هند صبري تكشف كواليس نورا تحلم وتصف تكريم أيام قرطاج بـالمختلف
آخر تحديث GMT08:23:22
 العرب اليوم -

أكدت أنه حكاية يمكن أن تتفهمها جيدا كل إمرأة حول العالم

هند صبري تكشف كواليس "نورا تحلم" وتصف تكريم "أيام قرطاج" بـ"المختلف"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هند صبري تكشف كواليس "نورا تحلم" وتصف تكريم "أيام قرطاج" بـ"المختلف"

النجمة هند صبري
القاهرة - سعيد البحيري

عرفت النجمة هند صبري منذ بدايتها باختيارها الأدوار التى تقدم معنى فريدا وتحمل مشاعر إنسانية يمكن لكل من يشاهدها أن يتفاعل معها، ومؤخرا توج فيلمها «نورا تحلم» للمخرجة هند بو جمعة بجائزة جديدة وهى «التانيت الذهبى» وجائزة أفضل ممثلة لبطلته هند صبرى من مهرجان «أيام قرطاج السينمائية» بالإضافة إلى خمس جوائز أخرى من مهرجانات مختلفة.

الفيلم كانت له جولات فى المهرجانات العالمية بداية من مهرجان فينيسيا العريق مرورا بمهرجان تورنتو الكندى ومهرجان «سباستيان» الأسبانى ومهرجان لندن البريطانى ثم الجونة و أحدثها هى «أيام قرطاج السينمائية» ومابين جوائز حصدها الفيلم وجوائز حصدتها بطلته، تحدثت هند صبرى قائلة: «فيلم «نورا تحلم» هو حكاية امرأة تونسية تعيش معاناة فى مجتمعها المحلى جدا وبفضل الفن السينما انتقلت حكايتها للعالمية فتعاطف معها كل من شاهدها وتحديدا من نساء العالم..فهى حكاية يمكن أن تتفهمها جيدا كل إمرأة».
وعن أحدث جوائز الفيلم من «أيام قرطاج السينمائية» قالت :«تكريم الإنسان فى بلده أو حصوله على جائزة منها لها طعم مختلف وبالنسبة لى « أيام قرطاج السينمائية» له مكانة خاصة فهو بطعم البدايات حيث الحماس والحلم فقد كانت لدى مشاعر وأنا أتسلم الجائزة تشبه كثيرا ماشعرت به منذ مايقرب من ربع قرن حينما حصلت على جائزة أفضل ممثلة عن دورى فى فيلم «صمت القصور» للمخرجة الكبيرة مفيدة التلاتلى».
وعن الذى تغير فى تلك الفترة الزمنية مابين فيلمى «صمت القصور» و «نورا تحلم» قالت :«تغييرات كثيرة ربما يكون أولها مثلا أن الجمهور نفسه تغير والمجتمع تغير وهذا التغيير مثلا أنا أدركه كممثلة وكنت حريصة أن تكون الأعمال الفنية التى أشارك فيها معبرة عنه حتى لا أكون سجينة فكرة معينة عن الشارع التونسي مثلا او المجتمع التونسى فأنا حينما أشارك الآن فى فيلم أردته أن يكون معبرا عن حقيقة هذا التغيير من كل الجوانب حتى فى الحوار والمصطلحات واللغة المستخدمة».
وعن الكيفية التى يمكن لممثل أن يحافظ بها على نجاحه قالت:«أن يستطيع استيعاب التغييرات التى تحدث من حوله ويستطيع التواؤم معها».. وعن الجماهيرية التى لاقاها الفيلم فى جولاته المختلفة قالت :«الفيلم واقعى للغاية من قلب الحياة الإجتماعية التونسية وبعيد عن التصورات الخيالية».

وقد يهمك أيضا:

أصالة ترد على خيانة بعض الرجال وتؤكد أن بعضهم يأكل قاذورات الشارع

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هند صبري تكشف كواليس نورا تحلم وتصف تكريم أيام قرطاج بـالمختلف هند صبري تكشف كواليس نورا تحلم وتصف تكريم أيام قرطاج بـالمختلف



ارتدت بلوزة بأكمام الثلاثة أرباع مع نهايات غير متماثلة

ملكة بلجيكا تعتمد اللون "البطيخي" في أحدث ظهور لها

بروكسل - سورية24

GMT 13:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 14:15 2020 السبت ,02 أيار / مايو

حاذر التدخل في شؤون الآخرين

GMT 13:28 2020 السبت ,02 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 14:05 2020 السبت ,02 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:02 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

رحلة الطفل السوري زين من لاجئ في بيروت إلصديق سلمى حايك

GMT 11:57 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحدث موديلات البنطلون الجينز لعام 2020

GMT 22:24 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

حيل مكياج لإخفاء الهالات السوداء بالكونسيلر

GMT 03:17 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

راندا رياض تكشف تطورات الحالة الصحية للفنانة أنغام

GMT 12:02 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تنسيق بلوفرات موضة شتاء 2020

GMT 15:07 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

علي ربيع يروي قصته مع الشنب في "سك على إخواتك"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24