نواب البرلمان يصبون غضبهم على الخروج من أمم أفريقيا
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

نواب البرلمان يصبون غضبهم على الخروج من أمم أفريقيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نواب البرلمان يصبون غضبهم على الخروج من أمم أفريقيا

المنتخب الوطني المصري
القاهرة -سورية 24

عاشت مصر أمس ليلة حزينة بعد أن خذلها المنتخب المصرى لكرة القدم بخروجه المخزى من بطولة الأمم الإفريقية التى تحضنها مصر بعد هزيمته من جنوب أفريقيا في دور الـ16 ليودع البطولة ويلحق بالمغرب وموريتانيا ويصبح ثالث منتخب عربى يغادر البطولة، وجاء هذا الخروج المهين بعدما بذلت كل مؤسسات الدولة جهودها لدعم المنتخب المصرى لتحقيق اللقب بهدف إسعاد جماهيره إلا أن البرلمان لم يقف مكتوفى الأيدى أمام هذه المهزلة الكروية لكى يحاصر المسئولين فى إتحاد الكرة بفشلهم الذريع.

وعلق سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، على خروج منتخب مصر من بطولة أمم أفريقيا قائلا: "حذرت في الوقت السابق من فساد الرياضة وخاصة اتحاد الكرة المصري بعد النتائج المخيبة والفضيحة التي حدثت في روسيا 2018، وطالبت من خلال مجلس النواب باستقالة اتحاد الكرة وهو ما لم يحدث، وعدم المحاسبة هو ما اوصلنا لتلك النتائج في بطولة أفريقيا 2019".

وطالب وكيل مجلس النواب، بضرورة محاسبة اتحاد الكرة بتهم الفساد والمحسوبية وعدم الاكتفاء بالإستقالة.

وأضاف "وهدان" في بيان له اليوم، أنه الأن يتكرر الفشل والفساد من أعضاء الجبلاية لذلك لابد هذه المرة من محاسبة حقيقة عن كل الفشل وعن حالة الحزن التي تعرض لها الشعب المصري، وعن الإخفاق في كل شيء سواء في اختيار المدرب وحصوله على أعلى راتب في أفريقيا - بـ 106 الف دولار أي ما يعادل مليون و700 ألف جينه مصري شهريا -و في المجاملات لبعض اللاعبين أو فيما حدث داخل معسكر المنتخب واستبعاد اللاعب عمرو وردة ورجوعه مرة أخرى.

وشدد على أن المسئولين من الدولة عن الرياضة المصرية عليهم دور كبير في كشف فساد قطاع الرياضة، من خلال تقديم كل الفاشلين والفاسدين إلى المحاسبة فهم ليس أعلى من رئيس الفيفا جوزيف بلاتر الذي تقدم للمحاكمة في بلده سويسرا، مضيفا أن محاسبة هؤلاء هو من أجل إنقاذ سمعة مصر الدولية والرياضية.

وأعرب الدكتور محمود حسين وكيل لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب، عن أسفه واستيائه الشديدين من الأداء السيئ للمنتخب المصري لكرة القدم في مباراته مع جنوب أفريقيا وخسارته بهدف مقابل لا شيء وخروجه بشكل مهين من بطولة كأس الأمم الأفريقية، مخيبًا آمال الجماهير المصرية.

وطالب "حسين"، في طلب إحاطة قدمه للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، بالتحقيق في الأسباب التي كانت وراء الأداء المتواضع لمنتخب الفراعنة في هذه البطولة التي نجحت فيها الدولة المصرية في توفير جميع الإمكانات للمنتخب المصري لكرة القدم.

وطالب بمحاسبة المسئول عن ضياع حلم البطولة، خاصة مع الدعم الجماهيري الكبير والدعم غير المسبوق الذي قدمته الدولة.

كما أشار النائب إلى ضرورة محاسبة المسئول عن اختيار أجيري ليكون مدربا للفراعنة وهو صاحب أعلى الرواتب بين مدربي البطولة، متسائلا: "لماذا لم يتم التعاقد مع اسم كبير لتولي المهمة وهل هذا المدرب والجهاز الفني المتواضع الذي قام باستبعاد لاعبين مميزين لصالح لاعبين أجمع كل الخبراء على عدم أحقيتهم لتمثيل المنتخب مقارنةً بآخرين؟"، مطالبًا بإعلان نتائج الحساب حتى تهدأ نفوس المصريين.

