حكيم يؤكد التزامه بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في زمن المهرجانات
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أشار إلى أنه فضل إضافة الأجواء الصيفية على كليب الأغنية

حكيم يؤكد التزامه بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في "زمن المهرجانات"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حكيم يؤكد التزامه بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في "زمن المهرجانات"

الفنان المصري حكيم
القاهرة - سورية 24

أكد الفنان المصري حكيم، أن نجاح أغنيته الجديدة «صحاب أونطة» التي أطلقها خلال الأيام القليلة الماضية فاق توقعاته، بعدما تصدرت قائمة الأكثر مشاهدة على موقع «يوتيوب» بعد ساعات قليلة من طرحها، وأكد أنه ملتزم بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في زمن «أغاني المهرجانات».

وتحدث حكيم عن تفاصيل أغنيته الجديدة، قائلاً: «أعمل على تطوير الأغنية الشعبية منذ سنوات طويلة، مثلما كنت قادراً على تحقيق التنوع والتجديد منذ أول ألبوم أطلقته في حياتي (نظرة) عام 1992. وأنا أبحث عن كل ما هو جديد ومختلف في الساحة لكي أقدمه، ولاحظت أن موسيقى المهرجانات باتت تسيطر على الساحة الغنائية في مصر، ما دفعني إلى دراسة هذه الموسيقى، والبحث عن أسباب نجاحها».

وأكد حكيم: «شئنا أم أبينا، علينا أن نعترف بنجاح هذا النوع من الموسيقى والغناء، ربما لا أكون راضياً عن كلماتها، لكنها تؤكد انتشارها، لذلك حين فكرت في تقديم أغنية (صحاب أونطة)، حرصت على مزج أفكاري الموسيقية مع هذا النوع الموسيقي الناجح لتقديم شكل جديد ومختلف، يعتمد على الكلمات الهادفة، وكانت النتيجة هي أن الأغنية تربعت على عرش (يوتيوب) في أقل من يوم»، على حد تعبيره. وأشار حكيم إلى أنه «فضل إضافة الأجواء الصيفية على كليب الأغنية، عبر ارتداء ملابس ذات ألوان لامعة مبهجة، بجانب إنقاص وزني»، لافتاً إلى أن «الأغنية تناقش أزمات الأصدقاء خلال الفترة الحالية من حياتنا».

وعن تقييمه لألبومه الغنائي الأخير «الراجل الصح» الذي طرحه بالتزامن مع بداية تفشي جائحة «كورونا» في مصر، يقول: «اجتهدت كثيراً في تسجيل أغنيات الألبوم على مدار أكثر من عامين في مصر وعدد من الدول الأوروبية، وحققت بعض أغنيات الألبوم ملايين المشاهدات عبر المنصات الإلكترونية، ومن بين هذه الأغنيات (ليلة بمبي) و(الرجل الصح) و(قلبي يا ناس)، وسط أجواء (كورونا) التي أثرت على الجميع»، مشيراً إلى أنه فضل طرح الألبوم على دفعات متتالية لكي تأخذ كل أغنية حقها في الانتشار، في أسلوب جديد يتبعه لأول مرة في حياته، حسب وصفه.

ويرى حكيم أنه تأخر أكثر من 8 سنوات في طرح آخر ألبوماته: «أعترف بأنني تأخرت كثيراً في طرح ألبوم (الراجل الصح)، ولكني أعد جمهوري بأن التأخير هذا لن يحدث مجدداً، لا سيما أنني بدأت فعلياً في تسجيل أغنياته منذ عدة أسابيع، وسيكون متاحاً في بداية العام المقبل 2021».

ويشيد حكيم بتجربة ظهور أبناء جيله (حميد الشاعري وهشام عباس وإيهاب توفيق ومصطفى قمر) في أغنيات جماعية، قائلاً: «حميد الشاعري، من وجهة نظري، هو أذكى موسيقي في الوطن العربي؛ أراه دوماً (ترزي) ألحان، لأنه يعرف خامة وقوة كل صوت يتعامل معه، وأي عمل يشارك فيه حميد لا بد أن ينجح، لأنه كان سبب في نجاح جيلنا الغنائي بالكامل، وهناك عمل غنائي مؤجل بيننا ربما يرى النور خلال الفترة المقبلة».

وشدد حكيم على حبه لمجال التمثيل، معرباً عن أمنياته بالعودة إليه مجدداً: «أحببت حكيم الفنان الشعبي الذي ظهر في فيلم (علي سبايسي)، وأحب للغاية تكرار الفكرة مرة أخرى. وخلال العام الماضي، عرض علي عملان دراميان، كان أحدهما جيداً، عبارة عن (شخصية رجل صعيدي)، لكن فشل الاتفاق في النهاية».

قد يهمك أيضا :

 حكيم يحصد 400 ألف مشاهدة بأغنية "الراجل الصح " علي اليوتيوب

حميد الشاعري يُوجه الشُكر لكل من شارك في "أغنيته"

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حكيم يؤكد التزامه بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في زمن المهرجانات حكيم يؤكد التزامه بتطوير الأغنية الشعبية المصرية في زمن المهرجانات



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:24 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 15:49 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 13:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 15:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24