مليارديرات يخبئون ثروة أضخم من اقتصاد اليابان
آخر تحديث GMT10:37:52
 العرب اليوم -

مليارديرات يخبئون ثروة أضخم من اقتصاد اليابان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مليارديرات يخبئون ثروة أضخم من اقتصاد اليابان

اقتصاد اليابان
باريس - سورية 24

نجحت دولة أوروبية صغيرة بالكاد يصل تعداد سكانها إلى 600 ألف نسمة، في اجتذاب تريليونات الدولارات من أموال المستثمرين، أو ما يفوق حجم الناتج المحلي الإجمالي لليابان صاحبة ثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد أمريكا والصين.وكشف تحليل قاعدة بيانات "أوبن لوكس" أنه بفضل الهياكل الضريبية المواتية وسجلات الملكية غير الشفافة، جذبت لوكسمبورغ 4.5 تريليون يورو (5.4 تريليون دولار) من صناديق الاستثمار إلى البلاد، حسبما ذكرت صحيفة "لو موند" الفرنسية التي طورت قاعدة البيانات.

وذكر التقرير أن هذه الأموال الضخمة تأتي مع خطر كبير يتعلق باحتمال ارتكاب ممارسات غسل الأموال، حيث أن ما يصل إلى 80% من هذه الصناديق الاستثمارية لم تعلن عن أصحابها المستفيدين.ووجد تحليل قاعدة البيانات بواسطة منظمة الشفافية الدولية "تناقضات كبيرة" بين المالكين المستفيدين لصناديق الاستثمار.

علاوة على ذلك، وجدت القاعدة أن إجمالي الثروة التي يحتفظ بها المستثمرون الأجانب في لوكسمبورغ يبلغ 6 تريليونات يورو (7.2 تريليون دولار). بلغ حجم الاقتصاد الياباني نحو 5 تريليونات دولار في 2019.قالت الصحيفة الفرنسية إنها تأكدت من وجود ثروة تخص 266 مليارديرا في لوكسمبورغ، أي أكثر تقريبا من إجمالي عدد المليارديرات الذين يعيشون داخل الاتحاد الأوروبي.
 بموجب القانون، يجب أن يكون هؤلاء الملاك مسجلين لدى سلطات لوكسمبورغ، وعندما تتم الأعمال التجارية في الولايات المتحدة، يجب أن يكونوا مسجلين لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات، لكن 15% "قدموا معلومات متضاربة" حسب التقرير، مما يفتح الباب لغسل الأموال.

يشعر مكتب التحقيقات الفيدرالي بالقلق من استخدام صناديق الاستثمار في غسل الأموال على نطاق واسع، وفقا لنشرة داخلية تم تسريبها في مايو/ أيار من العام الماضي.ويقول المكتب إن عدم وجود ضوابط لمكافحة غسل الأموال سهّل على المجرمين "دمج العائدات غير المشروعة في النظام المالي العالمي المشروع".

قد يهمك ايضا:

الانتخابات الأميركية: التكهن بما يتعذر التكهن به
فضائح تُهدد زوج كارداشيان قبل شهرين من الانتخابات الأميركية

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مليارديرات يخبئون ثروة أضخم من اقتصاد اليابان مليارديرات يخبئون ثروة أضخم من اقتصاد اليابان



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 15:33 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 17:19 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

تنعم بحس الإدراك وسرعة البديهة

GMT 17:12 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

جامعات تستكشف طرق زيادة معدلات استمرار الشباب في التعليم

GMT 14:37 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

حذار النزاعات والمواجهات وانتبه للتفاصيل

GMT 09:56 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أسرار "العالم الأسود" داخل موقعي "فيسبوك" و "تويتر"

GMT 04:55 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟

GMT 03:59 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

5 أسباب لخسارة الفيصلي القاسية أمام ناساف

GMT 10:55 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

سلاسل عروس بالأحجار الكريمة

GMT 15:08 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

ابرز الاحداث اليومية عن شهر كانون الثاني 2020

GMT 15:44 2016 الخميس ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برج الديك..أناني في حالة تأهب دائمة ويحارب بشجاعة

GMT 13:38 2018 الأربعاء ,14 آذار/ مارس

أسباب حالات "البرود الجنسي" لدى المرأة والرجل

GMT 11:53 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

جراحة ناجحة لحارس الباطن في مفصل الكاحل
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24