السلطات التونسية تفكك شبكة دولية لغسيل وتهريب الأموال
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

السلطات التونسية تفكك شبكة دولية لغسيل وتهريب الأموال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السلطات التونسية تفكك شبكة دولية لغسيل وتهريب الأموال

السلطات التونسية
تونس - سورية 24

فككت السلطات التونسية شبكة دولية مختصة في غسل الأموال وتهريبها وذلك بعد تحقيقات مالية أجراها البنك المركزي.

وذكر موقع حقائق أون لاين التونسي اليوم أن لجنة تابعة للبنك المركزي التونسي اكتشفت بعد تحقيقات عن الفساد هذه الشبكة الدولية التي يتزعمها شخص “إسرائيلي” وتساعده امرأة أوروبية.

وجاء في التقرير “إن هذه المرأة تقيم في تونس وتستقبل تحويلات بنكية بالدولار من الخارج في حساب بفرع بنكي بالجنوب التونسي وتسحبها مباشرة بدعوى كونها تستغلها في إطار عمل جمعية خيرية للكشف عن المتفجرات في ليبيا وقد تلقت مبالغ كبيرة من الدولارات في ظرف 6 أشهر” لافتا إلى أن الشخص الإسرائيلي له حسابات بنكية أخرى في تونس وسافر في عام 2011 إلى دولة عربية تشهد أحداثا بدعوى السياحة.

وبين التقرير أن هذه الجمعية دولية غير حكومية وحصلت على رخصة نشاط خيري تحت غطاء أعمال إنسانية وفي إطار توجه فكري ديني وهي متواجدة في أوروبا وتمثل التبرعات أحد أهم مصادر تمويلها ولم تتمكن التحقيقات من كشف وجهة الأموال التي يتم سحبها من الحسابات البنكية”.

وكشفت الكثير من الوقائع والأحداث ووسائل الإعلام أن الجمعيات في أوروبا وكيان الاحتلال الإسرائيلي قاموا بتمويل التنظيمات الإرهابية والأحداث التي شهدتها عدد من دول المنطقة في إطار ما سموه “الربيع العربي” وكان الصهيوني الفرنسي برنار هنري ليفي من أشد المساهمين في دعم الإرهابيين بالتسليح في سورية وليبيا وكان من أهم المؤيدين والمروجين للتنظيمات الإرهابية في عدد من دول العالم العربي وشارك في مؤتمرات دولية للترويج للإرهابيين.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات التونسية تفكك شبكة دولية لغسيل وتهريب الأموال السلطات التونسية تفكك شبكة دولية لغسيل وتهريب الأموال



GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 13:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 04:55 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 20:36 2019 الجمعة ,19 إبريل / نيسان

بايرن ميونخ يفقد أحد أسلحته أمام بريمن

GMT 21:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

تدريب 1200 خطيب في السعودية على قضايا البيئة

GMT 16:27 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

وفاة والدة الفنان حسام داغر

GMT 07:03 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الأهلي يهتم بالتعاقد مع مدافع فنربخشة التركي مارتن سكرتل

GMT 14:31 2021 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

"سوني" تطلق هاتف "Xperia Pro" مقابل 2500 دولار

GMT 13:17 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

إيجالو يقترب من البقاء مع مانشستر يونايتد

GMT 06:38 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على كيفية تشغيل السيارة والبطارية فارغة ضعيفة

GMT 14:47 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

لابرادور الكندية بمثابة جنة طبيعية خلابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24