أردوغان يتوقع إقامة منطقة آمنة على الحدود مع سورية قريباً وفقاً لاتفاق أضنة عام 98
آخر تحديث GMT04:43:57
 العرب اليوم -

"قوات سورية الديموقراطية" تؤكد أن تنظيم "داعش" سينتهي خلال شهر

أردوغان يتوقع إقامة منطقة آمنة على الحدود مع سورية قريباً وفقاً لاتفاق أضنة عام 98

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أردوغان يتوقع إقامة منطقة آمنة على الحدود مع سورية قريباً وفقاً لاتفاق أضنة عام 98

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
أنقرة -سورية 24

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة، أن بلاده تتوقع "إقامة منطقة آمنة في سورية على الحدود معها في غضون بضعة أشهر، وإن تركيا هي وحدها التي تستطيع إقامة هذه المنطقة. " وقال أردوغان في كلمة ألقاها في إقليم أرضروم الشرقي: إن "اتفاقا مبرما مع سورية عام 1998 يسمح لتركيا بدخول الأراضي السورية عندما تواجه تهديدات". وأوضح أن "اتفاق أضنة المبرم بين أنقرة ودمشق يمنح تركيا هذا الحق".

وتطرق أردوغان إلى العملية المرتقبة في منطقة "شرق الفرات" ضد مسلحي "وحدات حماية الشعب الكردية" فقال: "إن ما يجري عند حدودنا مع سورية وراءه حسابات تتعلق بـتركيا وليس بسورية... ولصبرنا حدود ولن ننتظر إلى الأبد". وتابع الرئيس التركي: "لسنا بحاجة لدعوة من أحد، نحن لدينا بالفعل حق التدخل عبر اتفاق أضنة المبرم عام 1998".

وشدَّد أردوغان على ضرورة أن تكون السيطرة الفعلية على المنطقة الآمنة التي يخطط لإقامتها شمال سورية وفقا لاتفاق بين أنقرة وواشنطن، في أيدٍ تركية، مشيرا إلى أن بلاده منغلقة أمام كافة الحلول المقترحة خارج هذا الإطار. وحذر من أنه "إذا لم يتم الإيفاء بالوعود فإننا سنقيم المنطقة الآمنة شمال سورية بأنفسنا".

واستبعد الرئيس التركي كذلك مشاركة الأمم المتحدة في عملية إقامة هذه المنطقة، موضحا: "نرى عند النظر إلى أمثلة كثيرة أن الأمم المتحدة عاجزة في مسألة إقامة المنطقة الآمنة، وتركيا هي القوة الوحيدة القادرة على ذلك".

قوات سورية الديموقراطية تتوقع نهاية "داعش" خلال شهر

أعلن القائد العام لـ"قوات سورية الديموقراطية" مظلوم كوباني أن الوجود العسكري لتنظيم "داعش" سينتهي خلال شهر في حد أقصى، مع اقتراب المعارك في شرق سورية من خواتيمها. وقال كوباني، الذي يقود قوات سورية الديموقراطية منذ تأسيسها في العام 2015 ونادراً ما يتحدث لوسائل الإعلام، الخميس "أظن أننا خلال الشهر المقبل سنعلن بشكل رسمي انتهاء الوجود العسكري على الأرض للخلافة المزعومة"، مضيفاً "نستطيع القول إن عملية قواتنا ضد داعش في جيبه الأخير وصلت إلى نهايتها".

وأوضح، وهو يرتدي بزته العسكرية داخل أحد مقرات "قوات سورية الديموقراطية" قرب مدينة "الحسكة" (شمال شرق)، أن فترة الشهر "كحد أقصى" تتضمن "الوصول إلى الحدود العراقية وتطهيرها وتطهير المنطقة من الألغام وملاحقة الخلايا المختبئة فيها".

قد يهمك ايضا 

مكالمة هاتفية بين أردوغان وترامب تسبَّبت في استقالة ماتيس

أردوغان يعلن إطلاق عملية عسكرية شرقي نهر الفرات خلال أيام

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يتوقع إقامة منطقة آمنة على الحدود مع سورية قريباً وفقاً لاتفاق أضنة عام 98 أردوغان يتوقع إقامة منطقة آمنة على الحدود مع سورية قريباً وفقاً لاتفاق أضنة عام 98



GMT 10:11 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 19:20 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

8 قواعد لتقديم الطعن على فشل رسالة الدكتوراه

GMT 18:15 2018 الأربعاء ,25 إبريل / نيسان

أقل السيارات عرضة للتوقف بسبب مشاكل فنية في 2017

GMT 09:16 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

6 أمور تؤكد إن مسير العلاقة الزوجية الطلاق

GMT 09:08 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

الجيش السوري يكثّف عملياته ضد المتطرفين في ريف إدلب

GMT 10:53 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن بعض الوصوليين المستفيدين من أوضاعك

GMT 16:01 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نادي الوحدة يستقر على بديل محمد عواد

GMT 06:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

قرار بتحصيل 10 جنيهات من طلاب الجامعات والمعاهد المصرية

GMT 17:25 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات رئيسية لترتيب خزانة ملابسكِ الخاصة

GMT 17:19 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد عبد الشافي أساسيًا في تشكيل "الأهلي" أمام "الاتحاد"

GMT 20:54 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

حافظي على اتيكيت "الغيرة" في 10 خطوات فقط

GMT 14:53 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة تضع المنوّم لزوجها لتتمكن من خيانته مع جارهما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24