عبد الباري عطوان يؤكد أن الجميع يطلبون ود بشار الأسد
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

عبد الباري عطوان يؤكد أن الجميع يطلبون ود بشار الأسد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبد الباري عطوان يؤكد أن الجميع يطلبون ود بشار الأسد

دمشق - سورية 24

قال الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان، أن هناك طابوراً طويلاً ينتظر التوجه للسلام والتقاط الصور مع الرئيس السوري “بشار الأسد”، مشيراً إلى أن مطار دمشق سيكون مزدحماً قريباً بالطائرات الرئاسية.

وقال عطوان في واحد من أحدث مداخلاته التي ينشرها عبر قناته في يوتيوب: “الآن لا يوجد أحد إلا يطلب ود الرئيس بشار الأسد، ويطلبون ود سوريا، ويقفون في طابور طويل من يذهب ليسلم على الرئيس ومن يذهب لتصور معاه”.

وأضاف: “هل كان أحد يتصور هذا الكلام، كم سبوني وكم شتموني وأنا أقول سوريا غير، اصبروا، سوريا بلد إمبراطوريات بلد حضارة، مختلفة عن كل الدول الثانية، فيها جيش وسوريا تُعاقب لأنها وقفت مع القضية الفلسطينية، سوريا تعاقب لأنها لم توقع اتفاقات سلام ولم تطبع مع إسرائيل”.

وتابع: “كثير من الناس انخدعوا نحن لم ننخدع أبداً، ولن ننخدع أبداً، نحن هذه سوريا والعراق ومصر، هذا مثلث الكرامة العربية، مصر سوف تتغير، هذا المثلث الذي رسم خريطة المنطقة بأسرها”.

وقال: “طبعاً هناك دول عظيمة أخرى كثيرة في الوطن العربي، لكن نحن هنا نتحدث عن قلب المنطقة، حتى عادل الجبير الذي كان يقول يجب أن يرحل بشار الأسد سلما او حرباً نزلوه قالوا له حل عنا وضعوه وزير دولة، وأتوا بشخص كان مسجون بتهم فساد ووضعوه وزير خارجية، كيف، الله وحده يعرف ماذا يحدث”.

وأكد عطوان أن “العرب راجعون لسوريا، الكل يرمم سفاراته والكل يطلب متى يأتي ليزور، مطار دمشق سوف يكون مزدحماً ستكون هناك الكثير من الطائرات الرئاسية، حتى ترامب، قال إنه لا يوجد في سوريا سوى الرمل والموت، ولا يوجد فيها ثروات على الإطلاق وأنا خارج منها”.

واعتبر أن ترامب “لا يريد أن يقول أنا خارج مهزوم، لا هو تاجر بعقلية التاجر يقول لا يوجد فيها ثروات، وفعلاً فيها الموت لكن فيها ثروات سوريا فيها شعب عظيم جدا عظيم مبدع حضاري إذا قاتل يقاتل وإذا سالم يسالم، وإذا ركز على التنمية والإعمار سوف يعملوه الشعب السوري، سوف تكون سوريا أجمل دولة عربية، الآن قال ترامب نحن سنترك سوريا لإيران، تفعل ما تريد في سوريا، طيب ما أنتم أيضا انهزمتم في سوريا تركتم العراق لمن، لإيران”.

وختم بالقول: “ترامب يقول أنفقنا سبعين مليار دولار، أنت بعد هذا تقول نترك سوريا لإيران، طيب أين كلامك يجب أن تخرج القوات الإيرانية من سوريا، إيران دعمت الجيش والحكومة في سوريا وقدمت ضحايا، طيب ماذا قدم العرب الآخرون الراجعون الآن؟ قدموا المليارات لتدمير سوريا”.

قد يهمك أيضا:

بشار الأسد يستقبل وفدًا حكوميًّا روسيًّا لبحث التسوية السياسية

"قسد" تؤكد سنرد بقوة على أي هجوم تركي في شمال شرق سورية

 

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الباري عطوان يؤكد أن الجميع يطلبون ود بشار الأسد عبد الباري عطوان يؤكد أن الجميع يطلبون ود بشار الأسد



GMT 18:05 2021 الإثنين ,01 آذار/ مارس

بدء تنفيذ حظر هواوي في المدن الفرنسية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الاردن والكويت.. تشابه إلى حد التطابق

GMT 08:44 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 12:01 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

10 عادات سيئة تعجل من ظهور علامات الشيخوخة

GMT 10:23 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

جلسة طارئة للاتحاد البرلمانى العربى السبت

GMT 10:28 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

أوروبا وأميركا تتجاهلان "تهديد السيارات" في واشنطن

GMT 20:18 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

إزالة الأبنية الآيلة للسقوط في شارع المسعودية بحمص
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24