الدفاع الروسية تتهم أسود الشرقية بمهاجمة تدمر بريف حمص الشرقي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

الدفاع الروسية تتهم "أسود الشرقية" بمهاجمة تدمر بريف حمص الشرقي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدفاع الروسية تتهم "أسود الشرقية" بمهاجمة تدمر بريف حمص الشرقي

وزارة الدفاع الروسية
حمص _ تمارا أسود

وجهت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت 1سبتمبر/ أيلول ، الاتهام إلى فصيل "أسود الشرقية" التابع للمعارضة السورية والمدعوم من واشنطن ، بمهاجمة مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

وأعلن مركز المصالحة الروسي التابع للوزارة، في بيان وقوع اشتباكات في تمام الساعة 5.00 صباحًا، وعلى بعد 36 كلم من تدمر بين القوات الحكومية السورية ومجموعة تخريبية وإرهابية من المسلحين، حاولت العبور من معبر التنف باتجاه مدينة تدمر.

وأضاف البيان أن هذه الاشتباكات أسفرت عن مقتل اثنين من الإرهابيين، وأسر آخرين، مشيرًا إلى أنهما قدما أدلة، وزعم مركز المصالحة أن المقاتلين الذي تم أسرهم أكدا أن المجموعة التي حاولت دخول مدينة تدمر، هي من "أسود الشرقية".

وقال المركز بهذا الشأن إن المقاتلين من أسود الشرقية، ويبلغ عددهم نحو 500 شخصًا، ومعسكرهم في التنف بالقرب من القاعدة الأمريكية. وادعى البيان أن المقاتلين قالوا إنهم تدربوا على أيدي العسكريين الأميركيين، وهم من دعموهم بالأسلحة والذخيرة.

وأفادت مصادر محلية أن تنظيم "داعش"، شن هجومًا على مواقع الجيش السوري والميليشيات الموالية له، في محيط تدمر شرق حمص. حيث سبق أن هاجم التنظيم رتلًا مشتركًا للقوات الحكومية السورية والقوات الرديفة على الطريق الدولي بين مدينتي دير الزور والميادين أمس الجمعة كان في طريقه من دير الزور إلى تدمر شرق حمص.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدفاع الروسية تتهم أسود الشرقية بمهاجمة تدمر بريف حمص الشرقي الدفاع الروسية تتهم أسود الشرقية بمهاجمة تدمر بريف حمص الشرقي



GMT 21:53 2020 الأحد ,26 إبريل / نيسان

مناكير فرنسي للأظافر القصيرة

GMT 11:57 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

كورونا يدخل مخيما للاجئين الفلسطينيين في لبنان

GMT 06:41 2020 الثلاثاء ,14 إبريل / نيسان

وزير الصناعة السوري يكشف كيف غيّر "كورونا" حياته

GMT 22:51 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

عبايات دانتيل ناعمة من أشهر الماركات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24