خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

مفوضية الانتخابات الليبية تطالب بدعم مالي لتنظيم التصويت على دستور جديد

خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي

رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي مع قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

استقبل رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، في العاصمة روما، أمس الخميس، قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر. وأفاد بيان صادر عن مكتب رئاسة الحكومة الإيطالية بأن لقاء كونتي وحفتر استغرق 90  دقيقة، وتناول نتائج مؤتمر رعته روما حول ليبيا، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بمدينة باليرمو (جنوب).

وأضاف البيان أن الطرفين أعربا عن دعم مساعي المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، الرامية إلى إرساء الاستقرار بهذا البلد. ويعد هذا اللقاء الثاني من نوعه بين كونتي وحفتر، بعد لقائهما على هامش مؤتمر "باليرمو" قبل ثلاثة أسابيع.

وتعقيبا على الموضوع، قال التلفزيون الرسمي الإيطالي، إنه "بينما كانت الحكومة الايطالية السابقة أقرب إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج؛ إلا أن مصالح روما تبدو قد توجهت إلى طبرق" شرقي ليبيا، في إشارة إلى حفتر". ولفت التلفزيون، إلى أن زيارة حفتر إلى روما قد تصعد حدة التوتر بين إيطاليا وفرنسا التي تدعم جانب السراج.

ورغم أن حفتر كان من بين أطراف الصراع الليبي المدعوين إلى مؤتمر "باليرمو"، الشهر الماضي، إلا أنه اكتفى بالمجيء إلى المدينة الإيطالية دون المشاركة في الاجتماعات الرسمية.

وكان مؤتمر حول الأزمة الليبية، عقد يومي 13 و14 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي؛ في مدينة باليرمو بجزيرة صقلية الإيطالية. وأوصى البيان الختامي للمؤتمر بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ربيع 2019، وإعداد الإطار الدستورى لإجراء انتخابات، وضمنه استفتاء على مشروع دستور.

المفوضية الوطنية للانتخابات الليبية تطالب بدعم مالي

طلبت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، من الحكومة منحها 28.7 مليون دولار وقالت إن التمويل ضروري لميزانيتها التي تقف حاليا عند مستوى "الصفر" لتنظيم التصويت على دستور جديد في وقت قريب قد يكون فبراير/ شباط. وتأمل قوى غربية والأمم المتحدة أن تجري ليبيا انتخابات عامة بحلول يونيو حزيران بعد استفتاء على إطار عمل دستوري لإنهاء صراع على السلطة نشب بعد الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وفي بادئ الأمر، دعت خطة فرنسية دعمتها الأمم المتحدة إلى إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية في العاشر من ديسمبر/ كانون الأول.  لكن الوفاء بهذا الموعد بات مستحيلا بسبب معارك دارت لأسابيع في العاصمة طرابلس بين جماعات مسلحة متناحرة فضلا عن عدم تحقيق تقدم يذكر بين برلمانين في غرب وشرق البلاد.

وقال رئيس المفوضية عماد السائح يوم الخميس إن المفوضية تحتاج إلى التمويل للتخطيط للتصويت على الدستور.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي خليفة حفتر يلتقي رئيس وزراء إيطاليا واتفاق بينهما على دعم مهمة الموفد الأممي



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 15:09 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي

GMT 13:14 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

عليك أن تتجنب الأنانية في التعامل مع الآخرين

GMT 09:35 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الأربعاء 7 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 17:02 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 09:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 09:46 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثور 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 05:05 2019 الإثنين ,02 أيلول / سبتمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 15:01 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24