الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية
آخر تحديث GMT14:34:34
 العرب اليوم -

بعد استقباله لمون جاي إن في البيت الأبيض لمناقشة اللقاء المقرر عقده الشهر المقبل

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن
واشنطن ـ رولا عيسى

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أنه من المحتمل تأجيل القمة المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، وجاء تصريح ترامب خلال استقباله زعيم كوريا الجنوبية، مون جاي إن، في البيت الأبيض لمناقشة القمة المقرر عقدها الشهر المقبل. وقالت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية في تقرير لها إن مون "قد يخبر الرئيس ترامب بما يمكن توقعه من كيم وما لا يمكن توقعه". وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت الأسبوع الماضي بأنها قد تلغي القمة إذا أصرت الولايات المتحدة على تخلي البلاد عن الأسلحة النووية من جانب واحد.

وأعرب ترامب أثناء لقاءه مون في المكتب البيضاوي، عن حماسه المستمر للقاء الدبلوماسي، قائلًا إنه يعتقد أنه يمكن أن يُدخل فترة من الازدهار لكوريا الشمالية، لكنه أقر بأن التصريحات الأخيرة لبيونغ يانغ ألقت بظلال من عدم اليقين بشأن توقيت الاجتماع المقرر في سنغافورة، وتسبب في حيرة حول ما قد يحدث لاحقًا.

وقال ترامب "نمضي قدما، سنرى ما سيحدث، وهناك بعض الشروط التي نرغب في تحقيقها، أعتقد أننا سنحصل على هذه الشروط، وإذا لم نفعل ذلك، فلن يكون هناك اجتماع."، مضيفًا " إذا لم يحدث ذلك الآن، فربما يحدث لاحقًا في وقت مختلف، سنرى ذلك، كما أننا نتحدث."

تغييرات بعد لقاء كيم الرئيس الصيني:

وقال الرئيس إنه اكتشف تحولاً في نبرة السيد كيم بعد أن التقى للمرة الثانية مع الرئيس الصيني، شى جين بينغ، قبل عدة أسابيع، وأشار إلى أن السيد شي قد يؤثر على نهج كوريا الشمالية تجاه الولايات المتحدة، مؤكدًا أنه ليس سعيد بذلك. وجاءت تعليقات ترامب في تبادل مطول مع المراسلين، حيث دعا الرئيس السيد مون لعرض آرائه الخاصة، واعترف بالشكوك في الولايات المتحدة بشأن احتمالات نجاح المفاوضات، لكنه قال إن مشاركة ترامب تضع هذه العملية بمعزل عن تلك السابقة. وقال السيد مون "لدي ثقة تامة بأن الرئيس ترامب سيكون قادرًا على تحقيق إنجاز تاريخي، كما أنني لن أدخر جهداً لتقديم الدعم اللازم."

الرئيس الكوري وسيطًا منذ كانون الثاني/يناير:

وعمل السيد مون كوسيط بين ترامب وكيم، ومن المرجح أن يسعى الرئيس الأميركي إلى الحصول على تطمينات من السيد مون بأن المبادرة الدبلوماسية التي أطلقتها كوريا الشمالية في يناير/ كانون الثاني، لن تنتهي بالفشل. وكان السيد مون أجرى لقاءه الخاص مع السيد كيم في الشهر الماضي، مما عزز الآمال في الاجتماع بين زعيم الشمال والسيد ترامب، لكن في الأسبوع الماضي، قال الكوريون الشماليون إنهم يبدون أفكارًا ثانية، معترضين على مطلب إدارة ترامب بالتخلي عن أسلحتهم النووية قبل تلقي أي فوائد.

وتولى السيد مون دور القيادة في تنسيق الدبلوماسية التي أدت إلى الإعلان عن قمة ترامب وكيم، ونقل المسؤولون الكوريون الجنوبيون دعوة السيد كيم إلى السيد ترامب للاجتماع، وهو ما قبله الرئيس على الفور، وفاجأ به مستشاريه. وتحدث السيد ترامب مع السيد مون عبر الهاتف يوم السبت، مما يشير إلى عمق عدم اليقين الذي يشعر به إزاء تغيير نغمة بيونغ يانغ.

