عصابات نيوزيلندا تدشن حملة لحماية المساجد بعد المذبحة
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

عصابات نيوزيلندا تدشن حملة لحماية المساجد بعد المذبحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عصابات نيوزيلندا تدشن حملة لحماية المساجد بعد المذبحة

حملة كبيرة لحماية المساجد
وينليغتون - سورية24

في سابقة غريبة، قال أحد أكبر أعضاء المافيا في نيوزيلندا إنه دشن حملة كبيرة لحماية المساجد في البلاد حيث يشارك المسلمون في صلاة الجمعة الأولى منذ مذبحة كرايست تشيرش.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن سوني فاتو زعيم منظمة "ويتكاتو مونجريال" الإجرامية تعهد بحماية مسجد "جاميا" في مدينة هاملتون، شمال الجزيرة النيوزيلندية،في لفتة داعمة تضمن للمجتمع الإسلامي أن يصلي "دون خوف".

وتعتبر منظمة "منظمة "ويتكاتو مونجريال" ضمن العديد من عصابات راكبي الدراجات النارية الأخرى في جميع أنحاء البلاد،وقد آظهرت دعمها للمسلمين في أعقاب الهجوم الذي خلف 50 قتيلا وعشرات الجرحى.

وقال فاتو: "سندعم ونساعد إخواننا وأخواتنا المسلمين حتى وإن كانوا بحاجتنا إلى فترة طويلة"، مضيفًا أنه تم التواصل معه عن طريق شخص "قال لي إن بعض إخواننا وأخواتنا المسلمين لديهم مخاوف بشأن يوم الجمعة أثناء صلاتهم، وسألني حول ما إذا كان بإمكاننا أن نكون جزءا من شبكة الأمان حولهم للسماح لهم بالصلاة بسلام دون خوف".

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصابات نيوزيلندا تدشن حملة لحماية المساجد بعد المذبحة عصابات نيوزيلندا تدشن حملة لحماية المساجد بعد المذبحة



GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 11:01 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ترتاح للتجاوب من قبل بعض الزملاء

GMT 05:07 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أبرز وأهم اعترافات نجوم زمن الفن الجميل

GMT 14:54 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 09:01 2019 الخميس ,14 شباط / فبراير

كلو فيري بإطلالة برفقة أصدقائها في ملهى ليلي

GMT 11:25 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

شبكة " سي إن إن " تفصل محللها السياسي مارك لامونت هيل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24