رانيا محمود ياسين تستعدّ لتقديم عمل سينمائي ودرامي جديد
آخر تحديث GMT18:02:58
 العرب اليوم -

تحدَّثت لـ"سورية 24" عن دورها في "نصيبي وقسمتك"

رانيا محمود ياسين تستعدّ لتقديم عمل سينمائي ودرامي جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رانيا محمود ياسين تستعدّ لتقديم عمل سينمائي ودرامي جديد

الفنانة رانيا محمود ياسين
القاهرة- شيماء مكاوي

كشفت الفنانة رانيا محمود ياسين عن سعادتها بردود الأفعال عن قصة "لحظة من فضلك" التي شاركت بها في الجزء الثاني من مسلسل "نصيبي وقسمتك".

وقالت رانيا محمود ياسين، خلال حديث خاص لها إلى "سورية 24": "فوجئت بترشيحي للاشتراك في حكاية "لحظة من فضلك" حيث كانت الحكاية الأخيرة التي تصوّر ضمن الجزء الثاني، وكان وقتها المسلسل يعرض على قنوات "osn"، وتحدّث معي المؤلف عمرو محمود ياسين عن اشتراكي في هذا العمل الأربعاء، وكان التصوير السبت، فكان الوقت ضيقا للغاية ولم أكن مستعدة تماما، ورغم ذلك وافقت لتحمسي لفكرة العمل".

وتابعت: "إحساسي النفسي كان مضغوطا لكن الدور عجبني، بالإضافة إلى أن تزامن وقت تصويري لهذه الحكاية إطلاق شائعة عليّ بأنني اعتزلت التمثيل، وأنني أركز أكثر في الإعلام، والجميع من منتجين وزملاء وجمهور كانوا يعتقدون ذلك بالفعل أنني ابتعدت عن التمثيل، لذا وجدت أنه من الأنسب العودة من خلال هذا العمل لأرد على هذه الشائعة بأنني لا يمكن أن أترك التمثيل لأنها مهنتي الأساسية.

وكشفت عن شخصيتها في المسلسل التي اتسمت بالكوميدية قائلة: "كثيرون أشادوا بحسي الفكاهي في هذا العمل، وأنا في الحقيقة كنت أشعر بواقع وحقيقة الحكاية التي تناقش الجو الأسري والعائلي، ورغم أن كثيرين فوجئوا بدوري الكوميدي في هذا العمل فإنني استغربت كثيرا لأنهم نسوا أن بدايتي كانت كوميدية، من خلال مسلسل "زواج بدون إزعاج" مع الفنان الراحل وائل نور، فهو مسلسل اجتماعي كوميدي، وعندما يعرض حاليا يندمج معه العديد من المشاهدين رغم مرور أكثر من 17 عاما عليه، أيضا قدمت مسرحية كوميدية في عام 2010 بعنوان "الناس بتحب كده" مع إيمان البحر درويش، فالكوميدي لا أخاف منه تماما لأنني أحبه وأحب تقديمه".
وتحدّثت عن إمكانية تكرار الأدوار الكوميدية مرة أخرى قالت: "وما المانع فأنا أحب كثيرا كوميديا الموقف، وليس لديّ أي مانع في أن أقدم أدوارا كوميدية، وأحب أن أقدمها بالطبع، بشرط أن يكون العمل نفسه له هدف مثل مسلسل نصيبي وقسمتك"، وبشأن رأيها في نوعية المسلسلات الطويلة تقول: "أؤيدها بشده وبخاصة أن تلك الأعمال تكون أعمالا اجتماعية، ولا تربط المشاهد بشهر رمضان فقط فيمكن مشاهدتها على مدار العام بالكامل، فقد تربينا على مشاهدة المسلسل العربي كل يوم في تمام الساعة السابعة وربع، حيث تجتمع العائلة حول الشاشة لمشاهدته، وإعادة ربط المشاهد بالأعمال الدرامية بصفة يومية أمر جميل للغاية وممتع، ومن جهة أخرى صناعة الفن يجب أن تتم إدارتها بشكل صحيح فليس من المعقول أن يجلس الفنان في منزله حتى قبل شهر رمضان ليقوم بتصوير عمل ثم يجلس باقي العام بلا عمل، فنحن أيضا صناعة ليس بها فنانون فقط بل بها المئات من العاملين أيضا، فالفن صناعة ولا بد أن تدار طوال العام".
وأوضحت جديدها في مجال الدراما قائلة: "بالفعل معروض علي العديد من الأعمال الدرامية، وهناك أيضا مشروع سينمائي مؤجل بصدد تقديمه لكن حتى أستقر بالضبط على هذه الأعمال سأعلن ذلك على الفور"، وفي إطار مختلف تحدثت عن غيابها عن مجال التقديم التلفزيوني وقالت: "في الوقت الحالي أبحث عن شكل محدد من البرامج، لكن لا يمكن تقديمه في الوقت الحالي لعدم ملاءمة المناخ العام له، لذا انسحبت عندما وجدت عدم استقرار في المجال الإعلامي، وعندما يستقر الوضع سأقدم برنامجا بالتأكيد لكنه سيكون بعيدا عن السياسة لأنني أريده جدلي أكثر".

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رانيا محمود ياسين تستعدّ لتقديم عمل سينمائي ودرامي جديد رانيا محمود ياسين تستعدّ لتقديم عمل سينمائي ودرامي جديد



لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

أحدث موديلات المعاطف الملونة من إطلالات النجمات

باريس - سورية 24

GMT 16:42 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة
 العرب اليوم - أفكار تنسيق المعطف بالنقشات الحيوانية لإطلالة أنيقة

GMT 12:17 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 العرب اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 16:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 العرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 16:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
 العرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 17:58 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021
 العرب اليوم - تعرفي على طُرق ارتداء الإكسسوارات البُنيّة لموضة شتاء 2021

GMT 11:36 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها
 العرب اليوم - ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة إليكِ أبرزها

GMT 20:54 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إقالة صحافي أميركي كشف عن عضوه الذكري خلال اجتماع على "زوم"
 العرب اليوم - إقالة صحافي أميركي كشف عن عضوه الذكري خلال اجتماع على "زوم"

GMT 13:42 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

يحمل هذا اليوم آفاقاً واسعة من الحب والأزدهار

GMT 05:35 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

أفضل عطر نسائي جذاب لصيف 2019

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 01:45 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 15:28 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

تعرف على الوظائف الخلية في شركة "شيبسي"

GMT 14:28 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

فستان خطوبة على طريقة النجمة أحلام

GMT 11:05 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على المكياج المناسب للفستان الأحمر

GMT 07:34 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة والد زوجة الفنان الشاب عمر خورشيد

GMT 15:28 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي لفات الحجاب بأسلوب مُميّز من المدوّنة دينا تركية

GMT 14:17 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الصين تستحدث جيش المليار صراصر للتخلص من النفايات المتحللة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24