مبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم
آخر تحديث GMT21:28:12
 العرب اليوم -

مبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم

كورونا
القاهرة - سورية24

في مارس 2020، تفشى وباء كورونا بشكل سريع حول العالم، فبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم والتقليل من التجمعات قدر الإمكان، لكن هذه القيود سرعان ما جرى تخفيفها، بعد ذلك. وفي البرازيل، مثلا، حيث لم تفرض الحكومة إجراءات مشددة، وظل الرئيس جايير بولسونارو، يشكك في خطورة كورونا، رغم أن البلاد تأثرت بالوباء على نحو بالغ، حرصت شابة برازيلية على عزل نفسها لمدة وصفت بالقياسية. وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" فإن الشابة باربي فوتادو، عزلت نفسها داخل غرفة نومها، في بيت من 3 غرف نوم، ووصلت مدة عزلها حتى الآن إلى 265 يوما.

وبدأت باربي بعزل نفسها، بينما كانت مدينتها فورتاليزا، تسجل أقل من ثلاثين حالة إصابة فقط بفيروس كورونا، وفيما كانت المدارس والمحلات التجارية مفتوحة أمام الناس الذين يتبادلون الزيارات فيما بينهم. ولا تعاني الشابة التي تبلغ 32 سنة، أي مرض مزمن يجعلها تخشى بشدة أن تصاب بفيروس كورونا المستجد الذي ظهر في الصين، أواخر 2019، ثم تحول إلى جائحة عالمية. وأوردت الشابة في تصريح صحفي "ما زلت غير جاهزة لأن أذهب إلى الخارج، لأن فيروس كورونا المستجد ما يزال هناك". وتبدي هذه الشابة شكوكا في أرقام الإصابات المعلن عنها نت قبل السلطات، قائلة إن الناس ما زالوا يمرضون بفيروس كورونا حتى الآن.

وتتابع هذه الشابة دراستها الجامعية عن بعد، بفضل الإنترنت، وتقول إنها لا تعتزم العودة إلى الحياة الطبيعية وإنهاء حالة العزلة إلا بعد "هزيمة الفيروس" من خلال اللقاح. ويرى معلقون أن هذه الشابة دخلت في هذا العزل على الأرجح لأنها تستطيع الحصول على الطعام والأشياء الأخرى الضرورية وهي مرتاحة داخل الشقة مع أهلها، بينما يصعب على كثيرين أن يخوضوا التجربة نفسها. وتعد البرازيل من الدول التي تنتشر فيها خدمات التوصيل "الدليفري" بشكل واسع، سواء تعلق الأمر بالسلع أو بالخدمات، وهذا الأمر أتاح لكثيرين أن يبقوا في بيوتهم، لأجل وقاية أنفسهم قدر الإمكان، لكن المستفيدين من هذه "العملية" يدخلون ضمن المحظوظين في بلد يعاني من فوارق اقتصادية واجتماعية.

قد يهمك ايضا :

روسيا تسجل 28137 إصابة جديدة و560 وفاة بكورونا

احذر مخاطر لقاح "كورونا" على من يتحسّس من البنسلين

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم مبادرت حكومات عدة إلى فرض الإغلاق وحث الناس على ملازمة بيوتهم



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهرة - سورية 24

GMT 17:36 2021 الإثنين ,11 كانون الثاني / يناير

تعرف على أهم صيحات الموضة الغريبة لعام 2021
 العرب اليوم - تعرف على أهم صيحات الموضة الغريبة لعام 2021

GMT 16:32 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة في الإمارات
 العرب اليوم - جبل حفيت الصحراوي" تجربة فريدة لعشاق المغامرة في الإمارات

GMT 17:23 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير
 العرب اليوم - ويندي ويليامز تكشف عن تعرضها للاغتصاب من مغن أميركي شهير

GMT 16:54 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

صور عبايات للنساء القصيرات القامة

GMT 09:25 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

الألعاب الجنسية كثيرة ومختلفة..فكيف تختارونها؟

GMT 15:01 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 20:37 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرفي على ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة

GMT 13:53 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

ألوان أبواب خشب جديدة للمنازل لتضفي روح الحيوية عليها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24