وقدم النائب عبد الحميد كمال، طلب إحاطة عاجل حول إهدار المال العام داخل منظومة كرة القدم فى مصر وضرورة محاسبة المقصرين.

وأضاف النائب أنه استنادًا إلى المادة ( 134 ) من الدستور يطالب بتوجيه طلب إحاطة عاجل واستدعاء وزير الشباب والرياضة حول ما حدث ببطولة كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا بمصر.

وتابع: بالرغم من تقديم جميع التسهيلات والدعم الشعبي والرسمي ماليا ومعنويا لمنظومة كرة القدم فى مصر ممثلة فى الاتحاد المصري لكرة القدم لإنجاح بطولة الأمم الإفريقية المقامة حاليا فى مصر إلا أنه ظهرت مشاكل تنظيمية وإهدار للمال العام فى منظومة بيع التذاكر بالسوق السوداء بالإضافة الى قصور فى التنظيم بالرغم من وجود شركة منظمة لعمليات بيع التذاكر بشكل الكتروني عن طريق بطاقات الرقم القومي والـ ID الإلكتروني لكل مشجع، كما تحمل المواطنين أعباء ضخمة بشراء تذاكر مرتفعة الثمن وتحميل عدد من الهيئات بشراء التذاكر دون عائد.

وأضاف: شاب منظومة اتحاد الكرة الكثير من الملاحظات بدأت مع خروج منتخب مصر الأول من الدور الأول بكأس العالم الصيف الماضي وما شاب رحلة المنتخب من وجود إهدار للمال العام وعدم وجود تنظيم والمشاكل التى حدثت مع اللاعبين مما أثر على سمعة مصر والكرة المصرية والخروج بشكل هزيل، حيث طالبت فى حينه في بيان عاجل بضرورة محاسبة المقصرين.

وأوضح أن خروج منتخب مصر لكرة القدم من دور الـ 16 ببطولة افريقيا المقامة ببلادنا مصر وتكرار ايضا ما حدث من وجود للتقصير فى التنظيم وصرف ملايين من الجنيهات لاستقدام مدرب مكسيكي شاب حوله الكثير من علامات الاستفهام لاتهامه فى قضية أخلاقية كروية بالتلاعب فى المباريات بالدوري الاسباني والتعاقد مع بمبلغ مالي يقدر بـ120 ألف دولار شهريا مما يشكل علامات استفهام كبيرة.

ووجه رسالة إلى الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان قائلا: "برجاء التكرم باستدعاء وزير الشباب والرياضة وإحالة الأمر إلى لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب وعقد جلسة خاصة للوقوف على ما يحدث بمنظومة اتحاد الكرة ومحاسبة أي مقصر خاصة مع تقديم عدد كبير من اعضاء ورئيس اتحاد الكرة باستقالات جماعية عقب خروج المنتخب المصري من البطولة الافريقية".

وطالب بمحاسبة حقيقية لأي مقصر أو إهدار للمال العام المصري وضرورة معالجة القصور التنظيمية بالبطولة الأفريقية والتى مازالت مستمرة فى بلادنا والتى سوف تنتهي نهاية شهر يوليو الجاري.

المصدر :

صدى البلد

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نواب البرلمان يصبون غضبهم على الخروج من أمم أفريقيا نواب البرلمان يصبون غضبهم على الخروج من أمم أفريقيا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 15:56 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 16:55 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

مناخا جيد على الرغم من بعض المعاكسات

GMT 13:28 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 13:30 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 11:45 2020 الثلاثاء ,28 إبريل / نيسان

فيديو طريف لردّ فعل كلب "هاسكي" شعر بالغيرة من قطة

GMT 12:47 2020 الخميس ,16 إبريل / نيسان

اكتشاف جين يساعد عضلات القلب على إصلاح نفسها

GMT 15:23 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

وحدات الجيش السوري تدخل قرية السوسة وصوامع العالية

GMT 10:31 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 23:25 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

17 مدرسة خاصة تُحقق تقييم "متميز" في دبي

GMT 05:48 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

نيللي كريم تدعو لتقديم قصة حياة فاتن حمامة في عملٍ فني

GMT 07:26 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

روزاموند بايك تكشف سرّ جمال بشرتها الخالية مِن العيوب
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24