رانيا فريد شوقي تُؤكَّد أنَّها تعشق الوقوف على المسرح
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

كشفت عن نصيحة الراحل نور الشريف لها

رانيا فريد شوقي تُؤكَّد أنَّها تعشق الوقوف على المسرح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رانيا فريد شوقي تُؤكَّد أنَّها تعشق الوقوف على المسرح

الفنانة رانيا فريد شوقي
القاهرة -سورية 24

عادت الفنانة رانيا فريد شوقي للوقوف على خشبة المسرح بعد غياب طويل، حيث تشارك النجم يحيى الفخراني مسرحيته "الملك لير" في رمضان.

وعن سبب موافقتها في الاشتراك في مسرحية "الملك لير"، قالت " أنا عاشقة للمسرح، وكلما تُتاح لي الفرصة لتقديم عرض مسرحي لا أتردد في القبول، إذ شاركت في 13 عرضًا مسرحيًا بين القطاعين العام والخاص، منها عروض باللغة العربية الفصحى ومنها عروض باللهجة العامية، فالعمل في المسرح متعة بحد ذاتها، وقد سعدت باتصال الفنان يحيى الفخراني، واختياره لي لمشاركته العمل في نص عالمي متميز، وإنتاج ضخم، ومع مخرج شاب لديه الحماس للنجاح".

وعن مدى خوفها أن يكرها الجمهور بسبب أدوار الشر ، قالت "أجسد في العمل دور الابنة الكبرى "جولوريل" التي تتسم بالشر الواضح الصريح. وبالفعل، أنا أفضل تقديم أدوار الشر؛ لأنها تساعد الممثل على إظهار قدراته التمثيلية، خاصة مع وجود نص جيد".

وتحدثت الفنانة عن ردود الفعل مسلسل "أبو العروسة"، قائلة "نجاح العمل، ومبادرة "لم العيلة"، وتلبية الفنان سيد رجب دعوة فتاة شابة كي يحضر عرسها بدلًا من أبيها المتوفي، كل هذا خير دليل على تحقيق العمل الهدف المرجو منه، وأيضًا دليل على حاجة الجمهور للأعمال الاجتماعية التي تمس الأسرة بمشكلاتها وهمومها، كما أن الجيل الجديد مظلوم، نشأ بعد تفكك أسري حل بنا، ولم يرَ شكل العائلة التي تربينا بين أفرادها، وهذا هو دور الفن وتأثيره في المجتمع والجمهور".

اقرأ أيضًا:

رانيا فريد شوقي تكشف أسباب نجاح مسلسل "أبوالعروسة"

وعن تقييمها للموسم الدرامي الرمضاني، قالت " هو موسم درامي أحادي الإنتاج، قضى على المنافسة بعد خروج العديد من شركات الإنتاج والنجوم دون مبرر، فلو كان الغرض تخفيض أجور الفنانين، أو تحديد موضوعات درامية يجب تقديمها، وأخرى يجب أن تختفي أو تُعرض لاحقًا، لكان من السهل تنفيذ كل هذا دون الحاجة للإقصاء والاحتكار، وما سبّبه من آثار سلبية على صناعة الدراما التلفزيونية، كما أن ما تم تقديمه رمضانيًا بعد كل هذا لم يختلف كثيرًا عن المواسم السابقة. بالطبع هناك تغيير حدث، ولكنه تغيير بسيط لا يوزاي ما تعرضت له الصناعة من خسائر وإقصاء".

وردًا عن غابها عن البطولة المطلقة، قالت "طوال مشواري الفني لم أبحث عن البطولة، وأعتبر كل دور أقدمه بطولة، فأول أعمالي كان بطولة مطلقة "آه و آه من شربات"، وأنجح أعمالي ليس بطولة مطلقة وآخرها "أبو العروسة"، والجمهور لا يهتم بترتيب الأسماء على التتر، ويرتب الأسماء حسب رؤيته بعد متابعته العمل، وتلك هي النصيحة التي قالها لي الفنان نور الشريف عندما شاركته أحد الأعمال وأفادتني، إذ اعترضت على ترتيب اسمي، فقال لي "الناس لها ترتيب تاني خالص.. وهو الأهم".

 

قد يهمك أيضًا:

رانيا فريد شوقي تكشف أن ردود الفعل عن "أبو العروسة" فاقت التوقعات

رانيا فريد شوقي "سعيدة" بردود أفعال "أبوالعروسة 2"

المصدر :

سيدتي

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رانيا فريد شوقي تُؤكَّد أنَّها تعشق الوقوف على المسرح رانيا فريد شوقي تُؤكَّد أنَّها تعشق الوقوف على المسرح



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:59 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 09:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 10:24 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 15:49 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 13:35 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 13:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 15:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 09:53 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

«الفيصل» تحتضن أول «مكتبة للطفل» في الجامعات السعودية

GMT 10:41 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

نصائح هامة للمقبلات على الزواج حول ليلة الزفاف

GMT 09:11 2019 الإثنين ,08 إبريل / نيسان

الترجي التونسي يرغب في ضم نجمي الرجاء البيضاوي

GMT 12:42 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

تصميمات تُبرز سحر اللون الأزرق في الديكور
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24