روسيا ترد على خطة خفض إيران لالتزامها بالاتفاق النووي
آخر تحديث GMT04:00:16
 العرب اليوم -

روسيا ترد على خطة خفض إيران لالتزامها بالاتفاق النووي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - روسيا ترد على خطة خفض إيران لالتزامها بالاتفاق النووي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
موسكو- سورية 24

كشف الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، موقف موسكو من الخطوات التي اتخذتها إيران فيما يتعلق بخطة خفض التزامها بالاتفاق النووي، مؤكدا تفهم بلاده للسبب وراء موقف طهران لكنه لفت إلى أن حث المسئولين الروس لإيران على الامتناع عن الأعمال التي قد تعقد الوضع. 

وقال أوليانوف في تصريحات أدلى بها اليوم الأحد، لوكالة سبوتنيك الإخبارية الروسية، «نحن نتفهم الخطوات التي اتخذتها إيران، والأسباب التي دفعت الإيرانيين لاتخاذها، وندعو إيران إلى الامتناع عن اتخاذ المزيد من الإجراءات التي يمكن أن تعقد الوضع مع الصفقة النووية أكثر من ذلك» 

وأضاف الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، فإن قرار إيران بزيادة مستويات تخصيب اليورانيوم لم يكن غير متوقع؛ لأن طهران تتصرف بطريقة شفافة. 

وتابع أنه سيكون من الممكن تحديد مقدار زيادة إيران حد تخصيب اليورانيوم في غضون أيام قليلة، مشددًا على أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية عن مستويات تخصيب اليورانيوم الإيراني قد يتم تقديمه في جلسة خاصة للوكالة. 

وأشار أوليانوف إلى أن السلطات الإيرانية أعلنت في وقت سابق اليوم أن تخصيب اليورانيوم في البلاد سيتجاوز 3.6٪ في غضون ساعات قليلة، وهو ما يتجاوز الحد المحدد بموجب الاتفاق النووي لعام 2015

كما تعهدت طهران بتخفيض التزاماتها بالاتفاق النووي كل 60 يومًا إذا لم يتم حل القضية. 

وصدر الإعلان بعد قرابة أسبوع من تصريح وزير خارجية البلاد جواد ظريف بأن طهران ستخصب اليورانيوم الخاص بها إلى ما دون مستوى 3.67 في المائة، كما هو محدد في الاتفاق النووي لعام 2015، وستواصل التخصيب بمستوى تعتبره ضروريًا. 

وفي 8 مايو، أعلنت إيران أنها تتوقف جزئيًا عن التزاماتها بموجب JCPOA وحثت الموقعين على الاتفاق النووي - الصين والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وروسيا والمملكة المتحدة على حماية طهران من عقوبات واشنطن. 

وتأتي الخطوة الإيرانية بعد عام من مغادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من جانب واحد الاتفاق النووي لعام 2015، وفرض عقوبات على طهران وفرض المزيد من التدابير التقييدية.

المصدر :

صدى البلد

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روسيا ترد على خطة خفض إيران لالتزامها بالاتفاق النووي روسيا ترد على خطة خفض إيران لالتزامها بالاتفاق النووي



GMT 05:23 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 العرب اليوم - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 العرب اليوم - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019

GMT 03:49 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري
 العرب اليوم - 5 نصائح لديكورات شقق طابقية فخمة بأسلوب عصري

GMT 05:32 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 العرب اليوم - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 09:54 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 09:02 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات كبيرة في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 11:40 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 08:53 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 09:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 11:10 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك نجاحات مميزة خلال هذا الشهر

GMT 12:01 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 10:42 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 10:31 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

تنتظرك تغييرات في حياتك خلال هذا الشهر

GMT 11:19 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 04:17 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

حريق كبير في برج دمشق وسط العاصمة السورية

GMT 09:27 2019 الأحد ,14 تموز / يوليو

وفاة ثلاث أشخاص من عائلة واحدة غرقاً في حلب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24