم في قضية ريجيني

مظاهرة ردا على تعذيب وموت ريجيني في فبراير/ شباط 2016
روما ـ ريتا مهنا

حدَّد ممثلو الإدعاء الإيطاليون، أسماء أعضاء في جهاز الأمن الوطني المصري التابع لوزارة الداخلية، كمشتبه بهم في قضية مقتل جوليو ريجيني، طالب الدكتوراة الإيطالي، الذي قتل في مصر، وهي أول مرة يعلن فيها الجانب الإيطالي عن مثل هذه الخطوة في ما يتعلق بالقضية بعد قرابة ثلاث سنوات.

وذكرت صحيفة الـ"غارديان" أن هذه الخطوة أتت بعد اجتماع يعد العاشر من نوعه، بين نائب المدعي العام في روما، سيرجيو كولايوكو، والسلطات المصرية في القاهرة. وقال المدعون الإيطاليون للصحيفة البريطانية إن "النيابة العامة في روما قررت المضي قدما في العمل"، حيث أدرجت عدداً من أعضاء جهاز الأمن القومي المصري على قائمة المسؤولين عن تعذيب وقتل الطالب الايطالي".

ونشرت وسائل الإعلام الإيطالية تقارير تفصيلية عن مدى إحباط المدعين الإيطاليين، بسبب عدم إحراز تقدم في التحقيق، في أعقاب زيارة كولايوكو إلى القاهرة، ولكنهم قرروا إضافة أسماء مسؤولين أمنيين مصريين إلى القائمة الأولية للمشتبه بهم.

واختفى ريجيني في 25 يناير/ كانون الثاني 2016، وعُثر على جثته تحمل آثار تعذيب على الطريق الصحراوي في القاهرة، في 4 فبراير / شباط، من ذلك العام، مما أثار شكوكا في أن مسؤولين مصريين كانوا متورطين في اختفائه وموته.

وفي وقت سابق من هذا العام، ذكر المدعي العام في روما، غيوسيبي بينياتون، أنه يعتقد أن ريجيني قد قُتل بسبب بحثه الذي ركز على النقابات العمالية في مصر. وقد تسبب مقتله في قطع العلاقات الإيطالية المصرية، حيث استدعت روما سفيرها إلى القاهرة في الفترة بين أبريل/ نيسان 2016 وسبتمبر/ أيلول من العام الماضي.

وتشمل قائمة المشتبه بهم المحتملين الرائد شريف مجدي عبد العال، وعثمان حلمي من وكالة الأمن الوطني المصري، ويعتقد أنهما اثنان من الضباط الذين جندوا محمد عبد الله، أحد أشهر البلطجية؛ للتجسس على ريجيني خلال بحثه.

وصور عبد الله، سراً فيلما لريجيني، خلال اجتماع له، محاولا حثه على إعطائه المال للعمل معه، ومن ثم بثه التلفزيون المصري، في وقت لاحق، وقال عبد الله، لصحيفة الـ"غارديان"، في سبتمبر/ أيلول 2016: "تحدث معي ريجيني عن أشياء اعتقد أنها تهم الأمن القومي."

وأحبط "عدم تعاون القاهرة" المسؤولين الإيطاليين الذين إدعوا أنها لم تساعدهم في الكشف عن المتورطين في مقتل الطالب الإيطالي، لذا انتابت الإيطاليين شكوك بخصوص تورط مسؤولين مصريين في مقتل ريجيني.

وسلطت صحيفة "Corriere della Serra" الضوء على كيف عمل المخابرات الإيطالية مع نظيرتها المصرية في تعقب التحقيقات الخاصة بريجيني، حيث الاشتباه في تورط 5 مسؤولين مصريين، يعتقدون أنهم عذبوا ريجيني، في 22 يناير/ كانون الثاني 2016، وألقوا بجثته على الطريق الصحراوي، ويعتقد أن الخمسة بينهم عبد العال وحلمي. واحتوت كاميرات المراقبة في "مترو القاهرة"، على لقطات لريجيني ليلة أختفائه، ولكن السلطات المصرية قامت بعمل مونتاج لهذه اللقطات، حسب السلطات الإيطالية.

ورفض المدعون العامون في روما، الإدلاء بأي تصريح، حين أتصلت بهم الـ"غارديان"، كما امتنعت محامية ريجيني، اليساندرا باليريني، عن التعليق. أما روبرتو فيكو، رئيس مجلس النواب الإيطالي فقال:" علقت إيطاليا المحادثات الدبلوماسية مع البرلمان المصري إلى أن يتم حل القضية."

وعلى الرغم من تأكيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على تسليم قتلة ريجيني للعدالة، بقي المسؤولون المصريون على المحك في القضية. ولم يرد أحمد ناجي، المدعي العام المصري، المشرف على قضية ريجيني منذ إختفائه، وكذلك وزارة الخارجية المصرية، حين اتصلت بهما الـ"غارديان"؛ للتعليق على تحديث قائمة المشتبه بهم.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإدعاء الإيطالي يسمّي ضباطاً في جهاز الأمن المصري كمشتبه بهم في قضية ريجيني الإدعاء الإيطالي يسمّي ضباطاً في جهاز الأمن المصري كمشتبه بهم في قضية ريجيني



GMT 10:07 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول 2020

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 09:28 2020 السبت ,25 إبريل / نيسان

"تلغرام" تعلن وصول عدد مستخدميه إلى 400 مليون

GMT 06:47 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 نصائح للتعامل مع أثر التغير المناخي "الكارثي" على أنفسنا

GMT 05:40 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

غروس يبدأ مشواره الفني مع الأهلي السعودي بمواجهة الحزم

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تعرف على أحدث وأفضل قصات الشعر للرجال في 2019

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تتشابك المسؤوليات وتغيير مهم في مسيرتك المهنيّة

GMT 16:29 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي النصائح العشر للتخلص من مشكلة جفاف العين

GMT 19:05 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

تألقي بمجموعة مميزة من المجوهرات في عيد الحب

GMT 15:28 2018 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

عبد الغني يكشف أسباب غيابه عن ودية العراق

GMT 11:51 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

هشام أبو سنه يكشف تفاصيل مشروع ميناء نويبع

GMT 09:44 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

مايا دياب تتألق في إطلالة بالـ "كاجوال"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24