داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في البيت الكبير 2 شريرة
آخر تحديث GMT21:32:23
 العرب اليوم -

تكشف لـ"سورية 24" سبب تحمّسها للمُشاركة فيه

داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في "البيت الكبير 2" شريرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في "البيت الكبير 2" شريرة

الفنانة داليا مصطفى
القاهرة - إسلام خيري

كشفت الفنانة داليا مصطفى عن سعادتها بوجودها ضمن فريق عمل الجزء الثاني من مسلسل "البيت الكبير" والذي حقق الجزء الأول منه نجاحا باهرا، مشيرة إلى أنها انتهت من تصوير جميع مَشاهدها في المسلسل، وتنتظر عرضه خلال الفترة المقبلة خارج السباق الرمضاني لكونه من نوعية المسلسلات الطويلة التي تنتمي إلى 60 حلقة.

ويشارك في بطولة "البيت الكبير" كوكبة كبيرة من النجوم منهم: لوسي، وأحمد بدير، وسوسن بدر، ومجدي كامل، وعبير صبري، وريم هلال، وحجاج عبدالعظيم، ولقاء سويدان، وطارق صبري، ودنيا المصري، ومي فخري، وأحمد صيام، والأردنية ريم بشناق، وشريف باهر، وتيسير عبدالعزيز، وإيمان أيوب.

اقرا ايضا 

لقاء سويدان تؤكّد انشغالها بتصوير مسلسل"البيت الكبير 2"

وأعلنت داليا مصطفى، خلال حديث خاص لها إلى "سورية 24"، أنها تحمّست جدا للمشاركة في هذا المسلسل وبخاصة في ظل توافر كل العناصر التي يحتاج إليها أي عمل فني، من ورق مميز ومخرج محترف وفريق عمل رائع، حيث إن السيناريست أحمد صبحي كاتب مسلسل صعيدي رائع وبخاصة في ظل توافر عنصر التشويق والإثارة بدرجة كبيرة الأمر الذي من شأنه أن يجعل لدى الجمهور شغف كبير لمعرفة تفاصيل أحداث الحلقات مما يجعله متشوقا دائما لمعرفة تفاصيل الحلقات المقبلة هذا إلى جانب أن المخرج محمد النقلي مخرج كبير ويعرف جيدا كيف يوظّف الممثل بالشكل المناسب الذي يضيف إليه ويقدّمه للجمهور بشكل جديد، فضلا عن وجود فريق عمل مميز من النجوم الكبار والشباب، مشيرة إلى أنه إضافة إلى كل ذلك فالدور الذي تلعبه خلال أحداث العمل جديد تماما عليها ولم تقم بتقديمه من قبل وسيمثل مفاجأة للمشاهدين مثلما حدث في آخر أعمالها الدرامية في شخصية "جرمين" التي قدمتها خلال السياق الدرامي لأحداث مسلسل "الكبريت الأحمر" والذي تم عرضه في الفضائيات خلال الشهور الماضية، مؤكدة حرصها الشديد على تقديم كل ما هو جديد وغير مكرر في أدوارها وهذا يتطلب منها التركيز بعناية شديدة في ما تقدمه ويأخذ منها فترة لاختيار العمل المناسب بالنسبة إليها.

وكشفت عن تفاصيل شخصيتها وأوضحت أنها تُجسّد شخصية شريرة للغاية، وهي شخصية واحدة من أكبر تجار الآثار، مشيرة إلى أن شخصيتها تقلب الأحداث رأسا على عقب وتسبب الكثير من المشاكل في الصعيد، وعن فكرة وجودها في أعمال درامية خارج الموسم الرمضاني أفادت بأنها لا يشغلها فكرة عرض المسلسل في أي موسم وذلك لأن العمل الجيد يفرض نفسه في أي وقت يتم عرضه خلاله، سواء أكان في رمضان أو خارجه، مشيرة إلى أن ما تبحث عنه دائما هو العمل المميز والسيناريو القوي والدور المختلف الذي ينال إعجابها ويضيف إليها.

واختتمت داليا حديثها بشأن غيابها عن السينما قائلة "إنها ترى أن السينما خلال السنوات الماضية كانت غائبة إلى حد كبير وبدأت خلال الفترة الأخيرة في الرجوع من جديد، لكنها لا تريد الوجود في السينما لمجرد الوجود وبخاصة أنها لا تريد أن تخسر مشوارها الفني المكلل بالنجاح لمجرد الوجود في عمل سينمائي لا يستهويها لكنها تبحث عن العمل الذي تقتنع به ويكون علامة جديد وإضافة لها في مشوارها الفني".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

داليا مصطفى تعرب عن سعادتها بحضورها مهرجان القاهرة السينمائي

لقاء سويدان سعيدة بردود الفعل عن دورها في "البيت الكبير"
 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في البيت الكبير 2 شريرة داليا مصطفى تُؤكّد أنّ شخصيتها في البيت الكبير 2 شريرة



ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - سورية 24

GMT 16:00 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أحدث الإكسسوارات الشبابية من "الصدف" لصيف 2020
 العرب اليوم - أفضل المعالم السياحية في ألبانيا واحظى بعطلة رائعة

GMT 06:57 2020 السبت ,30 أيار / مايو

إليسا تحصد 1.2 مليون مشاهدة بـ قهوة الماضي

GMT 15:23 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 17:07 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 15:01 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 13:14 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين

GMT 17:47 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 08:29 2019 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تشكيلية مصرية تبرز أوجاع المرأة وأحلامها عبر "حكايات ستات"

GMT 04:49 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24