كوريا الشمالية تعترض على تصريحات بولتون:

واعترضت كوريا الشمالية بشكل خاص على جون بولتون، مستشار الأمن القومي الجديد، الذي قال إنه ينظر إلى ليبيا كنموذج للتفاوض مع كوريا الشمالية، وتنبأ ترامب فيما بعد بتصريحات السيد بولتون، معترفاً بأن نزع السلاح الطوعي الليبي في عام 2003 لم يفعل شيئاً لحماية قائده، العقيد معمر القذافي، من أن يقتل على يد شعبه في الاضطرابات العربية بعد أقل من عقد من الزمان.

وفي حديثه الأسبوع الماضي، قدم الرئيس تأكيدات إلى كيم أنه إذا وافق على التخلي عن ترسانته النووية، فإنه سيبقى في السلطة وسيزدهر شعبه، لكن النغمة في الإعلام الكوري الشمالي ظلت مشبوهة ومتذمرة، ومن المرجح أن يسعى السيد مون إلى الحصول على ضمانات خاصة به، أقلها أن الولايات المتحدة ستحتفظ بمستويات القوات الأميركية في كوريا الجنوبية، بغض النظر عن مفاوضاتها مع السيد كيم، وقد أعرب ترامب منذ فترة طويلة عن رغبته في سحب القوات، وطلب مجلس الأمن القومي من البنتاغون إعداد خيارات لتغيير مستويات القوات العسكرية.

أمل عقد القمة ما يزال قائمًا:

وقال تشونغ إيوي يونغ مستشار الأمن القومي للسيد مون "نعتقد أن هناك فرصة بنسبة 99.9% لعقد القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، ولكننا فقط نستعد للعديد من الاحتمالات المختلفة."، موضحًا أن مون وترامب يجريان مناقشات حول كيفية نجاح القمة بين البلدين. ويؤكد خبراء في كوريا الجنوبية أنه ما يزال هناك أمل كبير لاجتماع كيم وترامب، وأن البيت الأبيض يجب أن لا يقلق من ذلك.

وقال جون ديلوري، الأستاذ المساعد للدراسات الصينية في جامعة يونسي في كوريا الجنوبية " ربما يكون هناك شعور بأن فريق ترامب يبالغ في ردة فعله تجاه تصريحات كوريا الشمالية في الأسبوع الماضي، كما يفتقد رؤية الصورة الكبيرة"، مضيفا " ما تزال هناك فجوات فيما يتعلق بالتفاوض على السلام ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية، وهذا هو سبب ضرورة إجراء المفاوضات."

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية الرئيس الأميركي دونالد ترامب يكشف عن احتمالية تأجيل القمة مع زعيم كوريا الشمالية



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تبدو مذهلة في كنزه صوفية وتُظهر بطنها

كاليفورنيا ـ رولا عيسى

GMT 09:18 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة
 العرب اليوم - السنغال الوجهة المُفضّلة للشعور بالاستجمام والراحة

GMT 09:25 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
 العرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"

GMT 09:14 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"
 العرب اليوم - حسابات التصميم الداخلي الأفضل لعام 2019 عبر "إنستغرام"

GMT 07:33 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 10:37 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
 العرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 07:09 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 07:28 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 07:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
 العرب اليوم - غانتز  يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 07:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
 العرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 06:28 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

الفنان أحمد عز يعتبر فيلم "الممر" فيلمًا تاريخيًا

GMT 10:39 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة تقاضي الخطوط الأميركية وتزعم تعرضها للاغتصاب

GMT 17:47 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"سيد رجب يحضر حفل ختام "مهرجان القاهرة

GMT 10:20 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أن الهواتف الذكية تجعل المراهقين غير ناضجين

GMT 11:37 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

بيبي ريكسا تُظهر أناقتها وتميُّزها خلال جولتها في لندن

GMT 07:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ طرق مُميزة لتنسيق القمصان "المعرقة" موضة خريف 2018

GMT 05:41 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

التلميذ.. ونجاح الأستاذ
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24