بشار الأسد يبدي أسفه إلى تحول فيروسكورونا إلى الاستثمار السياسى
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

أدان استمرار الولايات المتحدة في فرض عقوبات اقتصادية

بشار الأسد يبدي أسفه إلى تحول فيروس"كورونا" إلى الاستثمار السياسى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بشار الأسد يبدي أسفه إلى تحول فيروس"كورونا" إلى الاستثمار السياسى

الرئيس السوري بشار الأسد
دمشق-سورية24

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الإثنين، الرئيس السوري بشار الأسد في دمشق حيث دانا استمرار الولايات المتحدة في فرض عقوبات اقتصادية على دول تحارب وباء كوفيد -19، وفق ما أفاد الإعلام الرسمي السوري، وفي هذه الزيارة الأولى لظريف إلى دمشق منذ عام، قدم الأسد تعازيه لإيران، التي تعتبر واحدة من الدول الأكثر تضرراً بفيروس كورونا المستجد، وقد سجلت 5209 حالة وفاة من أصل 83505 إصابة.

بينما أعلنت دمشق حتى الآن 39 إصابة بينها ثلاث وفيات.

وأبدى الأسد، وفق بيان على حساب الرئاسة السورية على موقع فيسبوك، "أسفه لتحول هذا الوباء إلى مجال للاستثمار السياسي من قبل بعض الدول في الغرب، وعلى رأسهم الولايات المتحدة التي تستمر بنهج فرض العقوبات على الدول رغم هذه الظروف الإنسانية الاستثنائية".

واعتبر الأسد أن "أزمة كورونا فضحت فشل الأنظمة الغربية أولا، وأخلاقيتها ثانيا".

وانتقد ظريف أيضا استمرار العقوبات الأميركية، معتبرا أن "أجندة الولايات المتحدة الحقيقية بشأن عدم رفع العقوبات الوحشية على الدول أثناء محاربتها لهذا المرض باتت جلية الآن".

وتبقى الولايات المتحدة غير آبهة للدعوات الموجهة إليها من جهات كثيرة طالبة منها تعليق العقوبات على الدول التي تعاني بشدة من تبعات فيروس كورونا المستجد، مثل إيران وكانت الأمم المتحدة طلبت "تخفيف أو تعليق" العقوبات الدولية المفروضة على إيران ودول أخرى خلال هذه "المرحلة الحاسمة" في مواجهة وباء كوفيد -19.

وبحث المسؤولان أيضا التطورات السياسية في سوريا ومفاوضات أستانا التي ترعاها إيران إلى جانب روسيا وتركيا، فضلا عن الوجود التركي في شمال سوريا.

والتقى ظريف، الذي كان زار دمشق في أبريل 2019، أيضا نظيره السوري وليد المعلم، وبحثا، وفق بيان صادر عن الخارجية السورية، "أهمية التنسيق المستمر وتبادل المعلومات والتجارب بين الجهات المعنية في البلدين لتعزيز القدرة على مواجهة مخاطر وتداعيات انتشار وباء كورونا، وتأمين ما يلزم من احتياجات ومستلزمات الوقاية والتشخيص والعلاج".

قد يهمــك أيضــا: 

بوتين يبحث مع الأسد هاتفيا الوضع في سوريا وسير تطبيق الاتفاق الروسي

الأسد يصدر مرسوما يلغي العذر المحل والمخفف في جرائم الشرف

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بشار الأسد يبدي أسفه إلى تحول فيروسكورونا إلى الاستثمار السياسى بشار الأسد يبدي أسفه إلى تحول فيروسكورونا إلى الاستثمار السياسى



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 08:03 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

لن يصلك شيء على طبق من فضة هذا الشهر

GMT 22:10 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أفضل 8 مستحضرات كريم أساس للبشرة الدهنيّة

GMT 18:00 2020 الأحد ,01 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 03:17 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

وصلة غزل بين دينا الشربيني وابنة عمرو دياب

GMT 13:30 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة

GMT 12:53 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

عبايات مناسبة للسعوديات بأسلوب الفاشينيستا

GMT 11:28 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 09:47 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيكي باتيسون تتألُّق بثوب سباحة أصفر أظهر تميّزها

GMT 08:17 2020 الإثنين ,18 أيار / مايو

أحدث فساتين الزفاف للمحجبات

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

موديلات أحذية كلاسيكية تناسب أناقتك

GMT 07:47 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ترشيح مصطفى شعبان لتجسيد خالد بن الوليد لرمضان 2020
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24