تركيا تُهدد بضرب المتطرفين في إدلب إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار
آخر تحديث GMT16:16:39
 العرب اليوم -

سترسل وحدات إضافية لإرساء القرار مجددًا والتأكد من أنه سيستمر

تركيا تُهدد بضرب "المتطرفين" في إدلب إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تركيا تُهدد بضرب "المتطرفين" في إدلب إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
دمشق - سورية 24

هددت تركيا بضرب "المتطرفين" في محافظة إدلب شمال غربي سوريا "إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار" في المنطقة، وذلك غداة انتقادات حادة وجهتها موسكو إلى أنقرة.وقال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الخميس، كما نقلت عنه وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية: "سيتم استخدام القوة في إدلب ضد من لا يحترمون وقف إطلاق النار، بمن فيهم المتطرفون. سنرسل وحدات إضافية لإرساء وقف إطلاق النار مجددا والتأكد من أنه سيستمر".وأعلنت تركيا وروسيا مرارا التوصل إلى وقف لإطلاق النار في المحافظة، في إطار جهودهما لوضع حد للمعارك في ادلب، لكن من دون جدوى.

ورغم اتفاق لخفض التصعيد بين أنقرة وموسكو، يشن النظام السوري منذ أشهر هجوما في إدلب بإسناد من الطيران الروسي، علما أنها آخر معقل للفصائل المسلحة في سوريا.وعلى وقع تصعيد عمليات القصف في إدلب، تبادلت تركيا التي تدعم فصائل مقاتلة وروسيا التي تقف بجانب الجيش السوري، انتقادات حادة.وفي هذا السياق، اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان موسكو بالمشاركة في "المجزرة" بحق المدنيين، منددا بـ"وعود لم يتم الإيفاء بها".وبعد ذلك، اتهم المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف تركيا بعدم بذل أي جهد لـ"تحييد الإرهابيين في إدلب"، مؤكدا أن هذا الوضع "مرفوض".

وحملت وزارة الدفاع الروسية في بيان تركيا مسؤولية "الأزمة في إدلب"، متهمة أنقرة بـ"عدم الوفاء بالتزاماتها من حيث الفصل بين مقاتلي المعارضة (السورية) المعتدلة" والمجموعات المتطرفة.وينبع قلق تركيا حيال الوضع في ادلب من قربها من الحدود التركية، وتخشى أنقرة أن يؤدي هجوم قوات النظام إلى تدفق مزيد من اللاجئين نحو أراضيها، خصوصا أنها تستضيف 3.7 ملايين سوري.وفي حين تؤدي أزمة إدلب إلى توتر العلاقة بين تركيا وروسيا، فإن الولايات المتحدة أبدت دعما للسلطات التركية، وأجرى الممثل الأميركي الخاص لسوريا جيمس جيفري، الأربعاء، محادثات مع مسؤولين أتراك في أنقرة.=وفي تصريحات نشرتها السفارة الأميركية في أنقرة على "تويتر"، أكد جيفري أن واشنطن "تتفق تماما مع تركيا" من جهة وجودها في سوريا "دفاعا عن مصالحها الحيوية في مواجهة تدفق اللاجئين وبهدف مكافحة الإرهاب".وأضاف: "نفهم وندعم القلق التركي المشروع الذي يبرر وجود القوات التركية في سوريا وخصوصا في إدلب"، مهاجما "نظام الرئيس الأسد الذي يرتكب جرائم حرب".وأكد الممثل الأميركي أن على النظام السوري وحليفيه الروسي والإيراني أن يدركوا أنهم "لن يستطيعوا تحقيق انتصار عسكري" في سوريا.

وتابع: "حين تلاحظ روسيا وإيران والأسد أنهم لا يستطيعون تحقيق مزيد من التقدم من دون خوض نزاع معنا أو مع تركيا، سيدركون أن الوقت حان للعودة إلى طاولة المفاوضات في جنيف بهدف حل هذا النزاع بالسبل الدبلوماسية".

وتساند أنقرة وموسكو أطرافا مختلفة في الصراع لكنهما تتعاونان من أجل إيجاد حل سياسي للحرب.

قد يهمك ايضا

خلوصي آكار وحقان فيدان يصلان مدينة "سوتشي" الروسية

وزير الدفاع التركي يؤكد أن فريق تدريب وتعاون تركي يعمل الآن في ليبيا

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تركيا تُهدد بضرب المتطرفين في إدلب إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار تركيا تُهدد بضرب المتطرفين في إدلب إذا لم يحترموا وقف إطلاق النار



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 17:10 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سلوك متحضر يجمع الفنانة هنا شيحة مع طليقة زوجها أحمد فلوكس

GMT 09:06 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

مكياج خطوبة سموكي على طريقة نجمتكِ المفضلة

GMT 09:14 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

هاجر أحمد تُشارك في الجزء الخامس من "حكايات بنات"

GMT 14:57 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

زوج الفنانة نانسي عجرم يقتل شاب سوري

GMT 12:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

"علكة" من الخشب تكشف هوية "لولا" الراحلة قبل 6000 عام

GMT 14:57 2019 السبت ,05 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المحلي المغربي يواجه رديف ليبيا ببركان

GMT 23:58 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

أجمل ساعات الماس لهذا العيد

GMT 11:20 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

إثيوبيا تبدأ فحص "كورونا الصين" في مطار أديس أبابا
 
syria-24
Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24