عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن
آخر تحديث GMT14:34:34
 العرب اليوم -

شدّد على أنه لن يُنهي حياته "خائنًا"

عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن

الرئيس الفلسطيني محمود عباس
غزة -سورية 24

أكّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن هناك 3 موضوعات غير محتملة بالنسبة للفلسطينيين، وهي الوضع الأميركي، والإسرائيلي، والإخوان المسلمين، مشددًا على أنه لن ينهي حياته "خائنًا"، على حد وصفه.

وبيّن خلال استقباله، مساء الجمعة، في مقر إقامته بالعاصمة المصرية القاهرة، وفدًا من كبار الإعلاميين والمثقفين المصريين، أن ما قامت به الإدارة الأميركية باعترافها بالقدس عاصمة لها ونقل سفارة بلادها إليها، واتخاذها إجراءات عقابية هو انحياز لإسرائيل، مشددًا على أن كل ذلك لن يزيل أو يقوض حق الفلسطينيين في القدس، ولن يجعلهم يتنازلون عن ثوابتهم الوطنية وحقوقهم المشروعة.

وأضاف أن الفلسطينيين لن يوافقوا على ما أطلق عليه "صفقة القرن"، التي انتهت بالفعل، وهي مخالفة للشرعية الدولية، ولن تغير حقيقة أن القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية.

وقال أبو مازن، "سنواصل مسيرتنا وتحقيق إنجازاتنا الواحد تلو الآخر، وخلال أيام سأذهب إلى نيويورك لاستلام رئاسة مجموعة "77 + الصين"، من مصر، وهي مجموعة من 134 دولة، الأمر الذي سيعزز مكانة دولة فلسطين على الساحة الدولية.

وأضاف الرئيس الفلسطيني أن الأبواب مغلقة تمامًا مع الولايات المتحدة الأميركية، إلا إذا تراجعت عن الإجراءات العقابية التي تم اتخاذها ضد الفلسطينيين، وبالتالي ممنوع على أي فلسطيني أيا كان صفته أن يلتقي معهم، مشيرًا إلى أن فلسطين وهي دولة تحت الاحتلال، لديها 83 بروتوكولًا أمنيًا مع 83 دولة، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأميركية، وكندا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا وإيطاليا.

وفيما يتعلق بملف المصالحة، قال الرئيس الفلسطيني إن هناك قرارًا من الجامعة العربية منذ عام 2007، بتكليف مصر بالعمل على إنهاء الانقلاب الذي نفذته حركة حماس على المؤسسات الشرعية في قطاع غزة وإنهاء هذه الصفحة وإعادة الوحدة الوطنية، مضيفًا أنه عقدت جلسات واتفاقيات عديدة مع حماس وبرعاية دول عربية على مدار الفترة السابقة.

وأشار إلى أن المحكمة الدستورية قررت مؤخرًا حل المجلس التشريعي، الذي لا يعمل أي شيء منذ 12 عامًا، ويأخذ رواتب كبيرة، حيث يتم صرف مليون دولار شهريًا للمجلس بين رواتب ونثريات دون عمل، مؤكدًا أن الدستورية قررت إجراء انتخابات خلال 6 أشهر، وإذا لم تحدث انتخابات في القدس فلن يقبل أي انتخابات.

وذكر أبو مازن أنه يتم إدخال مبالغ كبيرة لحماس عن طريق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، من خلال كشوفات لأسماء الموظفين، مضيفًا، "نحن أمام 3 موضوعات غير محتملة، وهي الوضع الأميركي، والإسرائيلي، والإخوان المسلمين، لأن القادم خطير".

واختتم أبو مازن قائلاً، "لن أنهي حياتي خائنًا، ولا يوجد لدي سلاح أحارب به، ولكن أستطيع أن أقول لا، ولدي شعب يقول لا أيضًا".

وقد يهمك أيضًا :

مصر تؤكد دعمها للرئيس محمود عباس وموقفها الراسخ تجاه دعم القضية الفلسطينية

الخارجية الفلسطينية تؤكد أن تصعيد الاحتلال الأخير محاولة لفرض صفقة القرن

 

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن



GMT 09:04 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

الحريري يؤكد أن الحل السياسي يجب أن يحترم سورية

GMT 06:39 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

أبو غزالة تعلن قمة بيروت ستسعى للنهوض بالشباب

GMT 14:20 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

حلس يكشف كواليس إلغاء انطلاقة فتح في غزة

GMT 15:32 2019 الأربعاء ,09 كانون الثاني / يناير

حامد يكشف عن تخصص 275 مليار لتعمير "سيناء"

GMT 13:41 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

القواسمي يؤكّد رغبة إسرائيل في العودة لـ"حماس"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن عباس يؤكّد رفض الفلسطينيين صفقة القرن



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تبدو مذهلة في كنزه صوفية وتُظهر بطنها

كاليفورنيا ـ رولا عيسى

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة
 العرب اليوم - السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة

GMT 09:25 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 09:14 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 07:33 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 10:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
 العرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 07:09 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 07:28 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 07:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
 العرب اليوم - غانتز  يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
 العرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 06:40 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يكتشفون "هدفًا فعالًا" في الدماغ لتحسين المزاج

GMT 14:54 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم رحلوا بعدما أثروا الدراما والسينما أبرزهم جميل راتب

GMT 04:50 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

التلفزيون السوري يعتذر عن ظهور فريق إسرائيلي عبر "سبورت 24"

GMT 10:55 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كهربا يُبلّغ إدارة "الزمالك" بعدم توقيعه لـ"الأهلي"

GMT 12:19 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

معلمة كيمياء تعمل بدوام كامل على قناة "يوتيوب"

GMT 05:53 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

مسبار "باركر" يجتاز أصعب امتحان ويخترق الغلاف الجوي للشمس

GMT 19:20 2018 الإثنين ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

أعداد البطاريق في تناقص ولكنها غير مهددة بالانقراض

GMT 12:32 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"التواصل الاجتماعي" تعزيز للمشاركة في العملية التعليمية

GMT 13:41 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

ليدي غاغا أنيقة خلال عرض فيلمها في "تورنتو"

GMT 20:28 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

المسعفة النجار شهيدة وشاهدة على جرائم الاحتلال

GMT 16:55 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

موسكو تطمئن أسواق النفط

GMT 02:45 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

العراق تودع "الجنرال" علي كاظم الثلاثاء

GMT 10:59 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

كيف تتحكمين في صرخات طفلك المحرجة؟

GMT 12:38 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 10:47 2018 الإثنين ,19 شباط / فبراير

مغنى الراب كاني ويست يغلق حسابه على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24