نصوص أدبية لأدباء شباب في ملتقى فرع كتاب دمشق
آخر تحديث GMT22:58:39
 العرب اليوم -

نصوص أدبية لأدباء شباب في ملتقى فرع كتاب دمشق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - نصوص أدبية لأدباء شباب في ملتقى فرع كتاب دمشق

اتحاد الكتاب العرب
دمشق - سورية 24

تباينت النصوص التي قدمتها مجموعة من الأدباء الشباب من فريق مئة كاتب وكاتب في مستواها الفني والأدبي ضمن الملتقى الشهري الذي أقامه فرع دمشق ل اتحاد الكتاب العرب.

وقدمت خلود كريمو نصين من الشعر العمودي حملاً الهم الذاتي والوجداني في حين قرأ محمد العبد قصيدة عمودية عالجت مواضيع وجدانية واجتماعية وعاطفية وذاتية أما آمنة سليمان فألقت نصاً عمودياً وآخر نثرياً بعنوان “نصيب السماء”.

وشارك غيد الحسين بنص عمودي حمل الهموم الذاتية والوجدانية وقرأت الشاعرة ملاك نواف العوام نصاً نثرياً وجدانياً ذاتياً بعنوان “وشم على خاصرة الزمن” بينما شاركت يارا نور الدين بنص نثري ذاتي وجداني إضافة إلى مشاركات متباينة لمحمود الوزير ويارا الهادي وطاهر مرشد.

الناقد الدكتور عاطف بطرس الذي قدم قراءات نقدية موجزة لنتاجات المشاركين رأى أن بعض المشاركات يحمل الموهبة وتحتاج إلى الصقل والبعض يفتقر إلى القواعد والنحو ويقترب من الخواطر اليومية.

وأشار بطرس إلى أن للشعر مرتكزات أساسية يطلق عليها في لغة النقد المعايير وعلى من يخوض هذا المضمار أن يعرف ما هو الشعر وقوانينه معرفياً وفنياً وجمالياً منبهاً إلى الخلط الأدبي الذي وقع فيه بعض المشاركون بتجنيس مادتهم الأدبية وتدني مستوى بعض النصوص مقابل عناوينها المدهشة.

الشاعر قحطان بيرقدار الذي أدار الملتقى اعتبر أن من واجب الشاعر والمبدع فتح الأبواب للناشئة وتوجيههم إلى المكان الصحيح وتبيان عثراتهم.

الدكتور محمد الحوراني رئس فرع اتحاد الكتاب العرب بدمشق أشار إلى ضرورة فتح أبواب المؤسسات الثقافية أمام الشباب المبدعين وهذا ما دفع فرع كتاب دمشق إلى استضافة هؤلاء الشباب شهرياً للوقوف على منبر الاتحاد ومساعدتهم في طباعة الجيد من أعمالهم.

قد يهمك ايضا:

محمد فراج يقدم جوائز فرع شباب الأدباء في "جائزة ساويرس الثقافية"

متحف طه حسين يشهد مجموعة من الفعاليات الثقافية في الذكرى الـ 130 لميلاده

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصوص أدبية لأدباء شباب في ملتقى فرع كتاب دمشق نصوص أدبية لأدباء شباب في ملتقى فرع كتاب دمشق



نسقته مع بنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة ونظارة من "شانيل"

إطلالة للملكة رانيا بقميص "فوشيا" بسعر ألف دولار أميركي

عمان - سورية 24

GMT 12:00 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 11:12 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 11:27 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 10:26 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 16:12 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 10:54 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 12:24 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:34 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 14:54 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تعيش شهرا غنيا وحافلا بالتقدم والنجاح

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

صدور طبعة خاصة من "زمن الخيول البيضاء" لإبراهيم نصرالله

GMT 15:59 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

تنظيف فراش السرير المتسخ يتم بهذه الطرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24