الوطنية لتحرير إدلب تُنهي تدريب دفعة من قوات الصقور
آخر تحديث GMT04:53:57
 العرب اليوم -

بهدف إرسالهم إلى جبهات القتال وتعزيز نقاط الفصائل العسكرية

الوطنية لتحرير إدلب" تُنهي تدريب دفعة من قوات الصقور"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوطنية لتحرير إدلب" تُنهي تدريب دفعة من قوات الصقور"

قوات "جيش الصقور"
دمشق -سوريه24

أنهت "الجبهة الوطنية للتحرير" الأحد تدريب دفعة جديدة من قوات "جيش الصقور" التابع لها، بهدف إرسالهم إلى جبهات القتال في ريفي إدلب وحماة، وتعزيز نقاط الفصائل العسكرية المتواجدة هناك، بحضور عدد من القادة الثوريين وكادر حملة ارمِ معهم بسهم، حيث أشار "أبو عيسى الشيخ" نائب قائد الجبهة الوطنية إلى أن المعسكر يعتبر الرقم 105 من نوعه في ألوية "صقور الشام" والجبهة الوطنية، كما أكد أن المقاتلين سيكون لهم دور بارز في العمل على صد الحملة الروسية والدفاع عن المدنيين وأراضيهم، مشددًا على أن المعسكرات مستمرة، مضيفاً: "لن نترك هذه الأرض طالما هذه السواعد موجودة، وهؤلاء الأبطال إن شاء الله موجودون، لن تترك هذه الأرض لطغمة الظلم والقتل المتمثلة بروسيا وإيران وذنبهما بشار الأسد".

ومن جانبه، قال النقيب "أبو إسماعيل" مسؤول المعسكرات في "جيش الصقور": "اتبعنا في معسكرات التدريب التابعة للجبهة الوطنية تدريبات عسكرية متتالية، بعد بَدْء الحملة الروسية والميليشيات الطائفية على ريفي حماة وإدلب"، موضحاً أنه تم تخريج عدة دفعات سابقة، وكانت الدفعة التي خُرجت اليوم بقوام 75 مقاتلاً.

وأردف أن التوافد على المعسكرات من قِبَل الشباب مستمر وقائم، بهدف تلقي التدريبات ثم الالتحاق بالجبهات للذود عن الأرض والعرض، والدفاع عن المدنيين في الشمال السوري.
وحضر فعاليات تخريج الدفعة عدد من النخب الثورية، ومنهم العاملون في حملة "ارمِ معهم بسهم"، القيادي والشرعي في الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني "محمد الخطيب"، و"موفق العمر"، إضافةً للدكتور "عبدالمنعم زين الدين" المنسق العام بين فصائل الثورة السورية.

يُذكر أن الجبهة الوطنية خرَّجت قبل شهر دفعتين من القوات الخاصة التابعة لها، ودفعت بالمقاتلين الذين تلقوا تدريبات على مختلف أنواع الأسلحة، والتكتيكات العسكرية إلى نقاط التماس مع مناطق الميليشيات الروسية في ريفي إدلب وحماة، للمشاركة في الأعمال القتالية وصد محاولات التقدم التي تشنها الميليشيات بهدف التوغل على حساب الفصائل الثورية.

قد يهمك أيضًا:

بيسكوف بوتين بحث مع ماكرون آفاق الحل السياسي للأزمة في سورية

لافروف يؤكد الإرهابيون في إدلب يواصلون اعتداءاتهم على المدنيين ومواقع الجيش

   

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوطنية لتحرير إدلب تُنهي تدريب دفعة من قوات الصقور الوطنية لتحرير إدلب تُنهي تدريب دفعة من قوات الصقور



تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تخطف الأنظار باختياراتها باللون الأحمر في إطلالات مختلفة

مدريد - سورية 24

GMT 05:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا
 العرب اليوم - تفاصيل أطول رحلة بحرية تزور 51 دولة وعمرها 245 يومًا

GMT 13:38 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير
 العرب اليوم - أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير

GMT 09:35 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

تنظيم مسلح يقر بتلقيه ضربة قوية في الشمال السوري

GMT 06:31 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

نتنياهو مستعدون للاستفزازات الإيرانية المحتملة

GMT 06:36 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

الشرطة الأمريكية تقتل مسلحا بجانب مدرسة ابتدائية

GMT 06:29 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إثيوبيا ترفض مقترحا مصريا بشأن مفاوضات سد النهضة

GMT 06:49 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

مقتل فتاة على يد حبيبها بطلق ناري في حمص

GMT 06:45 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

توترات وانقسامات كبيرة داخل صفوف النصرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24