أكثر من 80 منحوتة في معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت
آخر تحديث GMT13:20:08
 العرب اليوم -

أكثر من 80 منحوتة في معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أكثر من 80 منحوتة في معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت

معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت
دمشق_سوريه24

قدم اثنان وثلاثون طالباً وطالبة من قسم النحت في مركز أحمد وليد عزت ثمرة دراستهم لعدة سنوات في المركز من خلال معرض بعنوان “تقاسيم” أقيم مساء اليوم في المركز الثقافي بابو رمانة.
المعرض ضم أكثر من 80 منحوتة بخامات الجبصين والريزين بعد معالجتها وتلوينها لتأخذ إحسان البرونز أو الرخام او الحجر البازلتي وغيرها من الخامات وبمواضيع متنوعة وأحجام تراوحت بين الصغير والمتوسط.

معرض تقاسيم الذي يرمز للتنوع سواء من خلال المشاركين أو الأعمال المعروضة قال عنه النحات أنس قطرميز المشرف على قسم النحت في المركز في تصريح لـ سانا: “أردنا في هذا المعرض أن نقدم نتاج طلاب قسم النحت بشكل خاص بعد حصيلة عمل امتدت لثلاث سنوات معهم حيث تم الإعداد لهذا المعرض لمدة شهرين فجاء المشاركون والمشاركات من أعمار مختلفة واختصاصات أكاديمية ومهنية متنوعة”.
وأوضح النحات أنس أن المركز وجد لتعليم الهواة الفنون وبحكم مكانه المجاور لأمكنة سكنية ما يمنع الاشتغال على خامات مثل الحجر والخشب التي تتطلب ظروف عمل خاصة وقاسية فتم اختصار الخامات للصلصال والجبصين وتعليم الطلاب طرق استخدام الأدوات والتعامل مع المواد بشكل أكاديمي وصولاً للتقنيات المتنوعة في النحت .

الطالبة رشا عبيد التي شاركت بعملين قالت “كانت لي تجربة مع فني الرسم والنحت قبل دراستي في وليد عزت ولكن بعد ثلاث سنوات في المركز تعلمت التقنيات المختلفة للنحت والتي لا يمكن تعلمها في مكان آخر ما أعطاني إحساساً بالتميز والإنجاز”.

بدورها الطالبة رنا بيضون المشاركة بسبعة أعمال متنوعة تحمل أفكاراً عن الحياة والطموح أوضحت أن دراستها في المركز أعطتها القدرة على إنجاز المنحوتات التي تحبها وبإسلوب تعبيري.

مشاركة الطالبة ميسون شبيب جاءت بعملين إحدهما تجريدي والآخر واقعي وقالت :”تعرفنا من خلال دراستنا في المركز على المدارس النحتية المتنوعة ومارسنا عدة تقنيات وتعلمنا كيفية التفكير بتصاميم مختلفة وجديدة للأعمال التي نشتغل عليها”.

أما لجين بركات المشاركة بعملين إحدهما تعبيري يقترب من التجريد ويرمز للمرأة والتحرر والانطلاق والثاني يعبر عن فكرة اللانهاية فقالت:”أعطانا المركز خلال دراستنا الفرصة لتطوير مواهبنا وتقديم أفكارنا وإظهارها للناس والجو المميز للمركز يبعث على الراحة لدى كل الطلاب ويدفعهم للتعاون في الإنجاز”.
الشاب أوس شومان طالب كلية الحقوق بجامعة دمشق أحب الانتساب للمركز لتعلم فن النحت وشارك في المعرض بعمل يرمز للقوة والشجاعة وقال:”المعرض يعبر عن تعاوننا كطلاب مع بعضنا وقدرتنا على الإنجاز معاً كيد واحدة في كل خطواتنا”.

وجاءت مشاركة ربا أبو عمار التي تدرس في المركز منذ سنتين من خلال 4 أعمال بتقنيات مختلقة ما بين النحت المباشر والتكوين البنائي وبتجربة تلوين متعددة موضحة أن الدراسة في المركز عرفت الطلاب على كيفية إنجاز العمل النحتي من البداية للنهاية وبطرق وتقنيات متنوعة لافتة إلى أن المعرض يحمل التنوع في أذواق المشاركين عبر تنوع أعمالهم ومواضيعهم

وقد يهمك أيضا:

فقرات شعرية وموسيقية ضمن حفل إطلاق نشاط جمعية صفصاف الخابور الثقافية

منحوتات حجرية ولوحات فنية في ملتقى سيلينا الثقافي الفني الأول بحمص

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من 80 منحوتة في معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت أكثر من 80 منحوتة في معرض تقاسيم لطلاب مركز أحمد وليد عزت



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان - سورية 24

GMT 10:09 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 10:48 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 11:00 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

محمد رمضان في السجن بالبرومو الأول لمسلسل البرنس

GMT 10:39 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عادل إمام يتحدث عن أبنائه ويصفهم بطريقة غريبة

GMT 15:23 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

عراقيل متنوعة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 06:44 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

أجواء عذبة عاطفياً خلال الشهر

GMT 08:31 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

غمزة صبا مبارك لتيم حسن تشعل حفل إطلاق “مجموعة MBC”

GMT 05:15 2019 الأربعاء ,10 تموز / يوليو

دليلك الكامل لارتداء القبعات في فصل الصيف

GMT 12:34 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

شقيق الممثل السوري تيم حسن نسخة طبق الاصل عنه

GMT 11:09 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"النوم في حقل الكرز" تروي قصة مهاجر عراقي في أوروبا

GMT 09:51 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24