سفير ليبي ينشق عن حكومة السراج ويعلن دعمه للجيش
آخر تحديث GMT10:37:52
 العرب اليوم -

سفير ليبي ينشق عن حكومة السراج ويعلن دعمه للجيش

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سفير ليبي ينشق عن حكومة السراج ويعلن دعمه للجيش

صبري بركة سفير ليبيا في غينيا
طرابلس _سوريه24

أعلن صبري بركة، القائم بالأعمال في السفارة التابعة لحكومة فايز السراج الليبية في غينيا، انشقاقه عن حكومة الوفاق كونها "التي استدعت الاستعمار التركي"، مؤكدا دعمه للحكومة المؤقتة والبرلمان والجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.
وقال بركة في مقطع فيديو نشرته وزارة الخارجية التابعة للحكومة المؤقتة، على صفحتها في موقع فيسبوك: "الوطن هو المكان الذي تنكسر فيه محاولات الفتنة والخيانة، وكلمة الوطن ليست كلمة عابرة أو سلعة تباع وتشترى، وها نحن نرى ما يسمى بحكومة الصخيرات تستدعي الاستعمار التركي، اعتقادا منها أنه ينقذها من غضب الشعب الحر الرافض للتبعية والاستعمار".

وأضاف: "أعلن أنا القائم بالأعمال لدى جمهورية غينيا كوناكري صبري بركة، انشقاقي من منصبي التابع لحكومة الصخيرات، وأنحاز انحيازا تاما للحكومة الليبية المؤقتة، المنبثقة من البرلمان الليبي، المنتخب من الشعب الليبي".

وأكد بركة أن الشعب الليبي وضع ثقته في الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، ومنحه الثقة لإعادة تنظيم الوطن وحمايته من الإرهاب والإخوان والدواعش.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سفير ليبي ينشق عن حكومة السراج ويعلن دعمه للجيش سفير ليبي ينشق عن حكومة السراج ويعلن دعمه للجيش



GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 17:19 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 09:56 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أسرار "العالم الأسود" داخل موقعي "فيسبوك" و "تويتر"

GMT 04:55 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟

GMT 03:59 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

5 أسباب لخسارة الفيصلي القاسية أمام ناساف

GMT 10:55 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

سلاسل عروس بالأحجار الكريمة

GMT 15:08 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

ابرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24