رجب أردوغان يُقدِم على خطوة استفزازية قبيل مؤتمر برلين بشأن ليبيا
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أكّد استمراره في استخدام كل الوسائل لضمان استقرار الجنوب

رجب أردوغان يُقدِم على خطوة "استفزازية" قبيل مؤتمر برلين بشأن ليبيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رجب أردوغان يُقدِم على خطوة "استفزازية" قبيل مؤتمر برلين بشأن ليبيا

رجب طيب اردوغان
طرابلس-سورية

أكّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، أن تركيا بدأت في إرسال قوات إلى ليبيا لدعم حكومة طرابلس، وذلك قبل أيام من موعد قمة في برلين بشأن الصراع الدائر في ليبيا.
تأتي تصريحات أردوغان بعد أيام من تصويت البرلمان التركي لصالح إرسال قوات تركية إلى ليبيا، وقبل تصويت البرلمان، ذكر المرصد السوري أن تركيا نقلت بالفعل "مرتزقة" من مقاتلين سوريين موالين لها من الأراضي السورية إلى طرابلس.
وأضاف أردوغان، الذي تحدث في أنقرة، أن بلاده ستستمر في استخدام كل الوسائل الدبلوماسية والعسكرية لضمان الاستقرار إلى الجنوب من أراضيها بما في ذلك ليبيا.
وحسب أردوغان فإن تركيا ستبدأ في منح تراخيص للتنقيب والحفر في شرق البحر المتوسط العام الحالي، تمشيا مع اتفاق بحري أبرمته مع ليبيا، مضيفا أن السفينة التركية أوروج ريس ستبدأ أنشطة مسح سيزمي بالمنطقة، ومن المقرر أن يجتمع أردوغان مع زعماء ألمانيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا، الأحد المقبل، في برلين، لبحث الصراع في ليبيا.
واصل المرصد السوري متابعة عملية نقل المقاتلين التي تقوم بها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل ليبيا، وحسب المرصد، فقد ارتفع عدد المقاتلين الموالين لتركيا الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن إلى نحو 1750 مرتزقا، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1500 مجند.
وذكر المرصد أن عمليات تجنيد المرتزقة تستمر بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق درع الفرات، كما رصد المرصد السوري مقتل ما لا يقل عن 5 مرتزقة من فصائل "الجيش الوطني" الموالي لتركيا خلال المعارك الدائرة في ليبيا، حيث وصلت جثث بعضهم إلى منطقة عفرين شمال غرب حلب، وبذلك يرتفع عدد القتلى جراء العمليات العسكرية في ليبيا إلى 19 مقاتل من فصائل لواء المعتصم، وفرقة السلطان مراد، ولواء صقور الشمال والحمزات.
يذكر أن عمليات تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم تعد جريمة وفقا للاتفاقية الدولية التي صدرت عن الأمم المتحدة قبل نحو 30 عاما.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رجب أردوغان يُقدِم على خطوة استفزازية قبيل مؤتمر برلين بشأن ليبيا رجب أردوغان يُقدِم على خطوة استفزازية قبيل مؤتمر برلين بشأن ليبيا



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 13:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 04:49 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 09:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 13:14 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:37 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على كيفية تناسق الألوان في ملابس الرجال

GMT 11:28 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

إطلالات صيفية تُناسب البحر مستوحاة من ياسمين صبري

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات حمامات بسيطة

GMT 06:24 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

"الأبراج" أحدث طرق اختيار "باقات ورد الزفاف"

GMT 07:11 2019 الإثنين ,04 شباط / فبراير

6 مِن أفضل عُطلات الربيع في الريف الأوروبي

GMT 06:36 2020 الثلاثاء ,15 أيلول / سبتمبر

صبا مبارك تبهر الجمهور في أحدث ظهور لها

GMT 13:35 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

لا رغبة لك في مضايقة الآخرين

GMT 11:41 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

سر ظهور "عدسة مكبرة" على بعض رسائل تطبيق "واتسآب"

GMT 21:02 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

إصابة وزير الثقافة الفرنسي بفيروس كورونا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24