الفلتان الأمني يتواصل شرق الفرات واشتباكات بين داعش وقسد في دير الزور
آخر تحديث GMT08:28:05
 العرب اليوم -

انفجار دراجة نارية مفخخة في بلدة "بزاعة" القريبة من مدينة الباب ولا إصابات

الفلتان الأمني يتواصل شرق الفرات واشتباكات بين "داعش" و"قسد" في دير الزور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفلتان الأمني يتواصل شرق الفرات واشتباكات بين "داعش" و"قسد" في دير الزور

القوات الحكومية السورية
دمشق ـ نور خوام

هزَّ دوي انفجار قوي الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب مساء الأربعاء. وأفادت مصادر أمنية بأنه ناجم عن انفجار دراجة نارية مفخخة بالقرب من "دوار الطاحون"، في بلدة "بزاعة" القريبة من مدينة "الباب"، ما تسبب بأضرار مادية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية. ويأتي هذا الانفجار بعد ساعات من انفجار في "حي المحمودية" بمدينة عفرين، استهدف قيادياً في فرقة مقربة من السلطات التركية، ومعلومات عن تسببها بإصابة القيادي بجروح.

وكان المرصد السوري كشف يوم الأحد الماضي، أن انفجاراً هزَّ مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل "درع الفرات" بريف حلب الشمالي الشرقي، تبين أنه ناجم عن انفجار بسيارة قرب مشفى في المدينة، ما أسفر عن أضرار مادية، ومعلومات عن إصابة شخص بجروح. ولا تزال مناطق سيطرة فصيلي "غصن الزيتون" و"درع الفرات" المدعومين من تركيا ضمن الشمال الحلبي، تشهد انفلاتاً أمنياً متواصلاً من اغتيالات واستهدافات واقتتالات وصراعات مسلحة فضلاً عن عمليات الخطف والسرقة في تلك المناطق وخصوصاً في جرابلس في ظل عجز الفصائل العاملة هناك عن ضبط الأمن والحد من الفلتان الأمني . وقد خرج عدد من سكان جرابلس في مظاهرة وأقدموا على إشعال الإطارات المطاطية معبرين عن غضبهم واستيائهم كما طالبوا الغصائل بإخراج المقرات من الأحياء السكنية، بعد الاستهدفات التي تطال هذه المقرات بعبوات ناسفة وهجمات انتحارية ومفخخات كان اخرها يوم الاثنين الماضي، حيث وثق المرصد وقوع مزيد من الخسائر البشرية جراء التفجير الذي استهدف البلدة الخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة بريف حلب الشمالي الشرقي. وقد ارتفع إلى 3 عدد الأشخاص الذين استشهدوا وقضوا جراء انفجار سيارة مفخخة عند مقر للشرطة العسكرية في البلدة يوم الاثنين في 12 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

ووثق المرصد السوري مقتل 66 شخصاً أمس الاربعاء، بينهم 7 عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، و55 شخصاً قضوا في ظروف مختلفة في عدة مناطق سورية. كما استشهد مواطن في محافظة درعا جراء انفجار لغم أرضي في محيط بلدة "داعل" بالقطاع الأوسط من ريف درعا.

كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قيادياً مهماً في قوات "حماية المجتمع" أو "قوات الحماية الجوهرية"، العاملة في مدينة القامشلي الحدودية مع تركيا، في الريف الشمالي للحسكة، قضى متأثراً بإصابته في الانفجار الذي وقع صباح أمس في مدينة القامشلي.  بينما قتل 28 مقاتلاً على الأقل من تنظيم "داعش"، فيما قضى 9 مقاتلين من "قوات سورية الديمقراطية" في الاشتباكات ذاتها في ريف دير الزور الشرقي.

كما وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل ما لا يقل عن 5 عناصر من المسلحين الموالين للحكم السوري، إضافة الى مقتل أكثر من 16 عنصراً من تنظيم "داعش". ولا يزال عدد القتلى مرشحاً للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة، وقتل أيضاً عنصران من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها جراء إصابتهم في قصف واشتباكات مع تنظيم "داعش" والفصائل. ولقي ما لا يقل عن 4 عناصر تنظيم "داعش" والفصائل من جنسيات غير سورية مصرعهم، وذلك في اشتباكات وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم.

syria

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلتان الأمني يتواصل شرق الفرات واشتباكات بين داعش وقسد في دير الزور الفلتان الأمني يتواصل شرق الفرات واشتباكات بين داعش وقسد في دير الزور



GMT 17:26 2021 الأحد ,07 آذار/ مارس

النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021
 العرب اليوم - النجمات في الغولدن غلوب للعام 2021

GMT 21:34 2021 الخميس ,11 آذار/ مارس

حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة
 العرب اليوم - حلق في سماء العلا مع تجارب ترفيهية ساحرة

GMT 11:50 2020 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 15:23 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

عراقيل متنوعة تسيطر عليك خلال الشهر

GMT 14:56 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 13:23 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تملك أفكاراً قوية وقدرة جيدة على الإقناع

GMT 15:38 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

انفراجات ومصالحات خلال هذا الشهر

GMT 12:44 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

اليونان تتوقع رفضًا أوروبيًًا لاتفاقيتي "السراج أرودغان"

GMT 09:30 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

«حزب الله» يلوم جنبلاط... والسفير السوري يحسمها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Syria-24 Syria-24 Syria-24 Syria-24
syria-24 syria-24 syria-24
syria-24
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
syria-24, syria-24, syria-24